المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : في حديقة التفاؤل


ياسمين الجزائر
2016-03-20, 11:47 PM
هذه بعض اللطائف الشعرية في باب التفاؤل
قطفتها لكل اعضاء و زوار منتدى اهل السنة بالعراق
و استبشارا و تفاؤلا بالخير
افتتح الموضوع بهذه الباقة الجميلة من الورود
فتقبلوها مني

http://www.sunnti.com/vb/attachment.php?attachmentid=1268&stc=1&d=1458506304


http://www.sunnti.com/vb/attachment.php?attachmentid=1269&stc=1&d=1458506369

http://www.sunnti.com/vb/attachment.php?attachmentid=1270&stc=1&d=1458507702



لأبي الفضل الميكاليِّ في التَّيمُّنِ بالبَنَفْسَجِ:


يا مُهْدِيًا لي بَنَفْسَجًا أَرِجًا ** يَرْتاحُ صَدْرِي لَهُ وينشَرِحُ
بَشَّرَني عاجِلًا مُصَحَّفُهُ ** بأنَّ ضيقَ الأمورِ يَنفَسِحُ


(رَوْحُ الرُّوح: 1/ 327 )

http://www.sunnti.com/vb/attachment.php?attachmentid=1269&stc=1&d=1458506369

http://www.sunnti.com/vb/attachment.php?attachmentid=1271&stc=1&d=1458508440


قال ابن الحدّاد الأندلسي (ت:480)، و قد أَهدى لصاحبٍ له باقةَ ياسمين:


بَعثتُ بالياسمينِ الغَضِّ مُبْتَسمًا ** وحُسنُهُ فاتِنٌ للنَّفْسِ والعَيْنِ

بَعَثتُهُ مُنْبِئًا عَن صِدقِ مُعتَقَدى ** فانْظُر تَجِدْ لَفظَهُ يأْسًا مِنَ المَيْنِ



نهاية الأرب 11/239


http://www.sunnti.com/vb/attachment.php?attachmentid=1269&stc=1&d=1458506369


وقالَ أبو الحسنِ الحُصْرِيُّ:


رابَهُ عِلَّتي ضَنًى فأتاني ** عائدًا في يدَيْهِ لي يَاسَمِينُ
فتفاءَلْتُ أنَّه قد تَهَدَّى ** لِـهُزَالي فقالَ لي يا سَمِينُ


(الذَّخيرة: القسم الرَّابع، ص258 )


http://www.sunnti.com/vb/attachment.php?attachmentid=1269&stc=1&d=1458506369


http://www.sunnti.com/vb/attachment.php?attachmentid=1272&stc=1&d=1458508790


شرف الدين يحيى بن عبد الملك العصامي قال وقد أهدى نبْقاً وفُلاً:


أهديْتُ نَبْقاً لنبْقَى في الوِدادِ على ** صِدْقِ الوَلاءِ وإرْغامِ العِدى أبدَا

ومَعْه يا سيِّدي فُلٌّ يبشِّرُكم ** بأنّهُ فُلَّ مَن يَشْناكمُ كَمَدَا


الفُلّ: نوعٌ من الياسمين، بلغة أهل اليمن، ذكي الرائحة،


(نفحة الريحانة ورشحة طلاء الحانة 2/37)




و يقول يحيى بن مُحَمَّد الأصيلى المصري الأديب الشَّاعِر عن الفُلّ:


أَتَيتُ جُنَينَةَ أُسْتاذِنا ** وَقد جَمعَتْ كُلَّ مَعنًى كَمُلْ

بهَا أَيُّ وَرْدٍ وآسٍ، بِهِ ** تَفَرَّقَ شَملُ عِداهُ و فُلْ


(قصد السبيل -للمحبي-2/342)


http://www.sunnti.com/vb/attachment.php?attachmentid=1269&stc=1&d=1458506369


http://www.sunnti.com/vb/attachment.php?attachmentid=1273&stc=1&d=1458509410

ولسعيدِ بن حُميد الكاتب:


إنِّي تفاءلتُ إذْ حُيِّيتُ بالآسِ ** والآسُ في الفألِ من داءِ الهوَى آسِ

(رَوْحُ الرُّوح: 1/ 335 )


:111::111:


للحُسينِ بن الضَّحَّاكِ:


