المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فتوى ماردين لشيخ الاسلام رافد عظيم للدعاة في حل مشاكل المسلمين العصرية


ابوالحارث التلكيفي
2013-03-18, 07:52 PM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه ؛ أما بعد :-
ان فقه شيخ الاسلام ابن تيمية ( رحمه الله ) فقه عظيم تحتاجه الأمة الإسلامية اليوم حاجة كبيرة وذلك لما امتاز به من تأصيل وتقعيد وتنزيل ومعرفة بالواقع ومناطاته مع تقوى لله وديانة متينة وكل ذلك قائم على انتزاع الحلول والعلاج من الوحي المنزل المعصوم وبذلك أعطى بعداً تجديدياً عظيماً في تناول العصر الذي يعيشه الفقيه والمفتي ولذلك انصح طلبة العلم ان يدمنوا النظر في كتبه لاستخراج الدرر والفوائد التي تنير لهم الطريق العلمي والدعوي ، ولهذا السبب اخترت النظر في فتوى ماردين وهي بلدة جنوب تركيا أحتلها التتار الكفار مع ان أهلها مسلمين ، فاحتاجوا الى تجلية حالهم هل هم في دار حرب ام دار اسلام ؟! فتصدى للإجابة شيخ الاسلام فأبرز لنا من التأصيل والتبيين الذي يدل على معرفة بالواقع المخبر عنه والواجب في الشرع المنشئ للتنزيل عليه ، وأظهر فوائد مهمة لنا في المنهجية العلمية سأحاول ان أبرزها من خلال قراءة فتواه وهي في ( مجموع الفتاوى -ج 28/ ص240)
قال رحمه الله { مسألة: في بلد ماردين هل هي بلد حرب أم بلد سلم؟ وهي يجب على المسلم المقيم بها الهجرة إلى بلاد الإسلام أم لا؟ وإذا وجبت عليه الهجرة ولم يهاجر وساعد أعداء المسلمين بنفسه أو ماله، هل يأثم في ذلك ؟ وهل يأثم من رماه بالنفاق وسبه به أم لا ؟ الجواب: الحمد لله، دماء المسلمين وأموالهم محرمة حيث كانوا: في ماردين أو غيرها، وإعانة الخارجين عن شريعة دين الإسلام محرمة سواء كانوا أهل ماردين أو غيرهم، والمقيم بها إن كان عاجزا عن إقامة دينه وجبت الهجرة عليه، وإلا استحبت ولم تجب، ومساعدتهم لعدو المسلمين بالأنفس والأموال محرمة عليهم, ويجب عليهم الامتناع من ذلك بأي طريق أمكنهم: من تغيب أو تعريض أو مصانعة. فإذا لم يمكن إلا بالهجرة .. تعينت، ولا يحل سبهم عمومًا ورميهم بالنفاق، بل السب والرمي بالنفاق يقع على الصفات المذكورة في الكتاب والسنة، فيدخل فيها بعض أهل
ماردين وغيرهم. أما كونها دارحرب أو سلم فهي مركَّبة فيها المعنيان، ليست بمنزلة دار السلم التي يجري عليها أحكام الإسلام لكون جندها مسلمين، ولا بمنزلة دار الحرب التي أهلها كفار، بل هي قسم ثالث يعامل المسلم فيها بما يستحقه ويعامل الخارج عن شريعة الإسلام بما يستحقه" ا هـ
بدائع الفوائد من الفتوى :-
1- المعروف عند اهل العلم والفقه قبل ابن تيمية ان الدار تنقسم الى قسمين فقط ( دار حرب ، ودار اسلام ) ولكن شيخ الاسلام نظر في نازلة جديدة وواقع فيه ان لا غلبة لأحكام احد الطرفين في الآخر مما يخرج عن كلام المتقدمين فلم يجمد على المنقول عنهم وإنما نظر في النصوص المعصومة الشاملة العامة التي بها أمكنه إعطاء جواب مبني على العلم والعدل ! ولذلك قال بقسم ثالث لم يسبق اليه وهكذا فليكن التجديد المنضبط !!
2- نظره الى الواقعة مبني على ( قاعدة التجزئ والتركيب في الدين ) وهي قاعدة عظيمة لا ينبغي الغفلة عنها فهي تدخل في باب العقيدة ( تجزئ الإيمان ، الطاعة ، الكفر ، النفاق ، وفي الحب والبغض ، والولاء والبراء ....) وفي أصول الفقه ( تجزئ الاجتهاد والتقليد والفتوى ...) وفي الفقه والعبادة !!
وترك هذه القاعدة نتج عنه إخلال كبير في الشريعة في العقيدة والدعوة والأحكام !!
ولذلك هو جزأ الحكم عندما نظر الى ماردين فلم يحكم بانها دار كفر فيترتب على ذلك استحلال دماء وأموال المسلمين الذين فيها !
كما يصنع غلاة التكفير اليوم !
ولم يحكم انها دار اسلام فيحترم فيها الكفار ويوالون ويحبون ! كما يفعل الجفاة اليوم !
وإنما الحكم فيهم مركب مجزئ ! وهذا النظر العلمي من هذا الإمام هو الذي ( دين المسلمين ، ودنياهم ) وهو الذي ينبغي على الدعاة والمفتون ان يراعوه في زمننا في إطلاق الاحكام على الأحداث والوقائع ان ينظروا ويحكموا مع مراعاة التجزأ والتركيب فيبنى كلامهم على العلم والعدل ، ويكون ذلك فيه مصلحة ائتلاف القلوب واجتماع الكلمة ، وبهذا النظر العلمي يسد الباب أمام الغلاة والجفاة أهل ( الكلية ) في النظر العلمي والدعوي وبذلك أفسدوا في البلاد والعباد !
4- لما كان المحتلون من التتار كفار لم يحكم شيخ الاسلام ابن تيمية بكفر المسلمين الذين يعيشون في ماردين المحتلة( بالتبعية ) كما فعل ويفعل الخوارج قديماً وحديثاً !! بل أفتى بحرمة دماء وأموال المسلمين في ماردين !
ولقد ذكرت لنا كتب الفرق والملل عقيدة الإزارقة وهم من الخوارج تكفيرهم ( بالتبعية )
