المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قول أبي بكر ( فوددت أني لم أكشف عن بيت فاطمة وتركته )


آملة البغدادية
2016-05-20, 01:05 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وأمهات المؤمنين

يستدل الرافضة بحديث منسوب للصحابي الجليل ابو بكر الصديق وهو :

(( قال أبوبكر في مرض موته : أما أني لا آسي على شيء في الدنيا إلا على ثلاث فعلتهن وددت اني لم أفعلهن ـ إلى قوله ـ فأما الثلاثة التي فعلتها : فوددت (أني لم أكشف عن بيت فاطمة وتركته) ولو اغلق على حرب ... ))


ذكر الطبري هذا الخبر في تاريخه ( 2/ 353) بهذا السند :

حدثنا يونس بن عبدالأعلى قال حدثنا يحيى بن عبدالله بن بكير قال حدثنا الليث بن سعد قال حدثنا علوان عن صالح بن كيسان عن عمر بن عبدالرحمن بن عوف عن أبيه أنه دخل على أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه ...
ثم ذكر الخبر ..


ولكن قبل ان أتكلم عن صحة هذا الخبر انقل لكم منهج مؤلف الكتاب الإمام الطبري - رحمه الله-

قال الطبري في مقدمة التاريخ (1/13) :

(( وليعلم الناظر في كتابنا هذا أن اعتمادي في كل ما أحضرت ذكره فيه مما شرطت أني راسمه فيه إنما هو على ما رويت من الأخبار التي أنا ذاكرها فيه والآثار التي أنا مسندها إلى رواتها فيه دون ما أدرك بحجج العقول واستنبط بفكر النفوس إلا اليسير القليل منه .

إذ كان العلم بما كان من أخبار الماضين وما هو كائن من أنباء الحادثين غير واصل إلى من لم يشاهدهم ولم يدرك زمانهم إلا بإخبار المخبرين ونقل الناقلين دون الاستخراج بالعقول والاستنباط بفكر النفوس.

فما يكن في كتابي هذا من خبر ذكرناه عن بعض الماضين ممايستنكره قارئه أو يستشنعه سامعه من أجل أنه لم يعرف له وجها في الصحة ولا معنى في الحقيقة فليعلم أنه لم يؤت في ذلك من قبلنا وإنما أتي من قبل بعض ناقليه إلينا وأنا إنما أدينا ذلك على نحو ما أدي إلينا ))

اذن نجد ان الطبري –رحمه الله – لم يزعم في المقدمة انه ذكر في كتابة الصحيح بل نص على انه لم يلتزم بالصحة بقوله ((فليعلم أنه لم يؤت في ذلك من قبلنا وإنما أتي من قبل بعض ناقليه إلينا وأنا إنما أدينا ذلك على نحو ما أدي إلينا )) .

فإذن ليس كل ما ذكره الطبري صحيح ولا بد من التمحيص والتدقيق في كتابه وهذا لايطعن في علم الطبري رحمه الله .

ولنرجع لسند الحديث ...

وبعد دراسة الحديث وجدت ما يلي :

في ترجمة يحيى بن عبدالله بن بكير :

قال المزى فى "تهذيب الكمال" :

(( قال أبو حاتم : يكتب حديثه و لا يحتج به ، و كان يفهم هذا الشأن .
و قال النسائى : ضعيف .
و قال فى موضع آخر : ليس بثقة ))

قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 11/237 :

(( و قال البخارى فى " تاريخه الصغير " : ما روى ابن بكير عن أهل الحجاز فى " التاريخ " فإنى أنفيه ))

ثم بحثت بعد ذلك فلم اجد لعلوان ترجمه فاصبح في حكم المجهول لانثبت صحة هذا الخبر حتى يتبين لنا حاله ...

فمختصر الكلام على هذا الخبر يتركز على :

1-ان ليس كل ما ذكره الطبري في تاريخه صحيح .
2-ان السند فيه يحي بن عبد الله بن بكير ونقلت لكم حاله .
3-وجود مجهول لا يعرف وهو علوان ....!!

فالخبر لا يصح ولا يثبت وهو الظن بصديق هذه الأمة – رضي الله عنه –.

