المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ضوابط وفوائد إظهار [ الشعائر ـ والشرائع ـ الإسلامية ] أمام المخالفين ـ والكفار منهم ـ


الأثري العراقي
2013-03-22, 07:13 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

( ضوابط وفوائد إظهار " الشعائر ـ والشرائع ـ الإسلامية " أمام المخالفين ـ والكفار منهم ـ )

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد الأمين ، وعلى آله وأصحابه أجمعين ، وبعد :
فقد سألني أحد طلابي ـ الذين يدرسون في جامعات الغرب ـ سؤالاً حول كيفية الصلاة في الجامعات الغربية بين ـ وأمام ـ الطلاب الكفار ، مع عدم وجود مكان مخصص للصلاة للمسلمين ، وقد يُدركون وقت صلاتين ـ أو أكثر ! ـ في هذه الجامعات ؛ فقلت له : ( صلوا في الساحات والحدائق ـ وغيرهما ـ ) ؛ فقال : ( الحياء يمنع البعض ) !! ؛ فكتبت ـ لهم ـ ما جاد به قلمي وذهني مما قد علمته وقرأته ناصحاً ـ لهم ـ ومُذكراً .. فقلت :ـ الضوابط :
1 ـ إخلاص النية لله ـ تعالى ـ ، وأن العبد ما يريد ـ بإظهار الشرائع ـ إلا وجه الله ـ تعالى ـ ، وهذا الضابط هو نفسه أحد شرطي قبول العمل .
2 ـ أن يكون العمل موافقة لسنة النبي ( صلى الله عليه وسلم ) ، وعلى ما أمر الله به ورسوله ( صلى الله عليه وسلم ) ، أي : يكون المسلم متابعا ـ في أفعاله وأقواله ـ متابعا لنصوص الوحيين ( الكتاب والسنة الصحيحة ) ، وهذا الضابط هو الشرط الثاني من شرطي قبول العمل ، فمن أخلص العمل لله ـ تعالى ـ ، ولم يكن عمله موافقا للسنة ؛ لم يقبل عمله ، وبالعكس : لو كان العمل موافقا للسنة ، ولم يكن خالصا لله ـ تعالى ـ أي : ( رياء ) ؛ فإنه لا يقبل أبدا ، ومتى ما إجتمع في العمل ( الإخلاص والمتابعة ) ؛ فإنه يقبل ، وهذا ما يريده المسلم ، حتى تبدو ثمار العمل له ولغيره .
3 ـ إذا كان العمل من الأمور الواجبة ( الفروض ) ؛ فلا ينبغي تركه ـ أبدا ـ ، ولأي سبب كان ، إلا الـ ( إكراه ) ، فإن ( مع الإكراه يسقط الواجب ـ مؤقتاً ـ ) ، وإذا كان العمل ( مستحباً ) ؛ فالسنة فعله والمداومة عليه ، ولا إثم على من تركه ، وقد يُترك ( المستحب ) ـ مؤقتاً ـ لأجل تأليف قلوب الناس ، فمن رجي تأليف قلوب الناس وكسبهم للطريق الصحيح وعدم تنفيرهم من أول الأمر من كثرة الشرائع ؛ فلا بأس من أن يترك ( بعض ) المستحبات إذا رجي خيرهم ، لذلك قال شيخ الإسلام إبن تيمية ( رحمه الله ) : ( إن من الستحب ترك المستحب لتأليف قلوب الناس ) ، أما من ترجو خيره ويريد التدين والإلتزام ويحب الديانة ، فهذا لا تترك عمل المستحب أمامه لأجل أن تعلمه أنه من الدين ، أما ( الفرض ) ؛ فلا يترك ـ أبداً ـ إلا في الإكراه ـ كما قلت لك سابقاً ـ .
4 ـ لا بد من مراعاة أمرين إثنين وهما ( حب الخير للغير ، والرفق معهم ) ، أما ( حب الخير للغير ) فقد قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) : ( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ) ـ وهذا للمخالف المسلم ـ ، والنبي ( صلى الله عليه وسلم ) دعا لبعض الكفار بالإسلام ؛ فقال ـ داعيا لقبيلة " دوس " ـ : ( اللهم إهد دوسا وإئت بهم ) ـ وهذا للمخالف الكافر راجياً أن يصيبهم خير الإسلام إذا أسلموا ـ ، وأما ( الرفق ) فقد قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) : ( ما كان الرفق في شيء إلا زانه ، وما نزع من شيء إلا شانه ) ـ وهذا للمخالف المسلم والمخالف الكافر ـ ، فقد كان النبي ( صلى الله عليه وسلم ) يترفق مع الصحابة ـ وهذا معروف عنه ـ ، وكان ـ كذلك ـ يترفق مع الكفار ـ من أهل الذمة ـ .
ـ الفوائد :
1 ـ شعور ( المسلم ) بالعزة ، وأنه عزيز بدينه ، ذليل بغيره ، وأن الحياء ـ في بعض حالاته ـ مذموم .
2 ـ أنه قد يحيي الله به سنة قد ماتت بين الناس ، فيكون قد أحيا سنة ، وهذه وحدها لها الأجر العظيم .
3 ـ أن إظهار الشعائر هو ( تعليم للجاهل ) و ( تشجيع للخامل ) ، والجاهل إما أن يكون ( كافراً أو مسلماً ) ، وأما الخامل ، فقد يكون ضعيف الإيمان ، أو به شيء من الخوف والوجل والخجل ، فتكون أنت من فتح الباب لهؤلاء أن يحذو حذوك في الخير .
4 ـ ومن الفوائد ـ كذلك ـ أن إقامة ( الشعائر ) قد تكون عاصما للمرء من الوقوع في الزلات والمخالفات ، لأن الناس رأوه سباقا لفعل الخير ، فلا ينبغي له أن يكون سباقا للشر قبل غيره ، وهذا يدفعه لأن يكف نفسه عن المعاصي والمخالفات ، وأنه يستحيي ـ بعد حياءه من الله ـ يستحيي من نفسه ومن غيره ممن يراه من الناس .
( هذا ما أردت أن أبينه لك ـ على عجالة ـ ، وأرجو أن أكون موفقا في ذلك ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ) ....

