المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فوائد من حديث [ حق المسلم على المسلم ست ]


cilvinhosting
2016-08-08, 07:20 PM
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله ﷺ
«حق المسلم على المسلم ست: إذا لقيته فسلم عليه، وإذا دعاك فأجبه، وإذا استنصحك فانصحه، وإذا عطس فشمته، وإذا مرض فعده، وإذا مات فاتبعه»
أخرجه مسلم
:111:
الفوائد:

١- جاء عند البخاري «حق المسلم على المسلم خمس ..» دون ذكر (وإذا استنصحك فانصحه) والعدد لا يعني أن الحقوق محصورة في هذين العددين.
:111:
٢- قوله «فشمته» جاء في بعض النسخ «فسمته» بالسين، وكلاهما صحيح من حيث المعنى.
rabiet واجب المسلم نحو أوامر الله (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=29925)
:111:
٣- مشروعية الابتداء بالسلام على المسلم وهو مستحب عند الجمهور، وقيل بالوجوب وهي رواية في مذهب أحمد، لكن الصواب قول الجمهور.
:111:
٤- دل قوله «حق المسلم على المسلم ..» أن غير المسلم لا حق له في الإسلام، لكن لو سلم الكافر وجب رد السلام عليه؛ لقوله تعالى ﴿وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها﴾ لكن يرد عليه السلام دون زيادة؛ لأن الزيادة بمنزلة الابتداء المنهي عنه، وفيه تعظيم واحترام.

وأما تحية الكافر بغير السلام كصباح الخير ومساء الخير فالذي يظهر أن ذلك لا يجوز ايضا إلا لمصلحة شرعية.
:111:
٥- يستحب تكرار السلام كلما لقيت أخيك المسلم إذا وجد فاصل (زمني أو مكاني) كما فعل المسيء في صلاته، كرر السلام على النبي ﷺ ولم ينكر عليه ذلك.
faedah مما للمسلم على المسلم (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=26661)
:111:
٦- مشروعية إجابة الدعوة بشكل عام، لكن اختلف العلماء في حكم إجابة دعوة العرس على قولين: القول بالاستحباب لحديث الباب (حق المسلم على المسلم ... وإذا دعاك فأجبه..) والصارف وروده في باب الآداب، والأصل في الأمر إذا كان في الآداب الاستحباب، والقول الثاني الوجوب لحديث أبي هريرة رضي الله عنه (..ومن ترك الدعوة فقد عصى الله ورسوله ﷺ ..) ويجاب عليه: بأن الحديث موقوف على أبي هريرة رضي الله عنه وليس مرفوعا.
:111:
٧- مشروعية نصح المسلم لأخيه المسلم، ويتأكد إذا طلب نصحه، وقيل بالوجوب وهو قول قوي لعموم الأدلة والقواعد الشرعية، أما إذا طُلب منه فينظر للضرر الواقع عليه.
:111:
٨- مشروعية تشميت العاطس إذا حمد الله، أما إذا لم يحمد الله فيكره تشميته،
ويستحب التشميت إلى ثلاث لورود ذلك في السنة،
:111:
مسألة:
وهل يذكر بالحمد من عطس ولم يحمد الله ؟
اختلف الفقهاء فقيل: لا يذكر كما فعل النبي ﷺ عندما عطس عنده اثنان
فشمت أحدهما ولم يشمت الآخر؛ لأنه لم يحمد الله،
وقــيل: يذكر ..."
:111:
٩- استحباب عيادة المريض، وتجب في حق من يجب عليك بره وصلته،
(كالأب، والعم، والخال..)
:111:
١٠- مشروعية اتباع الجنازة، وهي من فروض الكفايات،
وقد تكون فرض عين في حق من تجب عليك صلته وبره.
:111:
مسألة:
يجوز تتبع الجنائز في المساجد، وهذا من المسارعة في الخيرات،
كذلك يجوز الصلاة عليها قبل الناس في المسجد أو غيره،
ولا وجه لمن منع من ذلك إلا بعد أن يصلي عليها الإمام والناس خلفه؛
لأن الصلاة على الجنازة لا علاقة لها بوقت الصلاة المفروضة.
:111:
مسألة:
الاجتماع في التعزية لأجل استقبال المعزين جائز، ولا حجة لمن منع لحديث جابر
(كنا نعد الاجتماع...)؛ لأنه ضعيف، وقد ضعفه الإمام أحمد في مسائل..."

الشيخ سعد الخثلان حفظه الله

الحياة أمل
2016-08-11, 10:08 PM
== تحرير للموضوع ==
شكرآ لكم ...~