المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من معاني اللطف ومواطن الحذر


محب الحبيب
2016-06-15, 08:43 PM
يقول اللهُ تعالى في سورة يونس [وَلَوْ يُعَجِّلُ اللَّهُ لِلنَّاسِ الشَّرَّ اسْتِعْجَالَهُمْ بِالْخَيْرِ لَقُضِيَ إِلَيْهِمْ أَجَلُهُمْ]

وهَـذهِ الآيةُ فيهَا مظهَرٌ إلهيٌّ من أعظَمِ مظَاهرِ لُطفِ (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=284) اللهِ ورحمتِهِ بِنا، فكثيرٌ منَّا يَدْعُو عَلَى نَفْسِهِ وَأهْلِهِ فِي وَقْتَ الْغَضَبِ مِنْ غيرِ إِرَادَةٍ مِنهُ لِذَلِكَ؛ ولَوْ خَطَر ببالِه أنَّ بابَ الإجَابةِ قد يكُونُ مفتُوحًا حالَ غضبِه لما خَرَجتْ منهُ تلك الدَّعَواتُ على نفسِه وزوجِه وولدِه وأهلِه ومالِه.
وَلَو اسْتَجَابَ اللهُ دُعَاءهُ لأَهْلَكَهُ وَأهْلكِ مَنْ دَعَا عَلَيهِ؛ وَلَكِنَّ ربَّنَا الرَّحيمَ بعبادِهِ لَمَّا عَلِمَ أَنَّ الْحَامِلَ للغضْبَانِ عَلَى هذهِ الدَّعواتِ هوَ سُكْر الْغَضَبِ - الذي يغيِّبُ كمالَ الإدراكِ - لم يشَأْ أن تُستجَابَ هذه الدَّعواتُ المهلكَة كلَّما تلفَّظ بها الغضبان، ومع ذلكَ فاللهُ قد يستجيبُ بعضَ هذهِ الدَّعَواتِ لحكمةٍ يعلَمُها، ولذلك حذَّر ﷺ منها فقال (لَا تَدْعُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ , وَلَا تَدْعُوا عَلَى أَوْلَادِكُمْ، وَلَا تَدْعُوا عَلَى أَمْوَالِكُمْ، لَا تُوَافِقُوا مِنْ اللهِ سَاعَةً يُسْأَلُ فِيهَا عَطَاءً، فَيَسْتَجِيبَ لَكُمْ).

rabiet اسم الله ( اللطيف ) (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=29721)

الحياة أمل
2016-06-23, 09:55 PM
== تحرير للموضوع ==
شكرآ لكم ...~