المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صحفى ألماني يكشف بشاعة طائفية حكومة العبادي ضد السنة


دوقلة الدمشقي
2016-04-03, 01:01 PM
كشف الصحفي الألماني، هانز أولريش، عن السلوك الطائفي للحكومة العراقية ضد اللاجئين السنة من أهل الرمادي، والتى أجبرتهم على العودة لمنازلهم المدمرة والملغمة بدلا من الموت على أعتاب بغداد.
ونشرت إذاعة صوت ألمانيا، تقريرا عن مشاهدات أولريش فى العراق، تحت عنوان " صحفي ألماني: "اليأس وراء عودة النازحين إلى الرمادي"، نقلت فيه قوله، يعيش أولئك اللاجئين السنة من أهل الرمادي في مخيمات في البراري، وليس في مخيمات لجوء تم إنشائها لهذا الغرض وبشكل نظامي. ومنعتهم الحكومة الشيعية من عبور نهر دجلة والدخول إلى العاصمة بغداد، وفي هذه الأماكن تضخمت المعسكرات لتصل إلى 30000 أو 40000 شخص.
وأضاف أن السلطة من الشيعة يخشون أن يكون بين السنة خلايا نائمة متعاونة مع تنظيم داعش. لذا يرغب الكثيرون بالعودة فقط ليجدوا بيت يأويهم وسقف يظلهم، رغم أن نصف المدينة مدمر، والكثير من الأبنية مُلغّمة.
ويوضح أولريش، أخبرني شيوخ عشائر سنية أنهم قاموا خلال أيام قليلة بإبطال مفعول أكثر من 3000 عبوة ناسفة مزروعة في بيوت ونزع فتيلها. منذ فترة طويلة لم يكتشفوا كل العبوات المزروعة. لقد تم تصميم الكثير من هذه العبوات بطريقة شيطانية، بحيث يتوجب نسف كل البيت، لأنه من غير الممكن إبطال مفعولها. والكثير منها مزودة بجهاز تفجير مؤقت زمنياً أو يمكن تفجيرها عن بُعد. في واقع الأمر فإن الرمادي خالية من البشر، والمدينة مدمرة، فلا بنية تحتية ولا ماء ولا كهرباء. المدينة في واقع الأمر لا تصلح للسكن. غير أن القبائل السنية ترغب بعودة الناس، وحتى في منتصف أبريل، إذا كان ذلك ممكناً.