المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ديالى تمرض ولكن لا تموت


العراقي
2016-01-18, 06:04 PM
مقال : ديالى ارض تمرض, لكن لا تموت
بقلم ابو الوليد السلفي, عبارة عن تغريدات تم جمعها في هذا الموضوع.


المتتبع لتاريخ هذه الأرض يعرف هذا ، أرض ديالى خرجت من الكوادر الصادقة الحاملة لهم هذه الأمة ، الشيء الكثير فهي أرض المشايخ والأجناد.

*> مقتل الجنرال الايراني فرزاد زنكنة في ديالى (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=30393)

في زمن البعث حين لم يكن يجرأ إلا القلة عن الكلام ، خرجت هذه الأرض قمم كانت نبراس للصادقين في أرض العراق ، أرض خرجت كوكبة من المشايخ والقادة.

في قمة تعسف نظام البعث ، خرجت من إرض ديالى ، كوكبة من الصادقين الذين أعلنوا الوقف ضد نظام الطاغوت والدعوة لتحكيم الشريعة.

*> اخبار المقدادية في ديالى (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=30382)

من أرض ديالى ، خرجت كوكبة مباركة كان لها مساهمة في الكفاح الإسلامي المبارك في القرن الأفريقي فلله در هذه الأرض لم تنسى إفريقيا.

إرض مباركة خرجت كوكبة إنضمت إلى " جماعة الموحدين " في السبعينات من القرن الماضي وكان رجالها من دعاة الحق والصدع به.

كان لرجال أرض ديالى نصيب من السجون والتشريد على يد البعث وكان لرجال ديالى قدم السبق في التكتلات الشبابية التي أنتجت الطليعة الموحدين.

*> مقتل مراسل الشرقية سيف طلال (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=30375)

في سنة 2003م ، تحركت أشبال العقيدة وأجناد العزة لتنافح عن الدين والأرض والعرض فكانت الفصائل والتشكيلات وكانت أرض ديالى في طليعة المنافح.

بعد عمل وكفاح مبارك ، أصبحت أرض ديالى أرض نزال وصيال وجيال فكانت القاعدة وكانت الأنصار وكان جيش أبو بكر وجيش المجاهدين وغيرها.

إشتد أوار الحق وأصبحت لأهل السنة في ديالى صولة وجولة وعزة وكرامة فإستمر الصيال والجيال حتى سنة 2006م.

في سنة 2006م بدأت تتشكل ملامح تشكيلات الرافضة وتخرج سمها ضد أهل السنة (http://www.sunnti.com/vb/) في ديالى وبدأ التنكيل فيهم وبدأت موجات الصحوات أيضاً.

*> كي لا ننسى - ازمة اهل السنة الحالية (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=30259)

إشتدت الأزمة على الموحدين في ديالى وإنكب الكثير من أهل الفصائل على أعقابهم فتحولوا صحوات ينكلون بأهلهم من أهل السنة.

غير إن شدة الأزمة لم تكسر الموحدين بل شدت من سواعدهم فإنبرأ أجناد القاعدة والأنصار وجيش أبو بكر لصد هذه الحملة فكانوا في طليعة أهل السنة.

من لا يذكر أبو شبل وأبو جعفر العسكري وأبو عائشة العسكري أرض إنجبت هكذا رجال لاتموت يكفيها فخراً إن أسد الغاب تجندل على أرضها في هبهب الفخر.

إستمر الأمر بعد أسد الغاب الذي كان يولي لأرض ديالى حباً في قلبه فجاء أبو عمر وأبو حمزة فإشتد أوار النزال أكثر ثم كان الإنحياز وضعف أهل السنة.

*> حرق مساجد في المقدادية (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=30368)

غير إن دولة العراق والأنصار وغيرهم لم ينتهي الأمر عندهم بل إستمر العمل رغم ضيق الحال وتكالب القريب والبعيد ثم إستمر الأمرهكذا حتى جاءت 2014م.

دخل تنظيم الدولة الى المدن وعاد لأهل السنة شأنهم من جديد في أرض الكرامة ديالى الصمود ولكن العرق دساس فإنبرأ الصحوات من جديد ليكونوا طوق خنق أهل السنة.

عادت ديالى إلى ضعف من جديد بعد إنهاء تواجد الدولة في مناطقها وتحول الأمر من تمكين وغلبة إلى تربص ونكاية وظهر من جديد ضعف أهل السنة.

*> احراق مساجد اهل السنة ردا على اعدام نمر النمر (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=30319)

بدأ الحشد في ممارسة مهامه المعلنة من التنكيل بأهل السنة بالإنهاء والإعتقال والتشريد والسلب للممتلكات وجعل أهل السنة " أذلة ".

أرض ديالى كانت وستظل بإذن الله أرض معطاء بالرجال أهل الغيرة على الدين وإن كان للباطل صولة فإن للحق الصولة والجولة والدولة والأيام شواهد !!

ايضا :

ديالى الجريحة (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=30386)
المقدادية فُتحت للمليشياوي حاكم الزاملي وإجراءات وأد الفتنة (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=30418)
ديالى ومجازر المقدادية تفعيل وثيقة الشرف بين براثن إيران (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=30380)