قال الإمام أبو الحسن الأشعري _رَحِمَهُ الله_: «وزعمت الأزارقة: أنَّ من أقام فِي دار الكفر فهو كافر، لا يسعه إلا الخروج»([19])ا.هـ....
[و]من فرق الخوارج فرقة تسمى البيهسية _أتباع بيهس بن الهيصم بن جابر_، هذه الفرقة منها قوم يقال لهم العوفية، وهما فرقتان _تأمل التشقق_ كلاهما يقول: إذا كفر الإمام كفرت الرعية، الغائب منهم والشاهد، وقالوا: الدار دار شرك وأهلها جميعًا مشركون، وتركت الصلاة إلا خلف من تعرف أنّه على الدين الذي هم عليه.
قال الإمام الشهرستاني _رَحِمَهُ الله_: «من البيهسية قوم يقال لهم: العوفية؛ وهم فرقتان: فرقة تقول: من رجع من دار الهجرة إلى القعود برئنا منه، وفرقة تقول: بل نتولاهم؛ لأنهم رجعوا إلى أمر كان حلالاً لهم. والفرقتان اجتمعتا على أن الإمام إذا كَفَر كَفَرَت الرعية، الغائب منهم، والشاهد»([20])ا.هـ.
وقال الإمام عبد القاهر البغدادي _رَحِمَهُ الله_: «وقال بعض البيهسية: فإذا كَفَر الإمام كَفَرت الرَّعية... وافترقت العوفية من البيهسية فرقتين... وكلا الفريقين قال: إذا كَفَر الإمام كَفَرت الرعية، الغَائب منهم، والشَّاهد»([21])ا.هـ.
وقال الإمام الأشعري _رَحِمَهُ الله_: «ومن البيهسية فرقة يقال لهم العوفية وهم فرقتان... وكلا الفريقين من العوفية يقولون: إذا كفر الإمام فقد كفرت الرعية، الغائب منهم، والشاهد»([22])ا.هـ.
وقال _رَحِمَهُ الله_: «وقالت طائفة من البيهسية: إذا كفر الإمام كفرت الرعية، وقالت: الدار دار شرك وأهلها جميعا مشركون، وتركت الصلاة إلا خلف من تعرف، وذهبت إلى قتل أهل القبلة، وأخذ الأموال، واستحلت القتل والسبي على كل حال»([23])ا.هـ.))([24])}. فتأمل !!!
5- وسطية ابن تيمية في معالجة الامر والحكم عليه وهذا أيضاً يحتاجه الناظر في النوازل والحوادث فلا يغلو ولا يجفو ولعل ترك الوسطية في الحلول والمعالجات احد اسباب الفتن بين الأمة -
وتتجلى وسطيته في الفتوى بما يلي :-
أ - أمره بمعاملة المسلم بما يستحقه من حقوق شرعية كاملة ، وأمره بمعاملة الكافر بما يستحقه مما جاءت به الشريعة !! وهذا التجزئ في الاحكام الذي- ذكرناه سابقاً -
ب- لم يأمر المسلمين بالقتال وكذلك نهاهم عن إعانة المحتل بالأنفس والأموال بل أوجب عليهم الامتناع من ذلك بأي طريق أمكنهم حتى لو كان ( مصانعة ) لهم - وهذه هي الوسطية والتجزئ المبني على الشريعة والواقع !
فلا سبيل لمن يريد مصادمة مع الكفار بدون قدرة واستطاعة ، وكذلك لا يعني عدم القتال إعانتهم وحبهم وموالاتهم بل يجب الابتعاد عنهم !!
6- ان كان يمكن إقامة الدين فلا تجب الهجرة بل هي مستحبة ، وأما اذا كان لا يمكنه ان يقيم دينه فتجب هجرته ؛ اذا مناط الهجرة هو إظهار الدين او عدمه وجوباً واستحباباً ، وليس مجرد احتلال العدو الكافر البلد ...
7- من بقي في بلد احتل من قبل الكفار ولم يقاتل لعدم القدرة او لم يهاجر لعدم القدرة ام إمكان إظهار دينه لا يجوز سبه او رميه بالنفاق بله الكفر كما أفتى شيخ الاسلام ..
8- المدح والذم يكون بالأسماء والصفات الشرعية - وهذه قاعدة عظيمة ذكرها ابن تيمية كثيراً في كتبه ؛ فالمهاترات والرمي والسب الذي نشهده بين المسلمين كثير منه يكون :-
1- باسم شرعي والصفات ليست شرعية كما في حال من رمى اهل ماردين بالنفاق على العموم وليس الصفات فيهم على العموم !
2- اسم بدعي والصفات بدعية ( كمميع ....)
3- اسم بدعي والصفات شرعية ... فينبغي الالتزام بالاسم الشرعي ...
8- تنبيه على خطأ لفظي في الفتوى في مجموع الفتاوى للشيخ ابن قاسم ( رحمه الله ) وهذا الخطأ استغله غلاة التكفير في قتالهم لدول المسلمين والخطأ هو ( ويقاتل الخارج عن شريعة الاسلام بما يستحقه )!!
والتصحيح وهو لبعض الباحثين ( جزاه الله خيراً ) قال ( والصواب من عبارة ابن تيمية ما أثبتناه بدليل:
أ ـ أنها وردت هكذا "ويعامل" في النسخة المخطوطة الوحيدة الموجودة في المكتبة الظاهرية وهي برقم ( 2757) في مكتبة الأسد بدمشق.
ب- فيما نقله ابن مفلح - وهو تلميذ ابن تيمية وقريب العهد منه فقد نقلها على الصواب "ويعامل" في الآداب الشرعية جـ1 ص212.
جـ ـ نقلت الفتوى في الدرر السنية في الأجوبة النجدية جـ12 ص248 على الصواب.
د ـ نقلها الشيخ رشيد رضا في مجلة المنار على الصواب، وأما هذا التصحيف فقد وقع أول ما وقع قبل مائة عام تقريبًا في طبعة الفتاوى التي أخرجها فرج الله الكردي عام 1327هـ ثم تبعه على ذلك الشيخ عبدالرحمن القاسم في مجموع الفتاوى جـ28 ص248، وأصبح هذا النص هو المشهور والمتداول لشهرة طبعة مجموع الفتاوى وتداولها بين طلبة العلم.)
والله الموفق لا رب سواه ...

