المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصيدة توجز حياة الشيخ مقبل الوادعي رحمه الله


الحياة أمل
2013-03-29, 03:29 PM
http://im16.gulfup.com/rPrm1.png

قصيدة توجز حياة الشيخ مقبل الوادعي رحمه الله

حمداً لمن بالحُسن قد حلاكا -*-*- وجليل حكمته فقد أعطاكا
حللاً من الأخلاق حُليتم بِها -*-*- نِعم المكارم ربُّنا أهداكا
ورعاك ربي في ظلام دامس -*-*- إذ كنت طفلا يوم أن ربَّاكا
وحملت اسم أبيك في يوم مضى -*-*- إذ كنت مقبل والعلوم عداكا
ونشأت في وكر التشيع فترةً -*-*- ما كنتُ تدري والإله رعاكا
وفررت بالدين الحنيف مهاجرًا -*-*- ورموك بالآفات يا حاشاكا
ورجعت من سفرٍ فنلت معاليًا -*-*- وعدوت في لَهَفٍ لنيل مناكا
حذَّرت من شركٍ ومن بدع بدت -*-*- ودعوتَ للتوحيد لا لهواكا
أرأيتَ إذ كنت الوحيد بداره -*-*- فردًا أعز الله مَن واساكا
فشرعت في تعليم طلابٍ أتوا -*-*- نفر قليل في فسيح رُبَاكا
فتكالب الأعداء في خُبث لكم -*-*- فدعوت ربَّك فاستجاب دعاكا
في مسجد الهاديِّ قمت مُناصحًا -*-*- فرأيتَ أوغادًا تريد عراكًا
حتى رآك مِن اللئام حقيرُهم -*-*- ومضى إليكم لا يريدُ فكاكًا
وتفرَّق الجمع الغفير طرائقًا -*-*- ما بين مِبغضكم ومَن زكاكا
نجَّاك ربي من خبيث فِعالهم -*-*- وأبي الرحيم بأن تُراق دماكا
وتقلد الشيعي أخبث حلةٍ -*-*- إذ كان ينشر في الطريق شِباكا
قطعت شباك العنكبوت ومزقت -*-*- بقذائف التوحيد نال هلاكا
مات التَّشيع فالإله أماتَه -*-*- وبفضل شيخي لا يطيق حراكًا
نصر الإلهُ خطاك يا شيخ الهدى -*-*- إذ كنت تَنصر في الورى مولاكا
فأذقتَ فاسقهم كئوس مرارةٍ -*-*- وتحشرجت من مرهن عداكا
فرقٌ تَهاوت تحت ظل قلاعكم -*-*- أخرى تَهاب الليل من ذكراكا
نظروا إلى وقع السهام فهالهم -*-*- شابَ الحليمُ وذلَّ من رؤياكا
واستسلم الفظُّ الغليظ لسنةٍ -*-*- ومَن ابتدى في غيه ورماكا

:111:
http://im16.gulfup.com/ov9D3.png

نسائم الهدى
2013-03-29, 04:40 PM
رحمه الله

قصيده رائعه

جزاكم الله خيرا

ازهار الربيع جميلة
2013-03-29, 04:41 PM
قصيدة راااااااائعة ماشاء الله ..رحم الله الشيخ وغفر له...
جزاك الله خير الجزاااء اختي الغاليه همتي عالية ربي يسعدك
ويبارك فيك. .

ابو الزبير الموصلي
2013-03-30, 10:57 PM
بوركتم ان استطعتم ثبتوها لانها تستحق

الحياة أمل
2013-03-31, 03:56 AM
لمن مرّ أو علّق
كتب ربي أجركم ~ ويسر أمركم
:81:

أبو عائشة أشرف الأثري
2013-03-31, 08:36 AM
أبو عبد الرحمن مقبل بن هادي الوادعي مجدد الدعوة السلفية في اليمن ورافع راية السنة وداحض راية البدعة

رحمه الله وجعل الله قبره روضة من رياض الجنة

جزاكم الله خيرا ونفع الله بنا وبكم

الحياة أمل
2013-03-31, 04:22 PM
اللهم آمين ~ اللهم آمين
ولكم بمثل مآ دعوتم
شكرآ للمرور
::/

ـآليآسمين
2013-04-02, 10:05 PM
رحمــ الله الشيخ مقبل وغفر له ..
باركـ الله فيكـ عزيزتي همتي عآلية
وآسمحلي بآضآفة :-
الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله من مواليد مدينة شيعية باليمن .. يُقال لها (صعدة)
كان شيعياً زيدياً ..-نعم وليس الشيعة إلا الزيدية أما بقية الطوائف ممن ينتسبون للتشيع فهم روافض
وحتى فرقة من فرق الزيدية وهم الجارودية في الزيدية يسمونهم رافضة- .. ثم شرح الله صدره للتوحيد فأصبح سنياً سلفياً ..
هدى الله على يديه إلى توحيد من ظلمات الشرك آلآف من البشر وعدد من المناطق والقرى والهجر ..
كان منشغل بأقوال قال فلان وفلان .. فأصبح ليله ونهاره قال صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ..
كان يعيش مع الناس فأصبحت أنفاسه لا تهدأ إلا بتلاوة وتدبر وتعليم أحاديث نبينا محمد عليه السلام ..
فـــ سبحان الهادي :23::23:

ولأن بيئته شيعية -من جميع الفرق- فقد رموهُ عن يدٍ واحدة .. وتهجموا عليه حتى بطلق النار
والتشابك .. لأن الشيخ (وحد الله) فقالوا أراغب أنت عن آلهتنا؟ :23::23:

جرد حسام التوحيد بضياء السنة محتمياً بالكتاب والسنة-فهما العاصمان والمعصومان- فأزال لوثة
الشرك وبدد ظلام المبتدعة .. وكسر وثن الشرك .. وجرد المسلم للإسلام .. وحسم (الاستغاثة) والشرك بتوحيده جل في علاه ..

كتبه : ابو عمر مع تصرف يسير

:111:

بنت الحواء
2013-04-11, 08:12 PM
بارك الله فيك