والله تعالى أعلم


منقول

آملة البغدادية
2016-05-20, 01:06 PM
ذكره العقيلي في ((الضعفاء)) (3 /419 )في ترجمة: علوان بن داود البجلي ويقال علوان بن صالح ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال علوان بن داود البجلي ويقال علوان بن صالح : منكر الحديث
وهذا الحديث حدثناه يحيى بن أيوب العلاف حدثنا سعيد بن كثير بن عفير قال حدثنا
علوان بن داود عن حميد بن عبد الرحمن بن عوف أخبره أن عبد الرحمن بن عوف
دخل على أبي بكر الصديق رضي الله عنه في مرضه فذكره.
ثم قال العقيلي : حدثنا يحيى بن عثمان حدثنا أبو صالح حدثني الليث حدثني علوان بن صالح عن
صالح بن كيسان أن عبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف أخبره أن عبد الرحمن بن
عوف دخل على أبي بكر الصديق رضي الله عنه في مرضه فذكر نحوه
وحدثناه روح بن الفرج حدثنا يحيى بن عبد الله بن بكير حدثني الليث حدثني
علوان عن صالح بن كيسان عن حميد بن عبد الرحمن بن عوف عن أبيه عن أبي بكر رضي الله
عنه. فذكر نحوه.
قال ابن بكير ثم قدم علينا علوان بن داود فحدثنا به كما حدثناه الليث حدثنا
أحمد بن إبراهيم بن محن حميد بن عبد الرحمن بن عوف عن أبيه أنه دخل على أبي بكر في مرضه
الذي توفي فيه فذكر احمد بن ميسان الخولاني حدثنا محمد بن رمح حدثنا الليث
بن سعد عن علوان عن صالح بن كيسان ....الحديث .ولا يعرف علوان إلا بهذا مع اضطراب الإسناد ولا يتابع عليه.
ورواه ابن عساكر في تاريخ دمشق (30 / 417 )
عن أبي الهيثم خالد بن القاسم قال حدثنا ليث بن سعد عن صالح بن كيسان عن
حميد بن عبد الرحمن بن عوف عن أبيه أنه دخل على أبي بكر الصديق يعوده في مرضه الذي
مات فيه فوجده مقتفيا فقال أصبحت بحمد الله بارئا فقال أترى ذاك قال نعم قال أما
إني شديد الوجع
000ثم فال ابن عساكر : كذا رواه خالد بن القاسم المدائني عن الليث وأسقط منه
علوان بن داود وقد وقع لي عاليا من حديث الليث وفيه ذكر علوان)).
قلت: وهوالمحفوظ , وخالد هوالمدائني الكذا ب المشهور .
جاء في الكامل في الضعفاء (3 / 10) تركه أحمد وعلي سمعت بن حماد يقول قال البخاري متروك تركه الناس يعني خالد بن القاسم قال بن عدي ورأيت في التاريخ الكبير للبخاري وذكر خالد هذا فقال سمع الليث بن سعد تركه علي والناس سمعت بن حماد يقول قال السعدي خالد المدائني كذاب يزيد في الأسانيد وقال النسائي فيما أخبرني محمد بن العباس عنه قال خالد بن القاسم أبو
الهيثم المدائني متروك الحديث وقال الشيخ وخالد هذا كما ذكروه له عن الليث بن سعد
غير حديث منكر والليث بريء من رواية خالد عن تلك الأحاديث وله عن الليث مناكير أيضا
يعني الرجل مولع بالكذب على الليث كما أولع الشيعة بالكذب على أهل البيت
وقد خالفه الثقات : سعيد بن كثير بن عفير و الليث بن سعد قاله عنه
يحيى بن عبد الله بن بكير و محمد بن رمح و أبو صالح كاتبه فأثبتوا علوان في السند فالحديث حديثه

وهكذا في تاريخ دمشق (30 / 422 )عن الطبراني وهذا في المعجم الكبير ( 1 / 62 )
نا أبو الزنباع روح بن الفرج المصري نا سعيد بن عفير حدثني علوان بن داود البجلي عن حميد بن عبد الرحمن بن حميد بن عوف عن صالح بن كيسان عن حميد بن عبدالرحمن
وخرجه الطبري في تاريخه (2 / 353 ) حدثنا يونس بن عبدالأعلى قال حدثنا يحيى بن عبدالله بن بكير قال حدثنا الليث بن سعد قال حدثنا علوان عن صالح بن كيسان عن عمر بن عبدالرحمن بن عوف عن أبيه أنه دخل على أبي بكر الصديق رضي الله عنه
فمدار الحديث على علوان وسقوطه من الإسناد من خطأ بعض الرواة والصواب إثباته
أما من يذهب إلى كونهما سندين ويقوي الحديث بهما فليس ممن يرد عليه
وقد فعل ذلك الميلاني وقوى الحديث وهو شيعي حاقد مع جهل عظيم)).
وفي شرح نهج البلاغة (ج 2 / ص 46)قال:وروى أحمد - يعني الجوهري في السقيفة
-وروى المبردفي " الكامل " صدر هذا الخبر قلت: وهو من نفس الطريق.

ـــــــــــــــ
المصدر/ ملتقى أهل الحديث
عبد الفتاح محمود

ياس
2016-05-21, 07:05 AM
بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا

هذا يعني ان اغلب طرق الحديث ؛اذ لم نقل جميعها..فيها علوان البجلي وهو منكر الحديث .