المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حديث الثقليين صحيح مسلم


asd iraq
2015-11-23, 08:21 PM
:113:من كتبنا ورد ذالك الكلام فهل من مجيب خلاف ذالك:113:

4425 - حَدَّثَنِي زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ وَشُجَاعُ بْنُ مَخْلَدٍ جَمِيعًا عَنْ ابْنِ عُلَيَّةَ قَالَ زُهَيْرٌ حَدَّثَنَا إِسْمَعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ حَدَّثَنِي أَبُو حَيَّانَ حَدَّثَنِي يَزِيدُ بْنُ حَيَّانَ قَالَ انْطَلَقْتُ أَنَا وَحُصَيْنُ بْنُ سَبْرَةَ وَعُمَرُ بْنُ مُسْلِمٍ إِلَى زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ فَلَمَّا جَلَسْنَا إِلَيْهِ قَالَ لَهُ حُصَيْنٌ لَقَدْ لَقِيتَ يَا زَيْدُ خَيْرًا كَثِيرًا
رَأَيْتَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَسَمِعْتَ حَدِيثَهُ وَغَزَوْتَ مَعَهُ وَصَلَّيْتَ خَلْفَهُ لَقَدْ لَقِيتَ يَا زَيْدُ خَيْرًا كَثِيرًا حَدِّثْنَا يَا زَيْدُ مَا سَمِعْتَ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ يَا ابْنَ أَخِي وَاللَّهِ لَقَدْ كَبِرَتْ سِنِّي وَقَدُمَ عَهْدِي وَنَسِيتُ بَعْضَ الَّذِي كُنْتُ أَعِي مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَمَا حَدَّثْتُكُمْ فَاقْبَلُوا وَمَا لَا فَلَا تُكَلِّفُونِيهِ ثُمَّ قَالَ قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا فِينَا خَطِيبًا بِمَاءٍ يُدْعَى خُمًّا بَيْنَ مَكَّةَ وَالْمَدِينَةِ فَحَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ وَوَعَظَ وَذَكَّرَ ثُمَّ قَالَ أَمَّا بَعْدُ أَلَا أَيُّهَا النَّاسُ فَإِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ يُوشِكُ أَنْ يَأْتِيَ رَسُولُ رَبِّي فَأُجِيبَ وَأَنَا تَارِكٌ فِيكُمْ ثَقَلَيْنِ أَوَّلُهُمَا كِتَابُ اللَّهِ فِيهِ الْهُدَى وَالنُّورُ فَخُذُوا بِكِتَابِ اللَّهِ وَاسْتَمْسِكُوا بِهِ فَحَثَّ عَلَى كِتَابِ اللَّهِ وَرَغَّبَ فِيهِ ثُمَّ قَالَ وَأَهْلُ بَيْتِي أُذَكِّرُكُمْ اللَّهَ فِي أَهْلِ بَيْتِي أُذَكِّرُكُمْ اللَّهَ فِي أَهْلِ بَيْتِي أُذَكِّرُكُمْ اللَّهَ فِي أَهْلِ بَيْتِي فَقَالَ لَهُ حُصَيْنٌ وَمَنْ أَهْلُ بَيْتِهِ يَا زَيْدُ أَلَيْسَ نِسَاؤُهُ مِنْ أَهْلِ بَيْتِهِ قَالَ نِسَاؤُهُ مِنْ أَهْلِ بَيْتِهِ وَلَكِنْ أَهْلُ بَيْتِهِ مَنْ حُرِمَ الصَّدَقَةَ بَعْدَهُ قَالَ وَمَنْ هُمْ قَالَ هُمْ آلُ عَلِيٍّ وَآلُ عَقِيلٍ وَآلُ جَعْفَرٍ وَآلُ عَبَّاسٍ قَالَ كُلُّ هَؤُلَاءِ حُرِمَ

