المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العربية قنطرة المروءة والدين


الفهداوي
2016-08-30, 09:03 AM
العربية قنطرة المروءة والدين.

اعلم –وفقك الله- أن تعلم العربية مدرج الكمالات الدينية والدنيوية فقد جاء في "معجم الأدباء" للحموي عن الزُّهْرِي - رحمه الله – أنه قال: "ما أحدث النَّاس مروءةً أحب إليَّ من تعلُّم النحو".

وقال شيخ الإسلام ابن تَيْمِيَّة - رحمَه الله -:
"اعلم أنَّ اعتيادَ اللُّغة يؤثر في العقل والخُلُق والدِّين، تأثيرًا قويًّا بَيِّنًا،
ويُؤَثِّر أيضًا في مشابهة صدر هذه الأمَّة منَ الصَّحابة والتابعينَ،
ومُشَابَهتُهم تزيد العقل والدِّين والخُلُق"
(اقتضاء الصراط المستقيم، ص: 316).

وقال سالم بن قتيبة: كنتُ عند ابن هُبَيرة الأكبر، فجَرَى الحديث، حتى ذكر العربيَّة، فقال: والله ما استوى رجلان، دينُهما واحد، وحسبهما واحد، ومروءتهما واحدة، أحدهما يلحن، والآخر لا يلحن، إنَّ أفضلهما في الدنيا والآخرة الذي لا يلحن.
قلت: أصلحَ الله الأمير، هذا أفضل في الدُّنيا لفضل فصاحته وعَرَبيته، أرأيتَ الآخرة، ما باله فُضِّل فيها؟
قال: إنَّه يقرأ كتاب الله على ما أنزل الله، وإنَّ الذي يلحن يحمله لَحنه على أن يُدْخِلَ في كتاب الله ما ليس فيه، ويُخْرِج منه ما هو فيه. قال: قلتُ: صَدَق الأمير، وبَرَّ" (الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع: 2/25).

فالعربية زينة الفحول من الرجال
فعن الشَّعبي –رحمه الله- أنه قال: حُلِي الرِّجال العربيَّة، وحلي النساء الشَّحم.

وقال الشاعر:

اقْتَبِسِ اقْتَبِسِ النَّحْوَ فَنِعْمَ المُقْتَبَسْ *** وَالنَّحْوُ زَيْنٌ وَجَمَالٌ مُلْتَمَسْ
صَاحِبُهُ مُكْرَمٌ حَيَثُ جَلَسْ *** مَنْ فَاتَهُ فَقَدْ تَعَمَّى وَانْتَكَسْ
كَأَنَّ مَا فِيهِ مِنَ العِيِّ خَرَسْ *** شَتَّانَ مَا بَيْنَ الحِمَارِ وَالفَرَسْ

وما التوفيق إلا من عند الله العليم الحكيم.

ياس
2016-08-30, 09:51 AM
احسنتم شيخنا
وبارك الله فيكم

ياسمين الجزائر
2016-09-01, 11:31 PM
جزاكم الله خيراً و نفع الله بكم شيخنا الفاضل على الموضوع الطيب و الهام.

و نحن لسنا في شك من مكانة لغتنا العربية بين اللغات إذ يكفي لها فخراً و شرفاً أنها لغة الوحي و لكن من باب المعلومة و الافادة، يقول الدكتور سعيد الشربيني " دكتور في علم اللغة الكوني" معلومات عجيبة و مذهلة عنها منها الآتي:
يقول الدكتور:


1 اللغة العربية هي اللغة الوحيدة الباقية في نهاية هذا القرن

2 تموت لغة واحدة كل اسبوع

3اللغات الحية الباقية 601 لغة والتي ماتت 400 لغة

4كل اللغات مشتقة من اللغة العربية

5 في بريطانيا يتم تدوين معظم الابحاث الهامة والملفات الضرورية باللغة العربية لتكون متاحة لأجيالهم القادمة

6 الالف واللام هي جذر شجرة اللغة في هذا العلم والراء هو الروح والباء العمود الفقري والميم تربة اللغة ومقياس طول حياة اللغة بتواجد الالف واللام فيها وصحة نطق الراء والباء

7 والكثير من المعلومات الجديدة الاخرى التي لم يكتشفها العرب انما تم كشفها في جامعة لندن قسم علم اللغة الكوني حيث يسمى فيها قسم اللغة العربية بقسم اللغة الأم.



