المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سلسلة تعريفات مصطلحات الحديث


ابو الزبير الموصلي
2013-03-28, 07:59 AM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد...
فقد من الله علينا اذ اخذنا هذا العلم مصطلح الحديث على بعض من عندهم الامكانية العلمية من الاخوة الافاضل وكنت قد عزمت على مراجعته مرة اخرى لاننا حقيقا انشغلنا عن هذا العلم كثيرا واهملناه فرايت افضل طريقة هي كتابة ما اراجع هنا حتى تبقى في الذاكرة سائلا الله سبحانه وتعالى ان يعيننا ويوفقنا الى الخير وساكتفي بالنقل من كتاب الباعث الحثيث ..شرح اختصار علوم الحديث حتى لا تكون طويلة شئ ما ...

قال...اعلم _علمك الله واياي..ان الحديث ينقسم عند اهله الى صحيح وحسن وضعيف

قلت..اي المؤلف..هذا التقسيم ان كان بالنسبة الى مافي نفس الامر ...فليس الا صحيح او ضعيف ..وان كان بالنسبة الى اصطلاح المحدثين ..فالحديث ينقسم عندهم الى اكثر من ذلك..كما قد ذكره انفا هو وغيرهاايضا

ابو الزبير الموصلي
2013-03-28, 08:11 AM
تعريف الحديث الصحيح


قال المؤلف..اما الحديث الصحيح فهو الحديث المسند الذي يتصل اسناده بنقل العدل الضابط عن العدل الضابط الى منتهاه ولا يكون شاذا ولا معللا...


ثم اخذ يبين فوائد قيوده..وكا احترز بها عن المرسل والمنقطع والمعضل والشاذ وما فيه علة قادحة وما في راويه نوع جرح....

قال..وهذا هو الحديث الذي يحكم له بالصحة بلا خلاف بين اهل الحديث وقد يختلفون في بعض الاحاديث.لا ختلافهم في وجود هذه الاوصافاو في اشتراط بعضها كما في المرسل..

قلت ..اي المؤلف..فحاصل حد الصحيح انه المتصل سنده بنقل العدل الضابط عن مثله حتى ينتهي الى رسول الله او منتهاه من صحابي او من دونه ولا يكون شاذا ولا معللا بعلة قادحة وقد يكون مشهورا او غريبا وهو متفاوت في نظر الحفاظ لا محاله

بنت الحواء
2013-03-28, 11:33 AM
جزاكم الله خيرا
بارك الله فيكم
أثابكم الباري

الحياة أمل
2013-03-28, 06:11 PM
[...
بآرك الله في علمكم
وزآدكم من حيث نفعتكم الزيآدة
نُتآبع بإذن الله معكم هذآ العلم
يسر الباري أمركم
::/

ابو الزبير الموصلي
2013-03-29, 08:27 AM
النوع الثاني ...الحديث الحسن




وهو في الاحتجاج به كالصحيح عند الجمهور..

تعريف الترمذي للحديث الحسن..وهو ان لا يكون في اسناده من يتهم بالكذب .ولا يكون حديثا شاذا ويروى من غير وجه نحو ذلك ..

قال الشيخ ابو عمرو ابن الصلاح..الحديث الذي فيع ضعف قريب محتمل هو الحديث الحسن..


[الترمذي اصل في معرفة الحديث الحسن]

قال.وكتاب الترمذي اصل في معرفة الحديث الحسن .وهو الذي نوه بذكره ويوجد في كلام غيره من المشايخ كاحمد والبخاري وكذا من بعده كالدارقطني

ياسر أبو أنس
2013-03-29, 08:36 AM
متابع بصمت

موضوع مميز جداً ورائع بروعة ناقلهِ

رحم الله العلامة أبن كثير صاحب الباعث الحثيث

ابو الزبير الموصلي
2013-03-29, 08:36 AM
النوع الثالث..الحديث الضعيف


وهو ما لم تجتمع فيه صفات الصحيح ..ولا صفات الحسن المذكورة فيما تقدم..