ياس
2015-12-07, 02:45 PM
مرحبا بالاخ المبارك (asd irag) ..في الحقيقة لا ياتي احد من اهل السنة والجماعة يؤمن بما عنده من صحيح رواية ...ثم يقول لنفسه (فهل من مجيب )باعتبار انك سني ..لان اي سني يعرف هذا الحديث الصحيح ،ويعرف معناه ،وقد اتانا هذا الحديث من طرق كثيرة ..والذي عليه اهل السنة هو التمسك بالثقل الاول وهو القرآن ..قولا ،وعملا ..بذلك نحفظ حقه .
اما الثقل الثاني وهم عترة المصطفى صلى الله عليه وسلم.. فأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بحفظ حقوقهم , ولذلك فان الصحابة رضي الله عنهم أعطوا الثقلين حقهم , هذا أبو بكر الصديق رضي الله عنه وأرضاه يقول : ( إرقبوا محمداً في أهل بيته ) وهذا أخرجه البخاري في صحيحه وقال : ( والذي نفسي بيده لقرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب إلي أن أصِلَ من قرابتي ) أخرجه البخاري كذلك في صحيحه.
الان ناتي الى الاحتمال الثاني وهو ان تكون شيعيا وهذا المورد اقرب للاحتكام ..لانك تذكر حديثا..والطرح في ثناياه التحدي ..لما في هذه الحديث من رواج سائغ عند الشيعة ،وهو التمسك بجزءمن الظاهر مما يفيد وترك المظمون العام من الحديث ،فجعلوه الدليل الصريح على امامة علي واولاده من بعده رضي الله عنهم وصلاة ربي وسلامه عليهم اجمعين..

فالجواب يكون من العنوان هداني الله واياك اخ
(asd irag)..
لنقلب المعادلة واكون الان انا الشيعي المؤمن بولاية وإمامة الائمة،والتي اعتقد بكفر منكرها،ولدي الدليل وهو هذا الحديث ..اليس من الانصاف والعدل الايمان بظاهر النص كله ..واعتقد ان ذلك اسلم ...لكن بما انا شيعي منصف وابحث عن الحق ..تولدت لدي عدة تساؤلات عن هذا الحديث؟؟؟واستفهامات مهمة!!!
1- هذا النص ظاهر واضح جلي في علي رضي الله عنه ..فاين النص في باقي الائمة ..ونحن سلمنا بان الامامة نص الهي عليه كفر وايمان اقولها باعتباري شيعيا ابحث عن الحق بعد ان عجزنا بان ناتي بدليل قطعي الدلالة ،قطعي الثبوت من كتاب الله فاخذنا دليلنا من كتب مخالفينا ،وبدءنا نفسره على هوانا وتركنا كثيرا من القرائن الاخرى المفسرة للحديث ،اما السنة قد امنت بامارة علي وامامته ،وهو امير المؤمنين بعد ابي بكر وعمر وعثمان ..فايهما اقرب للصواب؟

2-اليس من الانصاف ان نؤمن بكل ما جاء في الحديث لماذا تركنا الجزء الاخير(وَلَكِنْ أَهْلُ بَيْتِهِ مَنْ حُرِمَ الصَّدَقَةَ بَعْدَهُ، قَالَ: وَمَنْ هُمْ؟ قَالَ: هُمْ آلُ عَلِيٍّ وَآلُ عَقِيلٍ، وَآلُ جَعْفَرٍ، وَآلُ عَبَّاسٍ قَالَ: كُلُّ هَؤُلَاءِ حُرِمَ الصَّدَقَةَ؟ ))لماذا لاتكون الامامة في الباقين ونثبت لهم العصمة كما اثبتناها على الاثنى عشر اماما.

3-اذا اعتبرنا ان الثقل الثاني دين عندنا ووجب التمسك به فاين نجده ...والحر العاملي وهو من ائمة الشيعة يقول ليس عند الشيعة اسانيد ولا يعولون عليها اصلا..!!اذا من اين ناتي باقوال وافعال الثقل الثاني ،فبدون الاسناد لقال من شاء ماشاء ونسبها للمعصوم؟؟؟وان وجد سند فهو متاخر لدفع تعيير العامة (السنة)كما يقول
الحر العاملي( والذي لم يعلم ذلك منه ، يعلم أنه طريق إلى رواية أصل الثقة الذي نقل الحديث منه ، والفائدة في ذكره مجرد التبرك باتصال سلسلة المخاطبة اللسانيّة ، ودفع تعيير العامة (يقصد بهم السنة) بأن أحاديثهم غير معنعنة ، بل منقولة من أصول قدمائهم ) ، المصدر : وسائل الشيعة ( 30 / 258 ) .

لاحظ يا اخ اسد العراق من يبحث عن الحق وجب ان يجد تفسيرا للمبهمات ..ونعتذر عن تاخرنا بالرد ..لاني والله لم الحظ موضوعك سوى اليوم...تقبل تحياتي.