المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أما لك حاجة إلى الله ؟


الحياة أمل
2016-09-16, 10:11 PM
http://store2.up-00.com/2015-03/1427266894451.png

قال ابن رشد: الدعاء عبادة من العبادات يؤجر عليها الأجر العظيم،
أجيبت دعوته فيما دعا به أو لم تجب.
لأنه لا يدعو ويجتهد في الدعاء إلا بإيمان صحيح، ونية خالصة،
ولن يضيع له ذلك عند الله تعالى،
فإن الله عز وجل يقول: {وما كان الله ليضيع إيمانكم}.

faedah مطوية (أعجز الناس من عجز عن الدعاء) (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=31694)

:111:

قال الإمام مالك: بينما عروة بن الزبير في المسجد، إذا برجل يصلي،
ثم انصرف ولم يدع كثيرا.
فدعاه عروة بن الزبير فقال له: أما كانت لك حاجة إلى الله؟
والله إني لأدعو في حوائجي حتى في الملح.
(البيان والتحصيل 286/17)

:111:

قال ابن عبد البر: وفي الحديث المأثور: إن الله ليبتلي العبد وهو يحبه ليسمع تضرعه.

:111:

وقال الأوزاعي: يقال: أفضل الدعاء الإلحاح على الله والتضرع إليه.

rabiet الدعاء بعد التسبيح والتحميد مستحاب بإذن الله (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=30535)

:111:

وقال محمد بن المنكدر: قال لي عمر بن عبد العزيز: عليك دين؟ قلت: نعم،
قال ففتح لك فيه في الدعاء؟ قلت: نعم، قال: لقد بارك الله لك في هذا الدين.
(التمهيد 346/5)

:111:
http://store2.up-00.com/2015-03/1427266894542.png