المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : متشابهات القـرآن ولمسـات بيانية


الأمل
2016-01-05, 11:03 PM
https://ci4.googleusercontent.com/proxy/BguJMfJ-cUrX6MLKkcHmrVHWOKqj2nXZGZMwOwYC9sIX4idkJYG67NUHEP zlb9fAxexdIEH5ErT5NVxnPvWEqiQYoWQhSQQ=s0-d-e1-ft#http://www10.0zz0.com/2013/10/31/21/497239286.gif




https://ci4.googleusercontent.com/proxy/4Z140YjF5VEuPYk6upNLIlDHFVYyUUiRirV5UkCi3XmpE-U2N6gbXe7ZK5S_etnbGcHLjlRZqxD84MpSlQU8IgOdzQlkFJj2 N7_AdP2hr_Hii8E=s0-d-e1-ft#http://up.1aim.net/uploads/images/www.1aim.net-9b71a0660a.gif متشابهات القـرآن ولمسـات بيانية https://ci4.googleusercontent.com/proxy/4Z140YjF5VEuPYk6upNLIlDHFVYyUUiRirV5UkCi3XmpE-U2N6gbXe7ZK5S_etnbGcHLjlRZqxD84MpSlQU8IgOdzQlkFJj2 N7_AdP2hr_Hii8E=s0-d-e1-ft#http://up.1aim.net/uploads/images/www.1aim.net-9b71a0660a.gif
===============================
http://dc727.4shared.com/img/uZh2KXGfce/s7/14d49f81668/quraan?async&rand=0.3250771991442889



الفرق بين (( رحمة الله - رحمت الله)) ..!!؟؟
الرحمة التي تأتي فيها التاء مبسوطة - رحمت -
مفادها أنها رحمة بسطت بعد قبضها وأتت بعد شدة
ودائما تكون مضافة مباشرة للفظ الجلالة عزوجل .
http://smiles.al-wed.com/smiles/13/i1663958_50418_4.gif


أمثــلة - رحمت:
فبعد مرور السنين الطويلة، وتعدي الزوجة للسن التي تستطيع أن تحمل وتلد،
وتعطي الذرية فيها؛- فتأتي البشرى لإبراهيم عليه السلام وزوجه بالولد.
قال تعـــالى:
{ قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَتُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيد }(73) هود


http://smiles.al-wed.com/smiles/13/i1663958_50418_4.gif


- وتأتي كذلك استجابة لدعاء زكريا عليه السلام؛ بطلب الولد
قال تعالى: { ذِكْرُ رَحْمَتَ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا }(2) مريم
ثم يفصل تعالى بعدها قصة وهب يحي لزكريا عليهما السلام.
ففتحت هذه الرحمة لهما بعد قبضها زمنًا طويلاً.
http://smiles.al-wed.com/smiles/13/i1663958_50418_4.gif


- وبعد قبض المطر عن النزول وموت الأرض،
يأتي الغيث وتستمر الحياة بهذه الرحمة التي بسطت؛
قال تعالى: { فَانظُرْ إِلَى آثَارِ رَحْمَتَ اللَّهِ كَيْفَ يحيي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا
إِنَّ ذَلِكَ لَمُحْيِي الْمَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } (50) الروم.
http://smiles.al-wed.com/smiles/13/i1663958_50418_4.gif


- والله تعالى يطلب من الناس أن يدعوه خوفًا من عقابه الذي فيه قطع لرحمته عنهم،
أو طمعًا بما عنده، فرحمته قد بسطت لهم ولم تقفل في وجوههم؛
قال تعالى:
{ وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا
إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنْ الْمُحْسِنِين } َ(56) الأعراف.
http://smiles.al-wed.com/smiles/13/i1663958_50418_4.gif


اما الرحمة التي تأتي فيها التاء مربوطة
هي رحمة مرجوة لم تفتح للسائل بعد. أو رحمة موعودة
فالعابد القانت الساجد آناء الليل ويحذر الآخرة فهو يرجوا رحمة ربه في الآخرة؛ ألا وهي الجنة ..
التي هي مقفلة دونه في الحياة الدنيا .. وستفتح له يوم القيامة
قال تعالى:
{ أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُوا رَحْمَةَ رَبِّهِ
قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَاب } (9) الزمر.
http://smiles.al-wed.com/smiles/13/i1663958_50418_4.gif


والوقوف على كل رحمة وردت في القرآن قبضت تاؤها أمر يطول
فبعض الرحمة التي قبضت تاؤها؛
هي رحمة مرجوة لم تفتح للسائل بعد، كما في قوله تعالى:
{ رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّاب } (8) آل عمران.
http://smiles.al-wed.com/smiles/13/i1663958_50418_4.gif


أو هي رحمة موعود بها
كما في قوله تعالى:
{ فَأَمَّا الَّذِينَ آَمَنُوا بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِنْهُ وَفَضْلٍ
وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا } (175) النساء.
http://www9.0zz0.com/2015/12/13/23/433422710.gif

منال يافع
2016-01-06, 08:30 PM
جزاكم الله خيرا

الأمل
2016-01-13, 11:14 PM
جزاكم الله خيرا
آمين ولكم بالمثل
شكرا لمروركم

الأثري العراقي
2016-01-14, 07:54 PM
جزاكم الله خيراً

الأمل
2016-01-17, 10:38 PM
جزاكم الله خيراً



آمين ولكم بالمثل
شكرا لمروركم