بنت الحواء
2013-03-18, 08:54 PM
بارك الله فيك
جزاك الله خيرا

طوبى للغرباء
2013-03-18, 09:30 PM
رحم الله شيخ الاسلام ابن تيميه
وبارك الله بكم اخ عبدالله
وجزاك الله كل خير

ياسر أبو أنس
2013-03-18, 09:40 PM
السلام عليكم


رحم الله تعالى شيخ الإسلام ابن تيمية رحمة واسعة

ولاخير فينا إن لم نأخذ بكلامه المأصل تأصيلاً شرعياً دقيقاً

وليسمع وليطلع غلاة التكفير على هذه الدرر البهية

لشيخ الإسلام أبن تيمية

بارك الله فيك أخي عبد الله على هذا النقل المبارك وفقك الله

الحياة أمل
2013-03-20, 09:18 AM
[...
فوآئد ~ ودُرر
موجودة في هذآ الطرح
زآدكم الرحمن علمآ ~ وفقهآ
::/

ابوالحارث التلكيفي
2013-03-20, 05:49 PM
أخواتي وإخواني
أشكركم جميعاً على مروركم
طيبكم ربي
وجعل الجنة سكناً لكم ...

العراقي
2013-03-20, 05:57 PM
بارك الله فيك اخي على ما قدمت
نفعنا الله به