:111:



في الفقرة السادسة أشار الدكتور الى خمسة حروف ألا و هي:


الألف و اللام و الراء و الباء و الميم،


و لو تمعنّا النظر لوجدنا هذه الحروف غير حرف الباء هي الحروف المقطعة في


فواتح سور القرآن الكريم.

فلازالت للغة القرآن أسرار و خبايا لم تُعرف بعد و من المؤسف أن تجد أقواما غيرنا يهتمون بها و يكرسون وقتهم لها بل و يخصصون لها ميزانيات و أقسام خاصة بها وعلماء ليكتشفوا أسرارها و جمالها.



:111:

يقول أبو حيان التوحيدي (ت414هـ) عن مكانة اللغة العربية بين اللغات:

وقد سَمعْنا لُغاتٍ كثيرةً - وإنْ لم نَسْتَوعِبْها - مِن جَميعِ

الأمم ، كَلُغةِ أصحابِنا العَجمِ والرُّومِ والهند والتُّركِ وخُوَارَزم

وصِقْلاب وأندلس والزّنج ، فما وجدْنا لشيءٍ مِن هذهِ اللغاتِ

نُصوعَ العربية ، أعني الفُرَجَ التي في كلماتِها ، والفضاءَ الذي نجدُه

بينَ حُروفِها ، والمسافةَ التي بين مخارجِها ، والمعادَلةَ التي نذوقُها في

أمثلتِها ، والمساواةَ التي لا تُجْحدُ في أبْنِيتِها ؛ وإذا شِئْتَ أنْ تعرفَ

حقيقةَ هذا القول ، وصِحَّةَ هذا الحكم ، فالْحَظْ عرضَ اللغاتِ الذي

هو بينَ أشَدِّها تَلابُسَاً وتَداخُلاً ، وتَرادُفاً و تَعاظُلاً وتَعَسُّراً وتَعَوُّصاً ،

وإلى ما بعدَها مما هو أسْلَسُ حُروفاً ، وأرَقُّ لفظاً ، وأخَفُّ اسْماً ؛

وألْطَفُ أوزاناً ، وأحْضَرُ عِياناً ؛ وأحلى مَخْرَجاً وأجْلَى مَنْهجاً

وأعلى مَدْرَجاً ؛ وأعْدَلُ عَدلاً ، وأوضحُ فَضلاً ، وأصَحُّ وَصْلاً

إلى أنْ تَنْزِلَ إلى لغةٍ بعدَ لغة ، ثم تنتهي إلى العربية ، فإنكَ تَحكمُ بأنَّ

المبدأَ الذي أشَرْنا إليه في العَوَائِصِ و الأغْماض ، سرى قليلاً قليلاً

حتى وقفَ على العربية في الإفصاحِ والإيْماض .

وهذا شيء يَجِدُه كلُّ مَن كان صحيحَ البِنْية ، بريئاً مِنَ الآفة ،

مُتَنَزِّهاً عن الهوى والعصبيّة ، مُحِبَّاً للإنصافِ في الخُصومة ، مُتَحَرِّياً

للحقِّ في الحكومة ، غيرَ مُسْتَرَقٍّ بالتقليد ، ولا مَخْدوعٍ بالإلْف ،

ولا مُسَخَّرٍ بالعادة ، وإني لأَعْجَبُ كثيراً مِمَّنْ يرجعُ إلى فضلٍ واسع ،

وعلمٍ جامع ؛ وعقلٍ سديد ، وأدبٍ كثير ، إذا أبى هذا الذي


وَصَفْتُه ، وأنكرَ ما ذَكَرْتُه .


:111:


الامتاع و المؤآنسة لأبي حيان التوحيدي (ت414هـ) ج1 ص77

الفهداوي
2016-09-02, 12:18 AM
احسنتما وشكر لمروركما واضافتك ست ياسمين موضوع
بحد ذاته لجماله ورونقه ⚘

ابو خطاب الريشاوي
2016-09-04, 05:03 PM
جميل واكثر من رائع

وصايف
2016-10-28, 03:33 AM
http://files2.fatakat.com/2016/10/posts/1477614669_3114.jpg
http://files2.fatakat.com/2016/10/posts/1475780034_9407.jpg
http://files2.fatakat.com/2013/10/13825611731799.gifhttp://files2.fatakat.com/2013/10/13825611731799.gifhttp://files2.fatakat.com/2013/10/13825611731799.gifhttp://files2.fatakat.com/2013/10/13825611731799.gifhttp://files2.fatakat.com/2013/10/13825611731799.gifhttp://files2.fatakat.com/2013/10/13825611731799.gif
http://files2.fatakat.com/2016/10/posts/1477247450_2734.jpg