ثم تكلم على تعداده وتنوعه باعتباره فقده واحدة من صفات الصحة او اكثر او جميعها ...
فينقسم حينئذ الى ..الموضوع..والمقلوب ..والشاذ..والمعلل..والمضطرب..والمرسل..والمنقطع..وا لمعضل..وغير ذلك

ابو الزبير الموصلي
2013-03-31, 02:00 PM
النوع الرابع..الحديث المسند


قال الحاكم...هو ما اتصل إسناده الى رسول الله صل الله عليه وسلم

وقال الخطيب هو ما اتصل الى منتهاه وحكى ابن عبدالبر انه المروي عن رسول الله صل الله عليه وسلم سواء كان متصلا او منقطعا فهذه اقوال ثلاثة

ابو الزبير الموصلي
2013-03-31, 02:03 PM
النوع الخامس..الحديث المتصل


ويقال له الموصول ايضا وهو ينفي الارسال والانقطاع ويشمل المرفوع الى النبي صل الله عليه وسلم والموقوف على الصحابي او من دونه

ابو الزبير الموصلي
2013-04-02, 08:00 AM
النوع السادس...الحديث المرفوع



هو ما اضيف للنبي قولا منه اوفعلا عنه..وسواء كان متصلا او منقطعا او مرسلا

ونفى الخطيب ان يكون مرسلا فقال هو ما اخبر فيه الصحابي عن رسول الله صل الله عليه وسلم

الحياة أمل
2013-04-02, 08:19 AM
[...
بآرك الله فيكم على هذآ الجهد
وجزآكم خيراً على الاستمرآر في الطرح
نفع الله بكم ~ ويسر أمركم
::/

ابو الزبير الموصلي
2013-04-03, 08:27 AM
النوع السابع...الحديث الموقوف


ومطلقه يخص بالصحابي . لا يستعمل فيمن دونه الا مقيدا وقديكون اسناده متصلا وغير متصل..

وهو الذي يسميه كثيرا من الفقهاء والمحدثين ايضا..اثرا
وعزاه ابن الصلاح الى الخراسانيين..انهم يسمون الموقوف اثرا قال..وبلغا عن ابي القاسم الفوراني انه قال ..الخبر ما كان عن رسول الله صل الله عليه وسلم..والاثر ما كان عن الصحابة

قلت اي المؤلف..ومن هذا يسمى كثير من العلماء الكتاب الجامع لهذا وهذا ب (السنن والاثار)ككتابي (السنن والاثار )للطحاوي ..والبيهقي..وغيرهما ..والله اعلم

الأثري العراقي
2013-04-03, 11:44 AM
جيد أبا الزبير ..
واصل ، وصلك الله بحبله

ابو الزبير الموصلي
2013-04-04, 09:34 AM
النوع الثامن..المقطوع

وهو المرفوع على التابعين قولا او فعلا وهو غير المنقطع

وقد وقع في عبارة الشافعي والطبراني اطلاق (المقطوع)على منقطع الاسناد غير الموصول

وقد تكلم الشيخ ابو عمرو على قول الصحابي كنا نفعل او نقول كذا ان لم يضفه الى زمان رسول الله صل الله عليه وسلم فهو من قبيل الموقوف..وان اضافه الى زمان النبي صل الله عليه وسلم فقال ابو بكر البرقاني عن شيخه ابي بكر الاسماعيلي انه من قبيل الموقوف

وحكم الحاكم النيسابوري برفعه لانه يدل على التقرير..ورجحه ابن الصلاح

قال..ومن هذا القبيل قول الصحابي كنا لا نرى باسا بكذا ..او كانو يفعلون او يقولون او يقال كذا ..في عهد رسول الله صل الله عليه وسلم..انه من قبيل المرفوع


وقول الصحابي امرنا بكذا او نهينا عن كذا ..مرفوع مسند عند اصحاب الحديث وهو قول اكثر اهل العلم

وخالف في ذلك فريق منهم ابو بكر الاسماعيلي

وكذا الكلام على قوله ...ومن السنة كذا وقول انس ((امر بلال ان يشفع الاذان ويوتر الاقامة))

قال وما قيل ..من ان تفسير الصحابي في حكم المرفوع فانما ذلك فيما كان نزول او نحو ذلك

اما اذا قال الراوي عن الصحابي ..يرفع الحديث ..او ينميه او يبلغ به النبي صل الله عليه وسلم..فهو عند اهل الحديث من قبيل المرفوع الصريح في الرفع ..والله اعلم

ابو الزبير الموصلي
2013-04-06, 08:40 AM
النوع التاسع....الحديث المرسل



قال ابن الصلاح..وصورته التي لا خلاف فيها حديث التابعي الكبير الذي قد ادرك جماعة من الصحابة وجالسهم كعبيد الله بن عدي بن الخيار ثم سعيد ابن المسيب وامثالهما اذا قال ...قال رسول الله صل الله عليه وسلم

والمشهور..التسوية بين التابعين اجمعين في ذلك ...وحكى ابن عبدالير عن بعضهم ..انه لا يعد ارسال صغر التابعين مرسلا ثم ان الحاكم يخص المرسل بالتابعين ..
والجمهور من الفقهاء والاصوليين يعممون التابعين وغيرهم..

