المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وصايا وأقوال أئمة أهل السنة في الاتباع والنهي عن الابتداع


ياسمين الجزائر
2016-01-03, 10:37 PM
وصايا وأقوال أئمة أهل السنة في الاتباع والنهي عن الابتداع


http://www.sunnti.com/vb/attachment.php?attachmentid=1004&stc=1&d=1451849563

:111::111:


*قال معاذ بن جبل رضي الله عنه:
( يا أيها الناس عليكم بالعلم قبل أن يُرفع ، ألا وإن رفعه ذهاب أهله ،
وإياكم والبدع والتبدع والتنطع ، وعليكم بأمركم العتيق ) .

البدع والنهي عنها لابن وضاح.





:111::111:

* قال حذيفة بن اليمان رضي الله عنه:
( كل عبادة لم يتعبد بها أصحاب رسول الله صل الله عليه وسلم فلا تتعبدوا بها ،
فإن الأول لم يدع للآخر مقالا ، فاتقوا الله يا معشر القراء ، خذوا طريق من كان قبلكم ) .

رواه ابن بطة في الإبانة





:111::111:

* قال عبد الله بن مسعود رضي الله عن:
( من كان مستنا فليستن بمن قد مات أولئك أصحاب محمد صل الله عليه وسلم كانوا خير هذه الأمة ، وأبرّها قلوبا ، وأعمقها علما ، وأقلها تكلفا ،

قوم اختارهم لصحبة نبيه صل الله عليه وسلم ونقل دينه فتشبهوا بأخلاقهم وطرائقهم فهم كانوا على الهدي المستقيم ).

أخرجه البغوي في شرح السنة
وقال رضي الله تعالى عنه:
( اتبعوا ولا تبتدعوا فقد كُفيتم ، عليكم بالأمر العتيق ).

أخرجه الدارمي في سننه .


:111::111:

* قال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما:
( لا يزال الناس على الطريق ما اتبعوا الأثر )
رواه اللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة .
وقال:
( كل بدعة ضلالة وإن رآها الناس حسنة ) .

رواه اللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة .



:111::111:

* قال الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه:
( لن تضل ما أخذت بالأثر ) .

رواه ابن بطة في الإبانة .


:111::111:

* قال على بن أبي طالب رضي الله عنه:
( لو كان الدين بالرأي لكان باطن الخفين أحق بالمسح من ظاهرهما

ولكن رأيت رسول الله صل الله عليه وسلم يمسح على ظاهرهما ) .

أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف





:111::111:

* قال عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما:
( ما ابتدعت بدعة ، إلا ازدادتْ مضيا ، ولا نُزعت سنة إلا ازدادتْ هربا )
رواه ابن بطة في الإبانة .


:111::111:

* وعن عابس بن ربيعة قال:
رأيت عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقبّل الحجر ـ يعني الحجر الأسود ـ ويقول:
( إني لأعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع ولولا أني رأيت رسول الله صل الله عليه وسلم يقبلك ما قبلتك ) .
رواه البخاري ومسلم





:111::111:

* و قال عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه:
( قفْ حيث وقف القوم ، فإنهم عن علم وقفوا ، وببصر نافذ كفّوا ، وهم على كشفها كانوا أقوى ، وبالفضل لو كان فيها أحرى ، فلئن قلتم :

حدث بعدهم ، فما أحدثه إلا من خالف هديهم ، ورغب عن سنتهم ، ولقد وصفوا منه ما يشفي ، وتكلموا منه بما يكفي ، فما فوقهم مُحسّر وما دونهم مقصّر ،

لقد قصر عنهم قوم فجفوا وتجاوزهم آخرون فغلوا ، وإنهم فيما بين ذلك لعلى هدى مستقيم ).

أورده ابن قدامة في لمعة الاعتقاد إلى سبيل الرشاد .


:111::111:

* قال الإمام الأوزاعي رحمه الله:
( عليك بآثار من سلف وإن رفضك الناس ،

وإياك وآراء الرجال وإن زخرفوه لك بالقول ، فإن الأمر ينجلي وأنت على طريق مستقيم ).

أخرجه الخطيب في شرف أصحاب الحديث .


:111::111:

* قال أيوب السختياني رحمه الله:
( ما ازداد صاحب بدعة اجتهادا إلا ازداد من الله بعدا ).

البدع والنهي عنها لابن وضاح





:111::111:

* قال حسان بن عطية:
(ما ابتدع قوم بدعة في دينهم إلا نزع الله من سنتهم مثلها ثم لا يعيدها عليهم إلى يوم القيامة).
الدارمي 231/1



:111::111:

*قال محمد بن سيرين رحمه الله:
( كانوا يقولون ، ما دام على الأثر فهو على الطريق ).


