المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : معنى اسم الله تعالى ( الجبار )


الحياة أمل
2016-04-05, 09:54 PM
http://store2.up-00.com/2015-03/1427266894451.png

معنى اسم الله تعالى: الجبَّار
اسم الله (الجبَّار) له معانٍ ثلاثة:
الأول: الجبَّار أي صاحب الجَبْر، وهو جَبْر القوة، وهو الجَبروت، فإنه سبحانه هو الجبار الذي يقهر الجبابرة ويغلبهم، فكل جبار وإن عظُم فهو تحت قهره الله وجبروته، وقد يُمهِل بعض الجبابرة فلا يقهرهم في الدنيا، وذلك لحكمة يعلمها ولا نعلمها، وهو العليم الحكيم.

maodo3 شرح أسماء الله الحسنى (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=29789)

الثاني: الجبَّار بمعنى صاحب الجَبْر، وهو جَبْر الرحمة، فكم جبر سبحانه من كسير، وأغنى من فقير، وأعز من ذليل، ويسر من عسير، وأزال من شدة. وكم جبر من مصاب، فوفقه للثبات والصبر، وأعاضه من مصابه أعظم الأجر. وكم جبر من قلب منكسر بإزالة كسره، وإحلال الفرج والطمأنينة فيه (فإنَّ الله تعالى عند المنكسرة قلوبهم من أجله) كما قال الإمام ابن رجب رحمه الله.

faedahمعنى إحصاء أسماء الله تعالى الحسنى (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=28338)

الثالث: الجبَّار أي صاحب الجَبْر وهو العلو، فهو سبحانه فوق خلقه عالٍ عليهم، قال عز وجل ﴿سبِّح اسم ربِّك الأعلى﴾. فإن العلو من معاني الجَبْر، وقد كانت العرب تسمي النخلة الطويلة جبَّارة، كما قال امرؤ القيس:
سوامق جبار أثيث فروعه
وعالين قنواناً من البسر أحمرا
قال الإمام ابن القيم في قصيدته النونيَّة مبيِّناً هذه المعاني لاسم الله الجبَّار:
وكذلك الجبَّار من أوصافه
والجَبْرُ في أوصافه قسمانِ
جَبْرُ الضعيفِ وكلِ قلبٍ قد غدا
ذا كَسْرةٍ فالجَبْرُ منه دانِ
والثانِ جَبْرُ القهرِ بالعز الذي
لا ينبغي لسواه من إنسانِ
وله مسمىً ثالثٌ وهو العلو
فليس يدنو منه من إنسانِ
من قولهم جبارةٌ للنخلة الـ
ـعُليا التي فاتت لكل بنانِ

rabietما ضابط كون الاسم من الأسماء الحسنى؟ (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=3326)

:111:
http://store2.up-00.com/2015-03/1427266894542.png

ياسمين الجزائر
2016-04-13, 12:38 AM
أسأل الله باسمه الجبار ان يجبر كسرنا و كسر اخواننا المسلمين المستضعفين في كل مكان
جزاكِ الله خيرا أخية على طيب النشر و كتب الله اجرك

عبدالرحمن
2016-04-14, 03:49 PM
نسألُ الله تعآلى بأسمائه الحُسنى وصِفآتِهِ العُلى
أنْ يغفر لنا ولوآلدينا ولِذوى الحُقوقِ علينا ولجميع المُسلِمينْ
.........
وأنْ يجبر كسرنا ، ويرحم ضعفنا ، وأن يتولى أمرنا ، ويوحِد صفنا
وأن يُهلِكْ عدونا ، وأن يحفظنا من بين أيدينا ، ومن خلفنا وعن
أيماننا وشمائلنا ، ومن فوقنا ، ونعوذ بعظمته أن نُغتآل من تحتنِا

ياس
2016-04-27, 09:15 PM
احسنتم الاختيار
بارك الرحمن فيكم

وصايف
2016-06-29, 10:53 AM
http://files2.fatakat.com/2013/4/13658780061449.gifhttp://files2.fatakat.com/2013/4/13658780061449.gifhttp://files2.fatakat.com/2013/4/13658780061449.gifhttp://files2.fatakat.com/2013/4/13658780061449.gif
http://www4.0zz0.com/2016/06/29/09/719172540.png
http://files2.fatakat.com/2013/4/13658780061449.gifhttp://files2.fatakat.com/2013/4/13658780061449.gifhttp://files2.fatakat.com/2013/4/13658780061449.gifhttp://files2.fatakat.com/2013/4/13658780061449.gif
http://www11.0zz0.com/2016/06/29/09/873441853.gif
http://www11.0zz0.com/2016/06/29/09/873441853.gif
http://www11.0zz0.com/2016/06/29/09/873441853.gif
http://www11.0zz0.com/2016/06/29/09/525122873.gifhttp://www11.0zz0.com/2016/06/29/09/525122873.gif
http://files2.fatakat.com/2016/6/small/1465669439_1138.png
http://www11.0zz0.com/2016/06/29/09/525122873.gifhttp://www11.0zz0.com/2016/06/29/09/525122873.gif
http://www11.0zz0.com/2016/06/29/09/769786654.gif