المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عبدالحسين وعبدالمسيح!


الزبير البغدادي
2013-03-22, 09:36 PM
في احد الايام تقابل الصديقان الحميمان عبد الحسين وعبد المسيح فدار بينهما حوار:

عبد الحسين:

ايا عبد المسيح بكل ود اتيتك يا صدقي بالدليل

عبدت ثلاثة ... ربُّ وإبنٌ وروح القدس ... هذا مستحيلْ

وحرفتم كتابكم بجهل وسرتم خلف من ضل السبيلْ

ألا فاترك خرافات النصارى وفي الاسلام يا صاح البديلْ

عبد المسيح:

ايا عبد الحسين اليك ردي فلا تعجل ... رويدك يا خليلْ

ايا من تعبد اثني عشر ربا ائمتكم ... اهم خير البديلْ؟

وسل كافِيُّكُمْ ينْبِئْكَ حتما عن التحريف في قول الجليلْ

طعنتم في النبي وفي الرفاق وفي ازواجه ... دينٌ عليلْ

عبد الحسين:

فما بال الزنا قد عمَّ فيكم وزاد ... وفي الزواج لكم بديلْ

اترضون الفواحش دون خوف وترضون الرذيلة يا زميلْ

عبد المسيح:

فإن كنا زنينا يا صديقي فهذا عندنا اثم وبيلْ

وانتم قد تمتعتم بأجرٍ وترجون الثواب من الجليلْ!!

فمر عليهم اخوهم بنيامين وشاركهم حوارهم:

بنيامين:

نسيتم او تناسيتم بأنّا على نفس الطريقة والسبيلْ

وأن عدونا (السني) حقا وهم اهل الدراية والدليلْ

فسموه اذا شئتم (وهابي) و (ارهابي) ... ومن ذاك القبيلْ

فإنا نبتغي ثارات كسرى وقيصر والولاء لإسرائيل

فوصل خبرهم الى عبد لله الذي قال:

عبد الله:

ولن ترضى اليهود ولا النصارى وهذا الرافضي لهم يميلْ

علينا غير ان نرضى بذل ونتبعهم وهذا مستحيلْ

فموعدكم باذن الله يوم يبان به العزيز من الذليلْ

لنا بالرافدين اسود حرب وفي الاقصى وكابل و الخليلْ

تقض مضاجع الاعداء منهم وبالبتار يشفون الغليلْ

وانا نرجوا احدى الحسنيين فلا عِلج نهاب ولا عميلْ

ابو الزبير الموصلي
2013-03-22, 10:22 PM
جميلة جدا والله طيبة جدا

الأثري العراقي
2013-03-24, 07:50 PM
محاورةٌ ( رائعةٌ ! ) ـ بحقٍ ـ و ( رائقةٌ ! )
بوركت أخي

عراقي جنوبي
2013-03-25, 02:35 AM
من أروع ما سطرته يد شاعر ...بوركت

الحياة أمل
2013-03-25, 03:41 AM
[...
جميلة بمآ فيهآ من تصوير وكشف !
بآرك الرحمن فيكم
يسر لكم الخير حيث كنتم
::/

العراقي
2013-03-25, 10:21 PM
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم
محاوره قيمه
ذكرني بمثل : ( غراب يقول لغراب : وجهك اسود )

نسأل الله ان يكفينا شرهم

ـآليآسمين
2013-04-02, 09:28 PM
محآورة رآآئعه :23::23:
نسأل الله أن يعز ـآلآسلآمـ ويحفظ ـآلمسلمين من مكر ـآلعدو
ـآلزبير ـآلبغدآدي
رآق لي آختيآركـ .. باركـ الله فيكـ وحفظكـ
نسأل الله أن يغمر دنيآكمـ بــ ـآلمسرآتـ
دمتمـ بـ خير
:111:

الزبير البغدادي
2013-04-09, 04:55 PM
تالله لولابصيرتكم وفطنتكم لما رأيتموها قيمة ورائعة _بوركتم

بنت الحواء
2013-04-11, 08:14 PM
بارك الله فيك