المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف يعرف المرء بأنه يحب الله ورسوله ؟


الأمل
2016-02-29, 11:16 PM
http://www10.0zz0.com/2013/10/31/21/497239286.gif

كيف يعرف المرء بأنه يحب الله ورسوله الحب (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=28249) الكامل؟



يعرف ذلك باتباعه للشرع، تعظيمه للشرع، ولزومه حد الله، وتركه معاصي الله،

قال تعالى: { قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ۗ ...}، آل عمران : 31


وقال: { يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ
يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ...}، المائدة : 54

فالمحب لله الصادق يطيع أوامره، وينتهي عن نواهيه ويسارع إلى مراضيه،
ويقف عند حدوده، هكذا المحب الصادق،

أما الذي يتعاطى المعاصي (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=23773) فهذا دليل على نقص حبه لله،

يقول الشاعر: تعصي الإله وأنت تزعم حبـه
هذا لعمري بالقياس بديع
لو كان حبك صادقاً لأطعـته
إن المحب لمن يحب مطيـع

فالذي يحب الله صادقاً يؤدي فرائضه وينتهي عن مناهيه ويقف عند حدوده،
يرجو فضله وإحسانه ويخاف غضبه ونقمته سبحانه.

الشيخ ابن باز رحمه الله

عبدالرحمن
2016-03-01, 04:11 PM
نسألُ الله العفو والعآفيه فى الدُنيا والآخِره
.........
اللهم إملأ قلوبنا حُباً لك ولنبيك وآيآتِ كِتآبِكْ وسُنَةِ نبيكْ
وإغفِر لنا ولوآلدينا ولذوى الحقوقِ علينا والمُسلِمينَ والمُسلِمآتْ

الأمل
2016-03-21, 05:17 PM
آمين
شكرا لمروركم

ياس
2016-03-21, 05:20 PM
بارك الله بالاخت امل

الأمل
2016-03-22, 10:47 PM
بارك الله بالاخت امل


وفيكم بارك الله
شكرا لمروركم

الحياة أمل
2016-03-28, 11:10 AM
محبَّة الله هي أساس كلِّ الأعمال الفاضِلة، ولا يصحُّ إيمان بدونِها، وهي الحب الحقيقي الَّذي به العبد يسْعَد، وبالوقوف بين يدَي مولاه يأْنَس، وبنصبه لوجهه يَخشع، وبصفِّ قدميْه له قانتًا يلتذُّ؛ لأنَّ في الدنيا جنَّة مَن لم يدخُلْها لم يدخل جنَّة الآخرة.

بآرك الرحمن فيك يآ طيبة
ورفع قدرك ...~

الأمل
2016-03-29, 12:35 AM
محبَّة الله هي أساس كلِّ الأعمال الفاضِلة، ولا يصحُّ إيمان بدونِها، وهي الحب الحقيقي الَّذي به العبد يسْعَد، وبالوقوف بين يدَي مولاه يأْنَس، وبنصبه لوجهه يَخشع، وبصفِّ قدميْه له قانتًا يلتذُّ؛ لأنَّ في الدنيا جنَّة مَن لم يدخُلْها لم يدخل جنَّة الآخرة.

بآرك الرحمن فيك يآ طيبة
ورفع قدرك ...~

آمين ولك بمثل ما دعوتي وزيادة
وفيك بارك الله أخية
شكرا لمرورك وإضافتك
جزاك الله خيرا