المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاختصار والحذف في باب كان وأخواتها


الفهداوي
2015-12-20, 03:50 PM
في باب كان وأخواتها أيضًا الكثير من شواهد الاختصار،

ومن ذلك:

:111:

• حذف النون من مضارع (كان): وذلك في الجزم،

ومنه قوله تعالى ﴿ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا ﴾[1]،

وقوله تعالى: ﴿إن إبراهيم كان أمة قانتا لله حنيفا ولم يكُ من المشركين﴾ [2]،

وقوله تعالى: ﴿ وَإِنْ تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا ﴾] [3]،

وقوله تعالى: ﴿ فَإِنْ يَتُوبُوا يَكُ خَيْرًا لَهُمْ ﴾ [4]، وغيرها من الشواهد.

:111:

• الحذف في باب كان وأخواتها:
وله عدة صور تدل على الاختصار ومنها:

:111:

أ- حذف (كان) مع إبقاء الاسم والخبر:

نحو قولنا: "أما أنت غنيًا فتصدق"؛ أي: "أما كنت غنيًا فتصدق ".

ويقول السيوطي عن الاختصار هنا:

" وتركيب "أمَّا" المفتوحة من "أن" المصدرية و"ما " المزيدة عوضًا من كان في نحو: أمَّا أنت منطلقًا انطلقت "[5].

ومن شواهد هذه المسألة قول العباس بن مرداس:

أَبَا خُرَاشَةَ أَمَّا أَنْتَ ذَا نَفَرٍ ♦♦♦ فَإِنَّ قَوْمِي لَمْ تَأْكُلْهُمْ الضُبَعُ

:111:

ب- حذف (كان) مع اسمها وإبقاء الخبر:

وهذا جائز وكثير بعد (إن، لو) الشرطيتين،

ومن ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم

[النَّاسُ مَجْزِيُّوْنَ بَأعْمَالِهِمْ، إنْ خَيْرًا فَخَيْرٌ، وإنْ شَرًا فَشَرٌّ]؛

والتقدير:" إنْ كان العملُ خيرًا، وإنْ كان العملُ شرًا "

ومن ذلك قول الشاعر:

لا يَأْمَنُ الدَّهْرَ ذُو بَغْيٍ وَلَوْ مَلِكًا ♦♦♦ جُنُوْدُهُ ضَاقَ عَنْهُمْ السَّهْلُ وَالجَبَلُ

أي: ولو كان ذو البغي ملكًا.

ومنه قول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم:

[الْتَمِسْ وَلَوْ خَاتَمًا مِنْ حَدِيْدٍ]؛ والتقدير: ولو كان المُلْتَمَسُ خاتمًا.

:111:

ج- حذف (كان) مع خبرها وإبقاء اسمها:

وهذا أيضًا جائز بعد (إن، لو) الشرطية؛ ومن ذلك قولنا:

المرءُ محُاسَبٌ على عمله؛ إن خيرًا فخيرٌ، وإن شرًا فشرٌّ،

والتقدير: إن كان في عمله خيرٌ فجزاؤه خيرٌ.

:111:

د- حذف (كان) مع اسمها وخبرها:

هذا الأمر واجبٌ بعد (عن) الشرطية،

ومن ذلك قول الشاعر

قَالَتْ بَنَاتُ العَمِّ يَا سَلْمَى وَإِنْ ♦♦♦ كَانَ فَقِيْرًا مُعْدَمًا؟ قَالَتْ: وَإِنْ

والتقدير: وإن كان فقيرًا معدمًا،

وعن ذلك يقول ابن مالك:

ويَحذفونها ويُبقون الخبرْ http://www.alukah.net/Images/alukah30/space.gif




وبعد (أنْ) و (لو) كثيرًا ذا اشتهرْ http://www.alukah.net/Images/alukah30/space.gif





وبعد (أنْ) تعويض ما عنها ارتُكبْ http://www.alukah.net/Images/alukah30/space.gif


كمثل: أمَّا أنت برًّ فاقتربْ http://www.alukah.net/Images/alukah30/space.gif



:111:

منقول

:111:

[1] سورة مريم: من الآية (20).

[2] سورة النحل: من الآية (120).

[3] سورة النساء: من الآية (40).

[4] سورة التوبة: من الآية (74).

[5] الأشباه (1 /53)، وينظر: شرح شذور الذهب (1/ 242)، ومعظم كتب النحو.

ياسمين الجزائر
2016-01-03, 11:18 PM
بارك الله فيكم شيخنا على هذا الدرس القيّم
و جزاكم الله خيرا

وصايف
2016-08-10, 07:01 PM
http://www14.0zz0.com/2016/08/10/19/543129960.png
http://www2.0zz0.com/2011/11/12/02/413178697.gif
http://www4.0zz0.com/2016/08/10/14/409998032.gif