المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من اخس الصفات واحقرها


العراقي
2013-01-01, 02:18 PM
قال النبي صلى الله عليه وسلم: «إن العبــد ليتكـلم بالكلمــة مـايتبين فيهـا، يزلُّ بهـا فـي النــار أبعــد ممـا بين المشـرق والمغــرب» [ متفق عليه].

قال عـلي بن أبـي طالب رضي الله عنه:أعظــم الخطايـا عند الله: اللســان الكذوب.

فاتـق الله يا أخـي المسـلم، وطهـر لسـانك مـن الكذب، فـإن الكذب يهلك صـاحبـه ولابد.


وأشنع الكذب :
- الكذب على الله ورسوله صلى الله عليه وسلم
وهو أعظم الكذب ، وصاحبه معرّض للوعيد الشديد ، وقد ذهب بعض أهل العلم إلى تكفير فاعله .
قال تعالى : { ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون }

وعن علي رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : « لا تكذبوا عليّ ؛ فإنه من كذب علي فليلج النار »
رواه البخاري ( 106 ) .

وعن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « من كذب عليّ فليتبوأ مقعده من النار »
رواه البخاري ( 110 ) ومسلم ( 3 ) .
قال ابن القيم :

المباءة : هي التي يبوء إليها الشخص ، أي : يرجع إليها رجوع استقرار ، والمباءة " هي المستقر ومنه قوله " من كذب عليّ متعمّدا فليتبوأ مقعده من النار " ، أي : ليتخذ مقعده من النار مباءة يلزمه ويستقر فيه ، لا كالمنـزل الذي ينـزله ثم يرحل عنه .
" طريق الهجرتين " ( ص 169 ) .

ومن الكذب ما يكون على الخلق مثل ..

- تحريم الكذب في الرؤيا والحلم
وهو ما يدّعيه بعضهم أنه رأى في منامه كذا وهم غير صادق ، ثم يصبح يقص على الناس ما لم ير .
عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « من تحلّم بحلم لم يره كلّف أن يعقد بين شعيرتين ولن يفعل ، ومن استمع إلى حديث قوم وهم له كارهون - أو يفرون منه - صب في أذنه الآنك يوم القيامة ، ومن صوّر صورة عذب وكلف أن ينفخ فيها وليس بنافخ»
رواه البخاري ( 6635 ) .
قال المناوي : " أن يعقد بين شعيرتين " بكسر العين ، تثنية شعيرة ، ولن يقدر أن يعقد بينهما ؛ لأن اتصال أحدهما بالأخرى غير ممكن عادة ، فهو يعذب حتى يفعل ذلك ، ولا يمكنه فعله فكأنه يقول يكلف ما لا يستطيعه فيعذب عليه ، فهو كناية عن تعذيبه على الدوام ،… ووجه اختصاص الشعير بذلك دون غيره لما في المنام من الشعور وبما دل عليه فحصلت المناسبة بينهما من جهة الاشتقاق .
وإنما شدد الوعيد على ذلك - مع أن الكذب في اليقظة قد يكون أشد مفسدة منه إذ يكون شهادة في قتل أو حدّ ؛ لأن الكذب في النوم كذب على الله تعالى ؛ لأن الرؤيا جزء من النبوة ، وما كان من أجزائها فهو منه تعالى والكذب على الخالق أقبح منه على المخلوق .
" فيض القدير " ( 6 / 99 ) .


- تحريم التحدث بكل ما يسمع
عن حفص بن عاصم قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « كفى بالمرء كذبا أن يحدّث بكل ما سمع »
رواه مسلم ( 5 ) .
قال النووي :
وأما معنى الحديث والآثار التي في الباب : ففيها الزجر عن التحدث بكل ما سمع الإنسان؛ فانه يسمع في العادة الصدق والكذب ، فإذا حدّث بكل ما سمع فقد كذب ؛ لإخباره بما لم يكن ، وقد تقدم أن مذهب أهل الحق : أن الكذب : الإخبار عن الشيء بخلاف ما هو عليه ، ولا يشترط فيه التعمد ، لكن التعمد شرط في كونه إثما والله أعلم .
" شرح مسلم " ( 1 / 75 ) .


الكذب في المزاح

عن ابن عمر قال : قال صلى الله عليه وسلم : « إني لأمزح ولا أقول إلا حقّا »
رواه الطبراني في " المعجم الكبير " ( 12 / 391 ) .
والحديث : حسنه الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 8 / 89 ) ، وصححه الشيخ الألباني رحمه الله في " صحيح الجامع " ( 2494 ) .


وعن أبي هريرة قال قالوا يا رسول الله إنك تداعبنا ، قال : « إني لا أقول إلا حقا »
رواه الترمذي ( 1990 ) ، قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح . ونحوه عند الطبراني في " الأوسط " ( 8 / 305 ) وحسّنه الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 9 / 17 ) .


عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال : حدّثنا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم..
أنهم كانوا يسيرون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في مسير فنام رجل منهم فانطلق بعضهم إلى نبل معه فأخذها..
فلما استيقظ الرجل.. فزع !!
فضحك القوم.. فقال : ما يضحككم ؟؟
فقالوا: لا.. إلا أنا أخذنا نبل هذا ففزع !
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لا يحل لمسلم أن يروع مسلما »
رواه أبو داود ( 5004 ) وأحمد - واللفظ له - ( 22555 ) . والحديث : صححه الشيخ الألباني في " صحيح الجامع " ( 7658 ) .

عن عبد الله بن السائب بن يزيد عن أبيه عن جده.. أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « لا يأخذن أحدكم متاع أخيه لاعبا ولا جادّا ، ومن أخذ عصا أخيه فليردها »
رواه أبو داود ( 5003 ) ، والترمذي ( 2160 ) - مختصرا - . والحديث : حسنه الشيخ الألباني في " صحيح الجامع " ( 7578 ) .



وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

الحياة أمل
2013-01-01, 09:59 PM
[...
يكون المسلم جبآناً ويكون بخيلاً
لكن لآ يكون كذآباً
بآرك الله فيكم
...]

ياس
2016-04-27, 08:20 PM
بل ويكون اشد خطرا لانه يزل بصاحبه في النار
ودليل ذلك حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم
((إِنَّ الصِّدْقَ يَهْدِي إِلَى الْبِرِّ وَإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِي إِلَى الْجَنَّةِ وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَصْدُقُ حَتَّى يَكُونَ صِدِّيقًا وَإِنَّ الْكَذِبَ يَهْدِي إِلَى الْفُجُورِ وَإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِي إِلَى النَّارِ وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَكْذِبُ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّابًا ))
[البخاري ]

احسنتم الطرح ياطيب
بارك الله فيكم

Perwer90
2016-05-02, 03:44 PM
شكرا .....