قلت اي المؤلف...قال ابوعمرو ابن الحاجب في مختصره...في اصول الفقه المرسل قول غير الصحابي قال رسول الله صل الله عليه وسلم

هذا ما يتعلق بتصوره عند المحدثين...

اما كونه حجة في الدين ..فذلك يتعلق بعلم الاصول..وقد اشبعنا الكلام في ذلك في كتابنا المقدمات..

وقد ذكر مسلم في مقدمة كتابه ان المرسل في اصل قولنا وقول اهل العلم بالاخبار وليس بحجة وكذا حكاه ابن عبد البر عن جماعة اصحاب الحديث

وقال ابن الصلاح وما ذكرناه من سقوط الاحتجاج بالمرسل والحكم بضعفه هوالذي استقر عليه اراء جماعة حفاظ الحديث..ونقاد الاثر وتداولو في تصانيفهم ..

قال والاحتجاج به مذهب مالك وابي حنيفة واصحابهما في طائفة والله اعلم

قلت اي المؤلف...وهو محكي عن الامام احمد بن حنبل في رواية

واما الشافعي فنص على ان مرسلات سعيد بن المسيب حسان ..بكسر الحاء...قالو لانه تتبعها فوجدها مسندة والله اعلم


يتبع

ابو الزبير الموصلي
2013-04-09, 08:17 PM
تتمة الحديث المرسل

والذي عليه كلامه في الرساله ان مراسيل كبار التابعين حجة ان جائت من وجه اخر ولو مرسلة او اعتضدت بقول صحابي اواكثر العلماء او كان المرسل لو سمى لا يسمى لا يسمي الا ثقة فحينئذ يكون مرسله حجة ولا ينتهض الى رتبة المتصل
قال الشافعي...واما مراسيل غير كبار التابعين فلا اعلم احدا قبلها
قال ابن الصلاح واما مراسيل الصحابة كابن عباس وامثاله ففي حكم الموصول لانهم انما يروون عن الصحابة وكلهم عدول فجهالتهم لا تضر والله اعلم

قلت اي المؤلف وقد حكي بعضهم الاجماع على قبول مراسيل الصحابة

وذكر ابن الاثير وغيره في ذلك خلافا ويحكى هذاالمذهب عن الاستاذ ابي اسحق الاسفراييني لاحتمال تلقيهم ذلك عن بعض التابعين

وقد وقع رواية الاكابر عن الاصاغر والاباء عن الابناء كما سياتي ذكره ان شاء الله

ابو الزبير الموصلي
2013-04-11, 07:14 PM
النوع العاشر ...الحديث المنقطع



قال ابن الصلاح..وفيه وفي الفرق بينه وبين المرسل مذاهب...

قلت.اي المؤلف..فمنهم من قال ..هو ان يسقط من الاسناد رجل.او يذكر فيه رجل مبهم.ومثل ابن الصلاح للاول..بما رواه عبد الرزارق عن الثوري .عن ابي اسحق.عن زيد بن يثيع..عن حذيفة مرفوعا(إن وليتموها ابو بكر فقوي امين)الحديث...قال ففيه انقطاع في موضعين.
احدهما ان عبدالرزاق لم يسمعه من الثوري..انما رواه عن النعمان بن ابي شيبة الجندي عنه..

