المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم التساهل في تتبع الرخص


الفهداوي
2015-11-16, 10:41 PM
الرخصة في اللغة : اليسر والسهولة .
وفي الاصطلاح : هي ما شرعه الشارع من الاحكام قاصداً التخفيف على الناس المكلفين ، في أحوال وأعذار
مخصوصة تقع لهم .
والمحذور الذي حذر من العلماء هو التساهل في تتبع هذه الرخص ، والاخذ منها بما يوافق هوى النفس
وغرضها من اقوال المفتين والمجتهدين ..
قال ابن القيم (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=29361): «وبالجملة فلا يجوز العمل والإفتاء في دين الله بالتشهي والتخير وموافقة الغرض
، فيطلب القول الذي يوافق غرضه وغرض من يحابيه فيعمل به، ويفتي به، ويحكم به، ويحكم على عدوه
ويفتيه بضده، وهذا من أفسق الفسوق، وأكبر الكبائر، والله المستعان» ("إعلام الموقعين" (4/211)) .
ومعنى هذا الكلام من ابن القيم (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=12036) رحمه الله انه لايوجد عالم من العلماء (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=24101) يقول بجواز تتبع جميع الرخص التي
يفتى بها عند المذاهب المعروفة ، فما قد يكون رخصة في مذهب ما قد لايكون رخصة عند المذهب الآخر !
وبالتالي فالعامي وغير العامي اذا تتبع الرخص قاصداً التفلت من الاحكام الشرعية والتسيب
عنها فهو فسق من الفسوق ...
والله تعالى أعلم ..
الفهداوي/الاثنين 4 صفر 1437

فجر الإنتصار
2015-11-27, 06:51 PM
وفقكم الله وسدد خطاكم
جزاكم الله خيرا ووبارك فيكم

الحياة أمل
2015-11-28, 12:21 AM
جزآكم الرحمن خيرآ شيخنآ
وبآرك في علمكم ...~