المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف يكون فهمنا سلفيا


أحمدعباس الزبيدي
2016-07-14, 06:25 PM
:111: قال شيخنا فتحي الموصلي : في مقال "كيف يكون فهمنا سلفيا؟!"
المقدمة الخامسة : وأما فهم هذا القيد الوارد على لسان العلماء الراسخين على وجه التفصيل؛ فهو يبحث في عشرين باباً من أبواب العلم؛ وهي:
1_ الوقوف على طريقة الصحابة في الاجتهاد والعمل.
2_ فقههم في تحقيق الاتباع ومتابعة النبي -صلى الله عليه وسلم- في مقاصد أفعاله وبحسب مراد كلامه.
3_ اعتناء الصحابة بالجامع والفارق .
4_ اعتناؤهم بالمقاصد والحكم والمناسبات.
5_ الحفاظ على عموم الألفاظ ، وعدم التخصيص بلا دليل.
5_ تميز الصحابة بمعرفة المعاني المؤثرة في الأحكام.
6_ اعتناء الصحابة بالأقيسة الصحيحة والمعاني الدقيقة وتمكنهم من إلحاق النظير بالنظير.
7_ تفسيرهم للنص بحسب أسباب نزول القرآن وورود الحديث.
8_ اعتناء الصحابة بمعاني الألفاظ لا بصورها ، والنظر إلى الألفاظ على أنها وسيلة لحفظ تلك المعاني.
9_ فقه الصحابة في جمع النصوص المتعارضة وعدم عدولهم عن الجمع بينها إلى الترجيح إلا عند التعذر التام.
10_ عدم دفع النصوص ومعارضتها بالعقليات أو بالاحتملات الضعيفة.
rabiet كيف يكون فهمنا سلفيا _ العشرة والمعاملة (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=31874)
11_ لم يستعمل الصحابة إلا الرأي المحمود المدلل عليه بالمعاني الصحيحة والقواعد العامة.
12_ اعتناء الصحابة بأحكام النوازل؛ بتصوّرها واستخراج الأحكام الخاصة بها وتنقيح عللها وتحقيق مناطها والنظر إلى مآلاتها وآثارها.
13_ منهج الصحابة في الاستفتاء مبنيٌّ على الرجوع إلى الأعلم ، والتزام الأصح في كل باب، والرجوع إلى الأشهر في كل فن.
14_ مراعاة الصحابة لجانب الاستصحاب والاحتياط معاً عند تقرير الأحكام.
15_ مباحثة الصحابة لمسائل الفقه مباحثة مذاكرة ومحاورة ومناصحة لا مباحثة جدل ومغالبة.
16_ تفريق الصحابة بين مسائل الاجتهاد ومسائل الخلاف؛ ومعاملة الأولى بالتوسعة والاعتذار والثانية بالحزم والإنكار.
17_ لم يحرص الصحابة على بحث المسائل النادرة الوقوع أو أغلوطات المسائل وغريبها.
18_ لم يستنبط الصحابة مسائل أصول الدين إلا من أدلة القرآن والسنة .
19_ منهج الصحابة وسط بين الجمود على ظواهر النصوص وبين سلب المعاني والمقاصد من اللفظ ؛ ومراعاتهم للفظ في موضعه ، واعتبار المعنى الصحيح في جميع الأحوال.
20_ وهي الجامعة لكل ما تقدم؛ فقد قال ابن القيم رحمه الله في زاد المعاد (5/594): “وبهذا يعرف قدر فهم الصحابة -رضي الله عنهم- وأنّ مَن بعدهم إنما يكون غاية اجتهاده أن يفهم ما فهموه ويعرف ما قالوه”.
اللهم ارزقنا حبهم واتباع منهجهم والتقيّد بفهمهم.

ابو العبدين البصري
2016-07-14, 07:18 PM
بارك الله فيك شيخ ونفع الله بما نقلت.

أحمدعباس الزبيدي
2016-07-14, 11:41 PM
احسن الله اليك اخي وحبيبي ابا العبدين البصري