والثاني ..ان الثوري لم يسمعه من ابي اسحق..انما رواه عن شريك عنه
ومثل الثاني.بما رواه ابو العلاء بن عبدالله بن الشخير عن رجلين عن شداد بن اوس حديث(اللهم اني اسالك الثبات في الامر)

ومنهم من قال..المنقطع مثل المرسل وهو كل ما لا يتصل اسناده غير ان المرسل اكثر ما يطلق على ما رواه التابعي عن النبي صل الله عليه وسلم

قال ابن الصلاح..وهذا اقرب .وهو الذي صار اليه طوائف من الفقهاء وغيرهم وهو الذي ذكره الخطيب البغدادي في كفايته

قال وحكى الخطيب عن بعضهم ان المنقطع ما روي عن التابعي فمن دونه ..موقوفا عليه من قوله او فعله..وهذا بعيد غريب والله اعلم

ابو الزبير الموصلي
2013-04-19, 12:18 PM
النوع الحادي عشر..الحديث المعضل

وهو ما سقط من اسناده اثنان فصاعدا

ومنه ما يرسله تابع التابعي

قال ابن الصلاح..ومنه قول المصنفين من الفقهاء ..قال رسول الله صل الله عليه وسلم ..وقد سماه الخطيب في بعض مصنفاته ..مرسلا وذلك على مذهب من يسمي كل ما لا يتصل اسناده مرسلا..

قال ابن الصلاح..وقدروى الاعمش عن الشعبي قال(ويقال للرجل يوم القيامة عملت كذا وكذا فيقول لا فيختم على فيه))الحديث

قال..فقد اعضله الاعمش .لان الشعبي يرويه عن انس عن النبي صل الله عليه وسلم

قال.فقد اسقط منه الاعمش انسا والنبي صل الله عليه وسلم.فناسب ان يكون معضلا

قال ..وقد حاول بعضهم ان يطلق على الاسناد المعنعن اسم..الارسال او الانقطاع

قال ..والصحيح الذي عليه العمل ..انه متصل محمول على السماع اذا تعاصرو مع البراءة من وصمة التدليس

وقد ادعى الشيخ ابو عمرو الداني المقرئ اجماع اهل النقل على ذلك وكاد ابن عبدالبر ان يدعي ذلك ايضا


قلت وهذا هو الذي اعتمده مسلم في(صحيحه)وشنع في خطبته على من يشترط مع المعاصرة اللقي..حتى قيل انه يريد البخاري..والظاهر انه يريد علي بن المديني ..فانه يشترط ذلك في اصل صحة الحديث..واما البخاري فانه لا يشترط في اصل الصحة لكنه التزم ذلك في كتابه الصحيح..
وقد اشترط ابو المظفر السمعاني مع اللقاء طول الصحابة..
وقال ابو عمرو الداني ..ان كان معروفا بالرواية عنه ..قبلت العنعنة
وقال القابسي..ان ادركنا ادراكا بينا..
وقد اختلف الائمة اذا قال الراوي (ان فلانا قال)هل هو مثل قوله(عن فلان)فيكون محمولا على الاتصال حتى يثبت خلافه؟؟او يكون قوله(ان فلانا قال)دون قوله(عن فلان)؟كما فرق بينهما احمد بن حنبل..ويعقوب بن شيبة.وابوبكر البرديجي فجعلو (عن)صيغة اتصال.وقول.(ان فلانا قال كذا)في حكم الانقطاع حتى يثبت خلافه

وذهب الجمهور الى انهما سواء في كونهما متصلين ..قاله ابن عبدالبر
وممن نص على ذلك مالك ابن انس

وقد حكى ابن عبد البر الاجماع على ان الاسناد المتصل بالصحابي سواء فيه ان يقول (عن رسول الله صل الله عليه وسلم )او سمعت رسول الله صل الله عليه وسلم وبحث الشيخ ابو عمرو ههنا فيما اذا اسند الراوي ما ارسله ..فمنهم من قدح في عدالته بسبب ذلك..اذا كان المخالف له احفظ منه ..او اكثر عددا ..ومنهم من رجح بالكثرة او الحفظ ومنهم من قبل المسند مطلقا.اذا كان عدلا ضابطا

وصححه الخطيب البغدادي وابن الصلاح وعزاه الى الفقهاء والاصوليين وحكى عن البخاري انه قال ..الزيادة من الثقة مقبواة

ابو الزبير الموصلي
2013-04-24, 01:50 PM
النوع الثاني عشر..الحديث المدلس

والتدليس قسمان..
احدهما..ان يروي عمن لقيه ما لم يسمع منه..او عمن عاصره ولم يلقه..موهما انه قدسمعه منه

ومن الاول ..قول ابن خشرم ..كنا عند سفيان بن عيينة فقال(قال الزهري كذا)فقيل له اسمعت هذا منه قال حدثني به عبدالرزاق عن معمر عنه..
وقد كره هذا القسم من التدليس جماعة من العلماء وذموه وكان شعبة اشد الناس انكارا لذلك ويروي عنه انه قال ..لان ازني احب الي من ان ادلس

قال ابن الصلاح ..وهذا محمول على المبالغة والزجر
وقال الشافعي ..التدليس اخو الكذب
ومن الحفاظ من جرح من عرف بهذا التدليس من الرواة.فرد روايته مطلقا.وان اتى بلفظ الاتصال. ولو لم يعرف عنه دلس الا مرة واحدة.كما قد نص عليه الشافعي رحمه الله

قال ابن الصلاح..والصحيح التفصيل بين ما صرح فيه بالسماع فيقبل وبين ما اتى فيه بلفظ محتمل فيرد

قال.وفي الصحيحين من حديث جماعة من هذا الضرب .كالسفيانين والاعمش وقتادة وهشيم وغيرهم

قلت اي المؤلف..وغاية التدليس انه نوع من الارسال لما ثبت عنده وهو يخشى ان يصرح بشيخه فيرد من اجله والله اعلم

واما القسم الثاني..فهو الاتيان باسم الشيخ او كنيته على خلاف المشهور به.تعمية لامره وتوعيرا للوقوف على حالهويختلف ذلك باختلاف المقاصد
فتارة يتكرر كما اذا كان اصغر سنا منه او نازل الرواية ..ونحو ذلك..وتارة يحرم كما اذا كان غير ثقة فدلسه لئلا يعرف حاله .او اوهم انه رجل اخر من الثقات على وفق اسمه وكنيته

وقد روى ابو بكر بن مجاهد المقرئ..عن ابي بكر بن ابي داود فقال..حدثنا عبدالله بن ابي عبدالله وعن ابي بكر محمد بن حسن النقاش المفسر فقال ..حدثنا محمد ابن سند ..نسبه الى جد له..والله اعلم

ابو الزبير الموصلي
2013-04-26, 12:02 PM
النوع الثالث عشر..الحديث الشاذ


قال الشافعي..وهو ان يروي الثقة حديثا يخالف ما روى الناس وليس من ذلك ان يروي مالم يرو غيره..

وقد حكاه الحافظ ابو يعلي الخليلي القزويني عن جماعة من الحجازيين ايضا قال..والذي عليه حفاظ الحديث ان الشاذ ماليس له الا اسناد واحد يشذ به ثقة او غير ثقة فيتوقف فيما شذ به ولا يحتج به..ويرد ما شذ به غير الثقة
وقال النيسابوري هو الذي ينفرد به الثقة وليس له متابع
قال ابن الصلاح..ويشكل على هذا ..حديث انما الاعمال بالنيات فانه تفرد به عمر وعنه علقمة وعنه محمد ابن ابراهيم التيمي وعنه يحي بن سعيد الانصاري

قلت اي المؤلف..ثم تواتر عن يحي بن سعيد هذا فقال انه رواه عنه نحو من مئتين وقيل ازيد من ذلك وقد ذكرله ابن منده متابعات غرائب ولا تصح كما بسطناه في مسند عمر وفي الاحكام الكبير قال وكذلك حديث عبدالله بن دينار عن عبدالله بن عمر (ان رسول الله صل الله عليه وسلم نهى عن بيع الولاء وهبته)

وتفرد مالك عن الزهري عن انس (ان رسول الله صل الله عليه وسلم دخل مكة وعلى راسه المغفر)

وكل من هذه الاحاديث الثلاثة في الصحيحين من هذه الوجوه المذكورة فقط وقد قال مسلم للزهري تسعون حرفالا يرويها غيره يشاركه في نظيرها جماعة من الرواة

فاذا الذي قاله الشافعي اولا هو الصواب انه اذا روى الثقة شيئا قد خالفه فيه الناس فهو الشاذ ..يعني المردود ..وليس من ذلك ان يروي الثقة مالم يرو غيره بل هو مقبول اذا كان عدلا ضابطا حافظا

فان هذا لو رد لردت احاديث كثيرة من هذا النمط وتعطلت كثير من المسائل عن الدلائل والله اعلم

واما ان كان المنفرد به غير حافظ وهو مع ذلك عدل ضابط فحديثه حسن فان فقد ذلك فمردود والله اعلم

