المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تعال الى الرمادي


احمد ال دليم
2015-12-13, 05:40 PM
|إنهم فتيةٌ آمنوا بربهم |





إنهم فتية شعث رؤوسهم مغبرة أقدامهم

آمنوا بالذي وعدهم بالنصر والظفر

فتيقنوا وعده

وشمروا عن سواعد الفداء والإقدام



قوم حينما ترد عليك قصصهم

ويطرب سمعك لطيب ذكراهم

تخال أنك في معرض حديث عن روايات

من نسج الخيال

أو روايات أصحابها عفى عليهم الزمن

مع الغابرين





تخيل معي

وأطلق العنان للخيال :



ثلاثة جيوش على الأرض

و60 دولة في جو السماء

عجزوا عن زحزحة مئات من الشعث الغبر!



لاترسل خيالك كثيرا فتبعده

تعال إلى الرمادي (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=29199)

وشاهد الملاحم التي تعجز أمهات الكتب

ومداد الحبر

أن تخط بطولاتها



تعال إلى الرمادي

لترى كيف تفر الجموع الكثيرة

من جمع واحد



تعال إلى الرمادي

لترى كيف عجزت الأرض الفسيحة

عن احتواء تلك الجيف المتناثرة



تعال إلى الرمادي

فلا تسمع سوى التكبير والتهليل

وسيل من بسط الأيدي المتوضئة على بساط البيعة على الموت



وكم من بيعة على الموت هناك

خطفت أرواح جموع الكافرين





تعال إلى الرمادي

لترى شرحا وافيا حقيقيا واقعيا

لمقولة { يعبرون على جسر الموت إلى الحياة}



فلا تدري من أيهما تعجب

من ذاك الذي يلهج على الله أن يعجل بدوره

في تنفيذ عمليته وامتطاء فرسه ليعقرها في جموع المجوس

أم من ذاك الذي يسابق الموت منغمسا في حشود المجوس



ومابين هذا وذاك

تكتب أعظم ملحمة بمداد الدماء

وأشنع انكسار تتعرض له جيوش الفرس

وأحلافهم من الصليبيين





وإن كان من وقفة إجلال

فليقف التاريخ كله

وقفة إجلال وإكبار لهؤلاء الفتية

الذين بدماءهم

قامت الشريعة

ودخلت في قلب كل موحد نسائم العزة

التي فقد عبيرها طوال قرون





فسلام عليك يارمادي

بل سلام على أنبار

امتزج ترابها بدماء المهاجرين والأنصار







كتبه / ابن الصديقة

العقيد
2016-03-07, 12:32 PM
شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا