المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لا تقنطوا من رحمة الله وادعوه مخلصين له الدين - أبو حاتم السالمي


عمر أبو زيد
2016-03-13, 11:46 PM
على العبد أن يدعو ربه دائما وأن لا يمل وأن لا يستعجل فعن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النَّبي صلى الله عليه وسلم قال: ((لا يزال يستجاب للعبد، ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم، ما لم يستعجل)).

قال القرطبي: -ينبغي- (استدامة الدعاء وترك اليأْس من الإجابة، وداوم رجائهما، واستدامة الإلحاح في الدعاء، فإن الله يحب الملحِّين في الدعاء)

وليكن العبد واثقا بربه سبحانه أنه سميع قريب مجيب الدعاء .. وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعان
وليظن بربه خيرا . فالله عند ظن عبده به .
فيعقوب عليه السلام ظل سنين عددا يذكر يوسف لا يكل ولا يمل ولم ينقطع أمله ولا رجاؤه مع طول الزمان . كان دائم الشكوى لربه لا من ربه . ( قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ).
فأقر الله عينيه بأن أعاد إليه أبناءه يوسف وبنيامين وكبيرهم . فهذا ظنه بربه سبحانه .

والمرء مع إلحاحه في الدعاء عليه أن يوقن بأن (النَّصر مع الصَّبر، وأن الفرج مع الكرب، وأن مع العسر يسرًا) .

==========================

أبو حاتم السالمي