المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عقيدتنا في الايمان انه قول وعمل ويزيد وينقص


الفهداوي
2016-03-22, 05:27 PM
من عقيدة أهل السنة والجماعة في الايمان يؤمنون:
floewr12
بأن الإيمان قول وعمل ؛ قول بالقلب وباللسان وعمل بالقلب وبالجوارح . وأنه يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية .
قال تعالى: { وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ} [البينة: 5] . فجعل الله –سبحانه وتعالى- هذه الاعمال المذكورة في الآية من الإخلاص، والصلاة، والزكاة هي من الإيمان .
- وقال صلى الله عليه وسلم : ( الإيمان بضع وسبعون شعبة، أعلاها شهادة أن لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق ) . فنبه وذكر النبي صلى الله عليه وسلم على ان شهادة شهادة أن لا إله إلا الله وهي نطق باللسان من شعب الإيمان الكثيرة وهي اعلاها ، وجعل إماطة الأذى عن الطريق وهو من الاعمال الصغيرة وهي عمل بالجوارح من الإيمان .
وقال صلى الله عليه وسلم للوافدين اليه من بني عبد القيس : ( آمركم بالإيمان بالله وحده، قال: أتدرون ما الإيمان بالله وحده ؟ قالوا: الله ورسوله أعلم . قال : شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصيام رمضان، وأن تؤدوا من المغنم الخمس )
- وقال تعالى : {هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَعَ إِيمَانِهِمْ} [الفتح: 4]
وكل ذلك فيه دليل على أن هذا الإيمان يزداد بالطاعات وينقص بالمعاصي ، فإذا ثبتت الزيادة في الإيمان، ثبت النقصان . فإذا كانت الطاعات تزيد الإيمان، فمن لازم ذلك أن المعاصي تنقص الإيمان .


الفهداوي الثلاثاء 13 جمادى الثانية 1437

ياسمين الجزائر
2016-03-23, 11:02 PM
جزاكم الله خيرا شيخنا و بارك الله فيكم على الافادة الطيبة

http://www.sunnti.com/vb/attachment.php?attachmentid=1301&stc=1&d=1458759126

و هذه اضافة للشيخ صالح الفوزان حفظه الله :


السؤال:
يقول السائل: أنه يناصح بعض الناس في مسألة إعفاء اللحية أو تقصير الثياب وبعض الواجبات؛ يقول: فيقابلونني بالرد بقولهم: أن الإيمان بالقلب وأن الاستقامة والخير في القلب؛

يقول: ما هو الأسلوب الأمثل للرد على أمثال هؤلاء وكيفية إقناعهم؟


الجواب:


(الإيمان ليس بالقلب فقط؛ الإيمان – عند أهل السنة والجماعة -: قولٌ باللسان، واعتقادٌ بالقلب، وعملٌ بالجوارح، لابد من ثلاثة الأمور.
والعمل بالجوارح يعني العمل بالسنة؛ يعني من العمل بالجوارح، من العمل بالجوارح العمل بالسنة، من ترك الإسبال، وإعفاء اللحية، هذا من العمل بالجوارح.
وقولهم: (الإيمان في القلب): هذا قول المرجئة.
وأما قول الرسول صلى الله عليه وسلم: " الإيمان ها هنا " ويشير إلى صدره صلى الله عليه وسلم ثلاث مرات، ليس معناه أن الإيمان منحصرٌ في القلب فقط، وأن للإنسان أن يعمل ما شاء من المعاصي والمخالفات، ويقول: الإيمان في القلب. لا، الرسول صلى الله عليه وسلم يعني: أنَّ من كان في قلبه إيمان؛ فإنه يمتثل أوامر الله- سبحانه وتعالى -، ومن كان في قلبه نفاق؛ فإنه يخالف أوامر الله؛ فالأعمال هي العلامات على وجود الإيمان أو نقص الإيمان، أو انتفاء الإيمان. نعم )) اهـ.

http://www.sunnti.com/vb/attachment.php?attachmentid=1301&stc=1&d=1458759126


للاستماع الى الجواب يرجى الضغط على الرابط التالي:



http://www.alfawzan.af.org.sa/node/9552

وصايف
2016-08-17, 11:05 AM
http://files2.fatakat.com/2013/9/13791658941231.gif
http://www11.0zz0.com/2016/08/17/01/918280094.gif
http://www5.0zz0.com/2016/08/17/10/828865180.gifhttp://www3.0zz0.com/2016/08/17/10/250953799.gifhttp://www12.0zz0.com/2016/08/17/10/993435346.gif
http://www9.0zz0.com/2016/08/17/09/234787082.gif
http://www6.0zz0.com/2016/06/25/11/328083257.gif
http://www8.0zz0.com/2016/06/25/11/371611807.gif

المجموعة الالمانية
2016-08-25, 01:12 PM
جزاك الله خيرا