المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أن الشكوى إلى الله تشعرك بالقوةِ والسعادة


محمد الحديدي
2013-03-27, 07:09 AM
يا عبد الله (أن الشكوى إلى الله تشعرك بالقوةِ والسعادة، وأنك تأوي إلى ركنٍ شديد.


وأما الشكوى إلى الناس، والنظرِ إلى ما في أيدي الناس فيشعرك بالضعف والذل والإهانةِ

والتبعية. يا أهل التوحيد، إن من أصول التوحيد أن تتعلق القلوبُ بخالقها في وقت الشدةِ

والرخاء والخوفِ والأمن، والمرضِ والصحة، وفي كل حالٍ وزمان.


وما نراه اليومَ من تعلقِ القلوب بالمخلوقين، وبالأسباب وحدها دون اللجأ إلى الله، لهو نذيرُ

خطرٍ يزعزعُ عقيدة التوحيدِ في النفوس, ألم نسمع عن أناس كانوا يشكون إلى الله حتى

انقطاع سير نعلهم، نعم حتى سير النعل كانوا يسألونه الله.


يا أصحابَ الحاجات.



أيها المرضى.



أيها المدينون.



أيها المكروب والمظلوم.



أيها المُعسرُ والمهموم. ايها الفقير والمحروم





يا من يشكو العقم ويبحث عن الذرية.



يا من يهتم لأمر المسلمين.



يا كلُ محتاج، يا من ضاقت عليه الأرضُ بما رحبت.



لماذا لا نشكوُ إلى اللهِ أمرنا وهو القائل: (ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ).



لماذا لا نرفعُ أكفَ الضراعة إلى الله وهو القائل: ( فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ).



لماذا ضُعفُ الصلةِ بالله، وقلةُ الاعتمادِ على الله.



أيها المؤمنون، أيها المسلمون يا أصحابَ الحاجات، ألم نقرأ في القرآنِ قول الحق عز

وجل: ( فَأَخَذْنَاهُمْ بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ) لماذا ؟ ( لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ).



أين نحن من الشكوى لله، أين نحن من الإلحاح والتضرعِ لله؟



سبحان الله، ألسنا بحاجةٍ إلى ربنا؟



أنعتمدُ على قوتنا وحولِنا، والله ثم واللهِ لا حول لنا ولا قوةَ إلا بالله.



واللهِ لا شفاء إلا بيد الله، ولا كاشفَ للبلوى إلا الله،و لا توفيق ولا فلاح ولا سعادةَ ولا نجاح إلا من الله.


ملاحظة : أنا ناقل للكلام فقط

أبو عائشة أشرف الأثري
2013-03-27, 07:17 AM
وفقكم الله أخي محمد الى كل خير

وجزاك الله خيرا على التنبيه

ابو الزبير الموصلي
2013-03-27, 07:31 AM
وفقكم الله أخي محمد الى كل خير

وجزاك الله خيرا على التنبيه


............

الحياة أمل
2013-03-27, 12:17 PM
[...
كيف لآ يشعر بالسعآدة وهو يسأل
من بيده ملك السموآت والأرض
بآرك الرحمن فيكم ~ ونفع بكم
::/

محمد الحديدي
2013-03-27, 02:16 PM
جزاكم الله خيرا أخوتي (أبا عائشة و أبا الزبير و همتي عالية)على المرور

الأثري العراقي
2013-03-27, 08:22 PM
ذكَّرْتنا بأمرٍ هامٍّ .. بوركتَ

بنت الحواء
2013-03-28, 11:38 AM
جزاكم الله خيرا
بارك الله فيكم
أثابكم الباري

محمد الحديدي
2013-03-28, 09:59 PM
جزاكم الله خيرا أخوتي على المرور

1- الاثري
2-بنت الحواء