رواه اللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة .



:111::111:

* قال سفيان الثوري رحمه الله:
( البدعة أحب إلى إبليس من المعصية ، المعصية يتاب منها والبدعة لا يُتاب منها ).

أخرجه البغوي في شرح السنة .


:111::111:

* قال عبد الله بن المبارك رحمه الله:
( ليكُن الذي تعتمد عليه الأثر ، وخذ من الرأي ما يفسر لك الحديث ). أخرجه البيهقي في السنن الكبرى .


:111::111:

* قال الإمام الشافعي رحمه الله:
( كل مسألة تكلمت فيها بخلاف السنة فأنا راجع عنها في حياتي وبعد مماتي ).

أخرجه الخطيب في الفقيه والمتفقه





:111::111:

*عن الربيع بن سليمان ، قال :

روى الشافعي يوما حديثا ، فقال له رجل : أتأخذ بهذا يا أبا عبد الله ؟ فقال:
( متى ما رويت عن رسول الله صل الله عليه وسلم حديثا صحيحا ، فلم آخذ به فأشهدكم أن عقلي قد ذهب ).

رواه ابن بطة في الإبانة





:111::111:

* عن نوح الجامع قال :
قلت لأبي حنيفة رحمه الله :

ما تقول فيما أحدث الناس من الكلام في الأعراض والأجسام ؟ فقال:
( مقالات الفلاسفة ، عليك بالأثر وطريقة السلف ، وإياك وكل محدثة ، فإنها بدعة ) .
أخرجه الخطيب في الفقيه والمتفقه





:111::111:

* قال الإمام مالك بن أنس رحمه الله:
( السنة سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق ).

مفتاح الجنة في الاعتصام بالسنة ،
وقال:
( لو كان الكلام علما لتكلم فيه الصحابة والتابعون كما تكلموا في الأحكام ، ولكنه باطل يدل على باطل ) .
البغوي في شرح السنة .


:111::111:

*عن ابن الماجشون ، قال : سمعت مالكا يقول:
(( من ابتدع في الإسلام بدعة يراها حسنة فقد زعم أن محمدا ـ صل الله عليه وسلم ـ خان الرسالة ، لأن الله يقول:
( اليوم أكملت لكم دينكم ) فما لم يكن يومئذ دينا فلا يكون اليوم دينا )). الاعتصام للإمام الشاطبي





:111::111:

* قال الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله:
( أصول السنة عندنا : التمسك بما كان عليه أصحاب رسول الله صل الله عليه وسلم

والاقتداء بهم وترك البدع وكل بدعة فهي ضلالة ).

رواه اللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة





:111::111:

* وعن الحسن البصري رحمه الله قال:
( لو أن رجلا أدرك السلف الأول ثم بُعث اليوم ما عرف من الإسلام شيئا ـ قال : ووضع يده على خده ثم قال : إلا هذه الصلاة ـ

ثم قال : أما والله ما ذلك لمن عاش في هذه النكراء ولم يدرك هذا السلف الصالح ، فرأى مبتدعا يدعو إلى بدعته ورأى صاحب دنيا يدعو إلى دنياه ، فعصمه الله من ذلك ، وجعل قلبه يحنّ إلى ذلك السلف الصالح يسأل عن سبيلهم ويقتص آثارهم ويتبع سبيلهم ليعوض أجرا عظيما ، فكذلك فكونوا إن شاء الله).

البدع والنهي عنها لابن وضاح





:111::111:

* وما أجمل قول العالم العامل الفضيل بن عياض رحمه الله حيث قال:
( اتبع طرق الهدى ولا يضرك قلة السالكين وإياك وطرق الضلالة ولا تغتر بكثرة الهالكين ) .
الاعتصام للشاطبي





:111::111:

*قال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما لمن سأله عن مسألة ، وقال له :
إن أباك نهى عنها ( أأمرُ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أحق أن يتبع أم أمرُ أبي ))

زاد المعاد لابن القيم .
فكان رضي الله عنه من أشد الصحابة إنكارا للبدع ، واتباعا للسنة ،

فقد سمع رجلا عطس فقال الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، فقال له ابن عمر ( ما هكذا علمنا رسول الله ـ صل الله عليه وسلم ـ

بل قال( إذا عطس أحدكم فليحمد الله ) ولم يقل : وليصل على رسول الله ).

أخرجه الترمذي بسند حسن





:111::111:

* وقال ابن عباس رضي الله عنهما لمن عارض السنة بقول أبي بكر وعمر رضي الله عنهما:
( يوشك أن تنزل عليكم حجارة من السماء ، أقول لكم قال رسول الله صل الله عليه وسلم وتقولون قال أبو بكر وعمر ).

