المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شبهات في التوسل


الفهداوي
2015-12-14, 10:41 PM
شبهات في التوسل
:111:
من طرائق أهل البدع في الترويج لبعض عقائدهم الباطلة هو الفهم المنكوس والمقلوب لبعض الأدلة الشرعية ،
أو تأويلها تأويلاً يتماشى مع هذه العقائد التي يروجونها في أوساط عامة الناس وفقراء الفهم (فهم الأدلة الشرعية )
وذلك نصرة لعقيدة باطلة يزعمون انها عقيدة النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه الكرام !! .
من ذلك زعمهم أن التوسل بجاه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه أو الاولياء والصالحين المقبورين منهم والأحياء
، جائز ومشروع ..
الشبهة الأولى :
flwer1
استدلالهم بما رواه البخاري في صحيحه من حديث أنس بن مالك أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه استسقى بالعباس
عم النبي صلى الله عليه وسلم أي بجاه ومنزلة ومكانة العباس رضي الله عنه بقوله : ( اللهم إنا كنا نتوسل إليك بنبينا، فتسقينا، وإنا نتوسل إليك بعم نبينا فاسقنا. قال: فيسقون ) فيعتقدون أن عمر رضي الله عنه قد توسل بالعباس لمكانته وجاهه عند الله ولاشك أن ذلك الفهم باطل وليس هو المقصود من توسل عمر رضي الله عنه ...
الرد على الشبهة :
أولا ً : أن المقصود من قول عمر رضي الله عنه هو : اننا يارب كنا نتوسل اليك بدعاء نبينا فتسقينا ونحن نتوسل اليك اليوم بدعاء عم نبينا صلى الله عليه وسلم ، لان هذا هو المفهوم من سياق الكلام ومن واقع الصحابة رضي الله عنهم ، ولايمكن لأحد أن يثبت بدليل صحيح صريح أن الصحابة كانوا يتوسلون بجاه النبي صلى الله عليه وسلم في حال حياته أو بعد موته ، ولو كان التوسل بجاه أحد لما عدل الصحابة وعلى رأسهم عمر رضي الله عنه عن التوسل بالمفضول عن الفاضل وهو رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والعباس ليس بأفضل من النبي صلى الله عليه وسلم حتى يدعون التوسل به الى التوسل بالعباس رضي الله عنه .
ثانياً: زعمهم أن عمر انما توسل بالمفضول وترك الفاضل من باب البيان للناس أن ذلك جائز ، أي يزعمون ان عمر انما
توسل بالعباس وهو مفضول ليبين للناس أنه يجوز التوسل بالمفضول حتى بوجود الفاضل !! .
والرد :
أن ذلك باطل فلا يعقل أن عمر فعل ذلك والناس اصابهم القحط والجوع والعطش وخلو الأرض من الزرع والخضرة حتى سمي ذاك العام بعام الرمادة، كيف يَرِد في خاطره تلك الفلسفة الفقهية في هذا الظرف العصيب، فيدع الأخذ بالوسيلة الكبرى في دعائه، وهي التوسل بالنبي الأعظم صلى الله عليه وسلم، لو كان ذلك جائزاً ويأخذ بالوسيلة الصغرى، التي لا تقارن بالأولى، وهي التوسل بالعباس، لماذا؟ لا لشيء إلا ليبين للناس أنه يجوز لهم التوسل بالمفضول مع وجود الفاضل!!.
ثالثاً : لقد فسرت بعض روايات الحديث الصحيحة كلام عمر المذكور وقصده، إذ نقلت دعاء العباس - رضي الله عنه - استجابة لطلب عمر رضي الله عنه، فمن ذلك ما نقله الحافظ العسقلاني رحمه الله في الفتح "3/150" حيث قال: قد بين الزبير بن بكار في "الأنساب" صفة ما دعا به العباس في هذه الواقعة، والوقت الذي وقع فيه ذلك، فأخرج بإسناد له أن العباس لما استسقى به عمر قال: "اللهم إنه لم ينزل بلاء إلا بذنب، ولم يكشف إلا بتوبة، وقد توجّه القوم بي إليك لمكاني مننبيك، وهذا أيدينا إليك بالذنوب، ونواصينا إليك بالتوبة، فاسقنا الغيث، قال: فأرخت السماء مثل الجبال حتى أخصبت الأرض، وعاش الناس. وهذا يدل على أن العباس قد باشر بنفسه الدعاء رضي الله عنه وأرضاه ..
يتبع بأذن الله .

الفهداوي/الاثنين 3 ربيع الأول 1437

العراقي
2015-12-15, 12:52 PM
احسن الله اليكم وبارك فيكم
اهل البدع والباطل كثيرا ما يروجون لتفاهاتهم و خزعبلاتهم بهكذا امور
ولكن النتيجة انها مكشوفة وباطلهم واضح زاهق

الحياة أمل
2015-12-15, 10:33 PM
http://www.sunnti.com/vb/islamicstyle_by_biaarq/rating/rating_5.gif (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=30087&nojs=1#goto_threadrating)
أحسن الله إليكم شيخنآ على هذآ الطرح والعرض المهم
والكشف لشبه قد يقع فيهآ البعض !
زآدكم الله من فضله
.. تسجيل متآبعة ..

الفهداوي
2015-12-19, 09:08 AM
جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم وفي طيب مروركم
شكرا للاخت المديرة الفاضلة على كرم التقييم