ابو الزبير الموصلي
2013-05-01, 08:35 AM
النوع الرابع عشر..الحديث المنكر

وهو كالشاذ..ان خالف راويه الثقات فمنكر مردود..وكذا ان لم يكن عدلا ضابطا وان لم يخالف..فمنكر مردود

واما ان كان الذي تفرد به عدلا ضابطا حافظا قبل شرعا..ولا يقال له منكر وان قيل ذلك لغة

ابو الزبير الموصلي
2013-05-10, 05:29 PM
النوع الخامس عشر ..
في الاعتبار والمتابعات والشواهد

مثاله..ان يروي حماد بن سلمة .عن ايوب.عن محمد بن سيرين عن ابي هريرة عن النبي صل الله عليه وسلم حديثا..فان رواه غير حماد عن ايوب.او غير ايوب عن محمد..او غير محمد عن عن ابي هريرة .او غير ابو هريرة عن النبي صل الله عليه وسلم.فهذه متابعات..
فان روي معناه من طريق اخرى عن صحابي اخر سمي شاهدا لمعناه..
وان لم يرو بمعناه ايضا حديث اخر فهو فرد من الافراد
ويغتفر في باب (الشواهدوالمتابعات)من الرواية عن الضعيف القريب الضعف ما لا يغتفر في الا صول..كما يقع في الصحيحين وغيرهما مثل ذلك ..ولهذا يقول الدارقطني في بعض الضعفاء(يصلح للاعتبار)او (يصلح ان يعتبر به)والله اعلم

ابو الزبير الموصلي
2013-05-19, 10:50 PM
النوع السادس عشر..في الافراد

وهو اقسام..تارة ينفرد به الراوي عن شيخه..كما تقدم..او ينفرد به اهل قطر..كما يقال..تفرد به اهل الشام..او العراق..او الحجاز..او نحو ذلك

وقد يتفرد به واحد منهم ..فيجتمع فيه الوصفان..والله اعلم

وللحافظ الدارقطني كتاب في الافراد في مئة جزء ..ولم يسبق الى نظيره وقدجمعه الحافظ محمد بن طاهر في اطراف رتبه فيها

ابو الزبير الموصلي
2013-06-15, 09:32 AM
النوع السابع عشر...في زيادة الثقة

اذا تفرد الراوي بزيادة في الحديث عن بقية الرواة عن شيخ لهم ..وهذا يعبر عنه ب..زيادة الثقة..فهل هي مقبولة ام لا؟
فيه خلاف مشهور
حكى الخطيب عن اكثر الفقهاء قبولها وردها اكثر المحدثين..
ومن الناس من قال ان اتخذ مجلس الساع لم تقبل وان تعدد قبلت ومنهم من قال تقبل الزيادة اذا كانت من غير الراوي بخلاف ما اذا نشط فرواها تارة واسقطها تارة اخرى....
ومنهم من قال ..ان كانت مخالفة في الحكم لما رواه الباقون لم تقبل والا قبلتكما لو تفرد بالحديث كله فانه يقبل تفرده به اذا كان ثقة ضابطا او حافظا وقد حكى الخطيب على ذلك الاجماع..
وقد مثل الشيخ ابو عمروزيادة الثقة بحديث مالك عن نافع عن ابن ابن عمر ((ان رسول الله صل الله عليه وسلم فرض زكاة الفطر من رمضان على كل حر او عبد ذكر او انثى من المسلمين))فقوله ((من المسلمين)) من زيادات مالك عن نافع..
وقد زعم الترمذي ان مالكا تفرد بها..وسكت ابو عمرو على ذلك..
ولم يتفرد بها مالك ..فقد رواها مسلم من طريق الضحاك بن عثمان عن نافع كما رواها مالك..
وكذا رواها البخاري وابو داود والنسائي من طريق عمر بن نافع عن ابيه كمالك..
قال ومن امثلةذلك حديث ((جعلت لي الارض مسجدا وطهورا))تفرد ابو مالك سعد بن طارق الاشجعي ((وتربتها طهورا))عن ربعي بن حراش عن حذيفة عن النبي صل الله عليه وسلم..رواه مسلم وابن خزيمة وابو عوانة الاسفراييني في صحاحهم من حديثه..
وذكر ان الخلاف في الوصل والارسال كالخلاف في قبول زيادة الثقة