رواه عبد الرزاق في المصنف .


:111::111:

*وصدق ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ في وصفه لأهل السنة ، حيث قال:
( النظر إلى الرجل من أهل السنة يدعو إلى السنة وينهى عن البدعة ).

رواه اللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة





:111::111:

* وقال سفيان الثوري رحمه الله:
( إذا بلغك عن رجل بالمشرق ، أنه صاحب سنة فابعث إليه بالسلام فقد قل أهل السنة ) .
رواه اللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة





:111::111:

*قال أيوب السختياني رحمه الله:
( إني لأخبر بموت الرجل من أهل السنة ، فكأني أفقد بعض أعضائي ).

رواه اللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة





:111::111:

* قال جعفر بن محمد ، سمعت قتيبة ـ رحمه الله ـ يقول:
( إذا رأيت الرجل يحب أهل الحديث ، مثل يحي بن سعيد وعبد الرحمن بن مهدي وأحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه ... وذكر قوما آخرين ، فإنه على السنة ، ومن خالف هؤلاء فهو مبتدع ).

رواه اللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة





:111::111:

*قال إبراهيم النخعي رحمه الله:
( لو أن أصحاب محمد ـ صل الله عليه وسلم ـ مسحوا على ظُفر لما غسلته ، التماس الفضل في اتباعهم ).

رواه عبد الرزاق في المصنف





:111::111:

* عن عبد الله بن المبارك رحمه الله قال:
( اعلم ـ أي أخي ـ أن الموت اليوم كرامة لكل مسلم لقي الله على السنة ، فإنا لله وإنا إليه راجعون ، فإلى الله نشكو وحشتنا ، وذهاب الإخوان ، وقلة الأعوان ، وظهور البدع ، وإلى الله نشكو عظيم ما حل بهذه الأمة من ذهاب العلماء ، وأهل السنة وظهور البدع ).

البدع والنهي عنها لابن وضاح .

:111::111:

*قال الفضيل بن عياض رحمه الله:
( إن لله عبادا يُحيي بهم البلاد وهم أصحاب السنة ).

رواه اللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة .


:111::111:

*وما أصدق قول الشافعي رحمه الله ووصفه لأهل السنة وهو يقول:
( إذا رأيت رجلا من أصحاب الحديث فكأني رأيت رجلا من أصحاب رسول الله صل الله عليه وسلم ).

أخرجه الخطيب في شرف أصحاب الحديث .

:111::111:


*( ولا تتبعوا السبل ) قال مجاهد :
(البدع والشبهات . قال ابو قلابة : ما ابتدع الرجل بدعة إلا استحل السيف) .الحلية 3/293 . الدارمي 1/231


:111::111:

*قال شيخ الإسلام:
( إن الشرائع أغذية القلوب ، فمتى اغتذت القلوب بالبدع لم يبق فيها فضل للسنن ، فتكون بمنزلة من اغتذى بالطعام الخبيث.).

(إقتضاء الصراط ١ / ١٠٤)


:111::111:


*قال الإمام الشاطبي في الإعتصام :
(البدعة حاصلها مخالفة في اعتقاد كمال الشريعة، ولا تنظر إلى البدعة من جهة خفة أمرها، بل انظر إلى مصادمتها للشريعة).


:111::111:



*قالَ الإمام أبُو عمر، يوسف بن عبد الله بن مُحمَّد بن عبد البر (ت: 463هـ) -رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى- في كتابه "جامع بيان العلم وفضله" (3/181):
(ما جاء عن النَّبِيّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ من نقل الثّقات، وجاء عن الصَّحابة، وصحَّ عنهم، فهُو علمٌ يُدان به، وما أحدث بعدهم ولم يكن لهُ أصلٌ فيما جاءَ عنهم فبدعة وضلالة).اهـ.
(جامع بيان العلم وفضله) (3/181)


:111::111:


*قال شيخ اﻹسلام ابن تيمية :

(فإن طريق السنة :علم ، وعدل ، وهدى .
وفي البدعة :
جهل ، وظلم ، وفيها اتباع الظن وما تهوى الأنفس ).
(مجموع الفتاوى ٥٦٨/١٠).
:111::111:


*وقد وضع الإمام مالك رحمه الله قاعدة عظيمة تلخص جميع ما ذكرناه من أقوال الأئمة بقوله رحمه الله :
( لن يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح أولها ، فما لم يكن يومئذ دينا لا يكون اليوم دينا )
الشفاء للقاضي عياض ج2 ص 88

:111::111:

منقول بتصرف يسير

الأثري العراقي
2016-01-04, 06:22 AM
جزاكِ اللهُ خيراً
نقلٌ جميلٌ .. ومُوفَّقٌ