أخوكم : أبو عبد الرحمن الأثري العراقي ...

يوم الجمعة الموافق ( 17 / 9 / 2010 مـ )

فيصل ابوفهد
2013-03-22, 07:47 AM
بارك اله فيك اخي والله اخي جهودك طيبة واسال الله ان يبارك لك في علمك ويفتح عليك اكثر

ابو الزبير الموصلي
2013-03-22, 08:01 AM
جزاك الله خيرا

الأثري العراقي
2013-03-22, 08:34 AM
الأخوان : ( فيصل ـ أبو الزبير ) ؛ أشكركما ـ جدا ـ ، سائلاً الله ـ تعالى ـ التوفيق والسداد لكما .
والشكر موصول لمن ثبَّت الموضوع ، وجزى الله ـ الجميع ـ خيراً .

الحياة أمل
2013-03-22, 05:06 PM
[...
نصح ~ وتوجيه
تعليم ~ وتذكير
بآرك الرحمن في علمكم
وزآدكم من فضله ... آمين
::/

الأثري العراقي
2013-03-22, 07:14 PM
اللهم آمين ، جزاك الله خيراً أختنا الفاضلة ، وشَكَرَ الله سعيك بالخير .

بنت الحواء
2013-03-25, 04:30 PM
جزاك الله خيرا
جعله الله في ميزان حسناتك

الأثري العراقي
2013-03-25, 04:56 PM
اللهم آمين .. بوركتِ أُختنا

نسائم الهدى
2013-04-19, 09:38 PM
بارك الله فيكم

الأثري العراقي
2013-04-20, 05:30 AM
وفيكم بارك ربي ..
جُزيتم خيراً ..

بنت الحواء
2013-06-11, 04:23 PM
جزاكم الله خيرا وسدد للخير خطاكم

الأثري العراقي
2013-06-11, 08:47 PM
جزاكم الله خيرا وسدد للخير خطاكم

اللهم آمين
وجزاكم بأفضل منه

أبو اسامة العراقي
2013-06-21, 10:14 PM
جزاك الله كل خير

نسائم الهدى
2013-06-21, 10:21 PM
بارك الله فيكم

الأثري العراقي
2013-06-22, 04:58 AM
الأخوان ( أبو أسامة ) و ( نسائم الهدى ) ؛
بوركتما