بالشَّطِّ لي سَكَنٌ أَفْديهِ مِن سَـكَنِ ** أهدَى مِنَ الآسِ لي غُصْنَيْنِ في غُصُنِ
فقلتُ إذْ نُظِــمَا إلفَــيْنِ والتبَســا ** سَـقْيًا ورَعْـيًا لفـــألٍ فيكـما حَسَـنِ
فـالآسُ لا شَـكَّ آسٍ مِن تَشَوُّقِنا ** شــافٍ وآسٍ لنـا يبقَى علَى الزَّمَـنِ
أبشـَرْتُماني بأســبابٍ سـتجمعُنا ** إن شــاءَ رَبِّي ومهـما يَقْضِــهِ يَكُـنِ


(انظر: «الأغاني 7/ 130)


:111::111:


لأبي إسحاق الصَّابي، و قد أَهدى لبعض إخوانه:


أَرى النَّاسَ يهْدُونَ الْهَدَايَا نفيسةً ** إِلَيْك وَلم يتْرك ليَ الدَّهْرُ مَا أُهدي

سوى سُكَّرٍ يحلُو لَك الْعَيْشُ مِثلُهُ ** وآسٍ أَخي عُمرٍ كَعُمرِكَ مُمتَدِّ


(اليتيمة، 2/333)

الآسُ، دائمُ الخُضرة، فهو طويل العُمر، لذلك فُضِّل على الوَرد، في قولِ بعضهم:

وعَهدي لكُم كالآسِ حُسناً وبهجَةً ** لَهُ نضْرَةٌ تَبقى إذا ذَهَبَ الوَردُ


:111::111:

وفي تفضيلِ الآسِ علَى الياسمينِ:


ما أنصفَ الآسَ مَن بالياسِ شبَّهَه ** فالآسُ منه مكانُ الياءِ مفقودُ
والآسُ آسٍ إذا هبَّتْ بنفحتِهِ ** ريحُ الصَّبا سَحَرًا والقلبُ معمودُ
والياسَمينُ إذا خلَّصْتَ أحرُفَه ** فالياسُ مِنْ غيرِ شَكٍّ فيه موجودُ


http://www.sunnti.com/vb/attachment.php?attachmentid=1269&stc=1&d=1458506369


http://www.sunnti.com/vb/attachment.php?attachmentid=1275&stc=1&d=1458510024


وفي تفضيلِه علَى الوردِ:


سُرَّ بالآسِ الَّذي أهْدَتْ لهُ ** ثمَّ لَـمَّا أهدتِ الوَرْدَ جَزِعْ
ذاك أنَّ الآسَ باقٍ دائمٌ ** ولأنَّ الوردَ فانٍ منقطِعْ


( انظر: نزهة الأبصار في محاسن الأشعار 401).

http://www.sunnti.com/vb/attachment.php?attachmentid=1269&stc=1&d=1458506369

http://www.sunnti.com/vb/attachment.php?attachmentid=1276&stc=1&d=1458510202


لابنِ الحدَّاد:


رأيتُ في الأزهارِ نَيْلَوْفَرَا ** وقدْ أراني مَنظَرًا أزْهَرَا
تفاءَلَتْ نفسي بتَصْحيفِهِ ** فعندَهُ النَّيْلُ لَهَا والقِرَى

(الكشف والتَّنبيه علَى الوصف والتشبيه 315 للصفديِّ)


http://www.sunnti.com/vb/attachment.php?attachmentid=1269&stc=1&d=1458506369

ياس
2016-03-21, 12:04 AM
http://images.cooltext.com/4630699.gif
شكرا للورود الجميلة والابيات الرائعة

ومما راق لي في هذا الباب ابيات للشافعي فيها نظرة امل وتفاءل
قال:
سيفتح باب إذا سد باب ..... نعم وتهون الأمور الصعاب
ويتسع الحال من بعد ما ..... تضيق المذاهب فيها الرحاب
مع العسر يسران هون عليك ..... فلا الهم يجدي ولا الاكتئاب
فكم ضقت ذرعاً بما هبته ... فلم ير من ذاك قدر يهاب

وصايف
2016-08-10, 05:08 PM
http://www4.0zz0.com/2016/08/10/17/626983604.png
http://www2.0zz0.com/2011/11/12/02/413178697.gif
http://www4.0zz0.com/2016/08/10/14/409998032.gif