المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماهي داعش


مرارطريق
2016-07-03, 02:12 AM
داعش ماهي داعش =هذا موضوع كتبته في احد الانديه العراقيه= داعش مجموعة ارهابيين وهي صناعه دوليه لكن كيف احتلت العراق

من المعروف ان القاعدة التي اسسها ابن لادن هي صناعه مريكيه اختارت ابن لادن وعلمته ودعمتة بالمال

ليقوم بالمهام التي تطلبها منه واستمر ابن لادن وكون القاعده ولكنه فيما بعد غير المسار التي رسمته له مريكا
او بالاصح انه صابه غرور وتخيل انه قادر يعمل كل ما يريد فغضبت عمته مريكا واعتبرته ارهابي
اول ماكان ارهابي لانه يخدمها المهم تابعته مريكا الى ان قضت عليه وبقيو اتباعه ولكن نشاطهم ضعف
وتولت رعايتهم دول اخرى اصبحت ملجاء لهم
وهناك عدة مجمةعات ارهابيه غير القاعده وجميعهم الان ترعاهم دولة ايران

اما داعش فهم كما قلنا مجموعة ارهابيين كونتهم عدد من الدول واختارت لهم اسم الاسلام
انهم يدافعوا عن الاسلام والهدف الاساسي هو ان يكرهو العالم بالاسلام وقد اوهموهم ان الاسلام يحتاج الى قوه وبطش وقتل لان الاسلام في بداياته
كان يعتمد على الغزوات والفتوحات وجعلت قيادة هولا الارهابيين بيد اشخاص مسلمين ولكنهم بالواقع يجهلوا الاسلام الحقيقي
كانوا قبل لايتسموا بداعش هم ارهابيين متفرقين بالدول وتوجههم الدول المؤسسه وعند مابداء مايسماء بالربيع العربي
-- والصحيح هو الدمار العربي -
فاجتمعت هذه المليشيات بسوريا وكانوا يتخبطون ويحاربون الجميع
يعني لاهم مع النظام ولا مع المعارضه وقامت الدول المؤسسه تدعمهم بمجموعات لاعلاقه لها بالاسلام
بل من كل الديانات ومن لادين لهم وكلهم اما خريجي سجون او مرضانين نفسيا واصحاب مخدرات وابنا شوارع
يعني لاسر لهم والمجرمين المطلوبين من بلدانهم وكل من لامستقبل له ولا له وطن فاجتمعت هذه الشلل الخربانه
- تبغى تعز الاسلام الله لايعزهم -
جات لهذه الفيئه فرصه واحتلوا اسلحة الجيش السوري بطريقه او باخرى
ثم جات ازمة العراق التي سببها المالكي عندما اشعل الطايفيه وهمش نصف مواطني العراق وخاصه السنه منهم
واعتصموا هذه الجماعات المهمشه اعتصام سلمي وطلبو من حكومة العراق التفاوض واعطائهم حقوقهم واحتياج بلدانهم
الا ان المالكي زاد بعناده لهم وصار يبطش بكل من يقف بصفهم
وكان المالكي يقول يعتصموا حتى يقتلهم الجوع ويخضعوا للامر الواقع ولاداعي للتفاوض معهم
الى هذا الحد وداعش في سوريا ماجت العراق - وعند ما تكشفة الاوضاع بالعراق وان معظم شعبه مهظوم حقه
وانه متفكك وبالتاكيد لايستطيع الدفاع عن اراضيه تحركو للعراق وحرك المالكي الجيش الذي هو صناعته الفاشله
ولكن جيشه هرب وترك اسلحته وجميع معداته لداعش واحتل داعش نصف مدن العراق ورجع المالكي يسور بغداد ليحماها من داعش
وهذه نتيجة القياده الفاشله والتي لاتقل عن فشل صدام
هذا باختصار

مرارطريق
2016-07-03, 02:46 AM
للموضوع بقيه لم يسمح الموقع لطرحه

مرارطريق
2016-07-04, 07:19 PM
http://iraq.iraq.ir/vb/images/icons/icon1.png رد: داعش ماهي داعش
اعجلنا الفطور عن اكمال الموضوع ولازلنا في داعش
قلنا داعش صناعه دوليه وصناعة دول عظما والدليل

اولا ان هناك اكثر من30 دوله بمافيها دول عظما شكلة تحالف المحاربة داعش ولم تفعل شي معنى هذا ان بعضها تدعم داعش لاتحاربها
وخاصه في سوريا فهم يضربوا الجيش الحر ويتجنبو داعش وجيش بشار
ثانيا ان داعش تصنع اسلحه وصواريخ وقيل انها على وشك صناعة طائره بدون طيار معنى هذا انها مدعومه بخبراء تصنيع حربي
ثالثا داعش يستولي على مصافي نفط ويشغل هذه المصافي معنى هذا انهم كذلك مدعومين بخبرا بشئون البترول
رابعا هم كيف يصرفوا البترول ويبيعوه الاان هناك دول متعاونه معهم وتشتري منهم البترول وتدعمهم بالسلاح وبالماده
-------------
وقلنا انهم بعيديت عن الاسلام
فالمسلمين لايقتلوا الاسير ولايعذبوه وحتى بالحروب بين الجيوش الغير اسلاميه الاسير لايقتل ولا يعذب
بينما داعش تقتل الاسرى بانواع طرق القتل التي لايرضاها حتى اليهودي من قطع الروس الى الرمي بالرشاشات والمسدسات ثم حذفهم بالبحر
كذلك ما يفعلوه بالنساء الاسيرات مسلمات وغير مسلمات يغتصبوهن ويبيعوهن يحرجو عليهن كانهن غنم
وقالت احد الاسيرات الناجيه منهم في مقابله انهم يعزلو الفتيات صغيرات السن والجميلات ويتعاقبوا عليهن بالا غتصاب ثم يبيعوهن
وبعضهن يغتصبوها امام اسرتها واذا حاولوا الرفض قتلوهم
وهذه تصرفات اجراميه لايمكن يقبلها من في قلبه ذره من الايمان وهذا دليل على انهم بعيدين كل البعد عن الاسلام
انما كلفوا بذلك لتشويه سمعة الاسلام وللحد من الاقبال على الاسلام من غير المسلمين
وتقدر تقول ان روساهم المنتقين مغسول مغهم ويتصرفوا حسب الاوامر التي تصدر عليهم وبدون عقول
-----------------
اما الدول المؤسسه للارهاب فهي تستمر بدعمه طالمااءن القتل بالعرب والمسلمين وطالماءنه يشوه سمعت الاسلام
وليسوا على عجله من امرهم الا اذا اراد الله وانقلب السحر على الساحر ولحقها خطر من مؤسساتهم الارهابيه
كماحصل من القاعده وهذا قريب باذن الله لان خطر الارهاب وصل لمغظم دولهم ففي هذه الحاله يبداؤن بمحاربته
محاربه جديه فمثل ماحصل ل ابن لادن بيحصل للبغدادي وقريب ان شا الله -- الله يخلص المسلمين منهم ومن امثالهم