المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فتوى الشيخ : ( مشهور بن حسن آل سلمان ) ـ حفظه الله ـ بشأن : ( المظاهرات في العراق ) !


الأثري العراقي
2013-04-03, 11:52 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
فتوى الشيخ : ( مشهور بن حسن آل سلمان ) ـ حفظه الله ـ بشأن : ( المظاهرات في العراق ) !
السؤال : ما حكم الخروج في المظاهرات القائمة ـ الآن ـ في العراق من باب تكثير سواد أهل السنة وتوحيد صفهم ؟، وما هو موقف السلفية من بغداد في الأحداث الجارية ؟ ، علماً أن مدينة بغداد خاضعة للروافض ؟ ، وجزاكم الله كل خير .
الجواب : دائمًا الفتنة العراقية فتنة شديدة ! ، والنبي قال وأشار إلى المشرق وقال عن المشرق : ( منها تُبعث الفتن) ! ، نحن نعتقد ـ اعتقاداً جازماً ـ أن الأمة ـ اليوم ـ وأرجو أن تتأملوا ـ كثيراً ـ ما أقول ، لا تتعجل في الرد عليّ ، لا تتعجل إن لم يَسُغ كلامي لك ، لا تتعجل في الرد ، افحصه وتأمله ـ جيداً ـ ، أنا أعتقد أن الأمةَ ـ اليوم ـ أُعطيتْ ( مَلهاةً ) ! ـ مثل الصغير الذي يُعطى المصاصة ـ ؛ ليصرفوها عن حقيقة أمرها ، وعن أسباب القوة التي ينبغي أن تتحصَّل عليها ، وأن الغربَ الماكرَ بدأ يشعر أن المسلمين بدؤوا يعرِفون سرَّ قوَّتهم ؛ فأحدث ما أحدثَ ؛ لإلهائهم وإبعادِهم وإقصائهم ! ، وروَّج كثيراً لِما يُسمَّى ـ اليوم ـ بـ ( الديمقراطيات ) ! ، و ( الحريات ) ! ، و ( الدولة المدنيَّة ) ! ، و ( الدولة السِّلمية ) ! ، وهذه لا توجد في تاريخ البشرية ـ ولن توجد هذه الحريات ـ ، مملكة أفلاطون غير موجودة ، أصحابها لماذا لا يفعلوها ؟! ، أصحابها ـ الذين ينادون بها ـ هل فعلوها ؟! ، فعلوها لما احتلوا العراق ؟ ، فعلوها لما احتلوا أفغانستان ؟ ، فعلوا الحريات وفعلوا دولة مدنية وإلخ ؟ ، هذا كلام خرافة! ، أرادوا أن يُشغلوا الأمة عن قوَّتها وعن ترسُّم قوتها ، وجعلوهم يشتغلون بنغمة عجيبة غريبة!! .
نحن نعتقد مع وجود المظاهرات والثورات وإن أظهر الناسُ أنهم قد جنَوا ثمرة ؛ لكن هذه الثمرة مزيَّفة لن تطول ، حالها كحال تلك النشوة لما كان صدام يتكلم بـ ( سنفعل وسنفعل وسنفعل ) ! ، فكان الناس يقولون : ( إيش رأيك يا شيخ ) ؟ ؛ كنت أقول : ( افرحوا قليلاً ! ، افرحوا شوي ! ) ، دايماً مكبوتين .. مكبوتين ؟! ، يريد الإعلام العالمي علماء النفس ـ الذين يخططون للأمة ـ يريدون منكم أن تفرحوا ! ، افرحوا قليلاً! ، لا يوجد عز للأمة إلا بـ ( الإسلام ) ، لا يوجد تغيير للأمة إلا بقوله : (( إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ ))( سورة الرعد / 11 ) ، آية ذكرها ربنا في سورة الرعد ، وذكر قبلها وبعدها آيات كونية ، الآيات الكونية لا تتغير ولا تتبدل ، فجعل الله هذه الآية من ضمن الآيات الكونية في سورة الرعد ، لا يمكن لهذه الأمة أن تتغير وأن تتبدل إلا وفق هذه القاعدة ، فكل شيء يُشغلنا عن هذه القاعدة نحن نأباه ، لكن إخواننا أهل السنة في ( العراق ) ماذا يراد بهم ؟ ، ماذا يُراد بأهل السنة في العراق ؟ ، من قديم ـ وقد زارني بعض المسؤولين في مِنى ـ ؛ جاءني بعض المسؤولين السنيِّين في العراق وحصل كلام طويل وكثير ، وقال أن أهل السنة لا يمكن أن يحصِّلوا مطالبَهم إلا بثورةٍ! ـ وهذا كلام من أربع سنوات ـ ؛ ذلك أن نتائج التوجيهي في العراق محكوم على أهل السُّنة أن لا يرتفع الواحد منهم عن معدل السَّبعين ، بالكمبيوتر ، مبرمج الكمبيوتر عوائل أهل السنة الذي يقدِّم توجيهي ما يزيد عن السبعين ! ؛ ذلك أنه سبق ذلك اغتيالات لأهل السنة بالطوائف : المهندسين لهم أسبوع ، والأطباء لهم أسبوع ، والطيارين لهم أسبوع ، فكانوا يُغتالون على مِهنهم ! ؛ ففرَّغوا أهل العراق ، وأصبح أهل السنة ـ ممن لهم مكانة ومِكنة في العراق ـ أغلبهم خارج العراق !! ، والمؤامرة كبيرة على العراق ! ، وكان من الأمور المقترحة أن يكون هناك ( إقليم سُني خاص ) ، فقلتُ ـ لما جرى في الباكستان في شبه القارة الهندية بين الهند والباكستان ما جرى وقد أذاق الهنود ـ لعنهم الله ـ البوذيون أذاقوا أهل السنة ويلات ! ، فقام مجموعة من المُصلحين منهم ( إحسان حقي ) ، و ( تقي الدين الهلالي ) ، و ( شكيب أرسلان ) ، ومجموعة من كبار علماء الأمة ، فنادوا بفصلِ باكستان عن الهند ، ففصل باكستان عن الهند كان على إثر تعذيب أهل السنة في الهند ، وخرج مجموعة من العقول الجيدة من الهند إلى الباكستان ، وعاش أهل السنة في الباكستان حياة يستطيعون أن يعبدوا الله عز وجل ، أن يقيموا الصلاة ، أن لا يُعتدى عليهم في معابدهم .
لا إله إلا الله! ؛ مسجد يُنسف ! ، أين العقول ؟! ، أين الرحمة ؟! ، أين القلوب ؟! ، في العراق توجد مساجد تُنسف ! ، مساجد يوضع فيها قنابل ، يوضع فيها أسلحة ! ، هذا ما مر في تاريخ البشرية ! ، يُتعدى على الناس وهم يصلون ؟! ، وهم يتعبدون الله ـ عز وجل ـ ؟! ، حقد دفين ! ، حقد دفين على الأسماء ! ، حدثني بعض العارفين قال : في حادث سير ، في محكمة من المحكمات العراقية ، رجل اعتدى على آخر في السيارة ـ خطأً ـ ، فيقول للمعتدي : ما اسمُك؟ ؛ قال : ( علي ) ، قال : وأنت المعتدَى عليك ؛ ما اسمك ؟ ؛ قال : ( عمر ) ؛ قال : ( أعوذ بالله ) ! ـ القاضي يقول : ( أعوذ بالله ! ) ـ ؛ ( علي ما يعتدي على عمر ! ، عمر هو المعتدي على علي ) !! ، حتى في حادث السير عندهم هذه الحزازية !! ، هذه عقول ؟! ، فالشاهد ـ بارك الله فيكم ـ : ما يجري في ( العراق ) ـ الآن ـ يحتاج إخواننا السلفيين ، إخواننا طلبة العلم : أن لا يُظهروا معارضة للذي يجري ؛ حتى لا يُخذِّلوا أهل السنة ، أو لا يظهروا أنهم مُخذِّلون لأهل السنة ، والواجب عليهم أن يصححوا عقائد الناس ، وأن يعلموا الناس دينَ الله ـ عز وجل ـ ، لا يُشاركون ؛ ولكنهم ينشغِلون بما ينفع الناسَ في دينِهم ، ويصدهم عن الباطل الذي يعيشون ، أهل السنة في العراق ينبغي أن يُسلَّحون بالتوحيد ، وأن يُرَضَّعوا حب السُّنة ، ويُلَقِّنوا أولادهم كُره الروافض ، وأن يعلموهم العقيدة الصحيحة .
(( تفريغ لسؤال خاص للشيخ من درس صوتي له ))

منقول من منتديات : ( كل السلفيين )

العراقي
2013-04-03, 01:09 PM
كلام جميل جدا
وفعلا يا اخي ان من يتصدر الثورة هم علماء الدين
وان السياسيين وشيوخ العشائر يعتبرون خط ثاني
والدليل ان تتابع المظاهرات في كل يوم جمعة لن تجد على المنصه الا العمائم البيضاء
وما نشاهده في ساحات الاعتصام هناك دورات تعليم للقران وتقام الصلاة فيها على وقتها

هذا دور كل مسلم :
الآن ـ يحتاج إخواننا السلفيين ، إخواننا طلبة العلم : أن لا يُظهروا معارضة للذي يجري ؛ حتى لا يُخذِّلوا أهل السنة ، أو لا يظهروا أنهم مُخذِّلون لأهل السنة ، والواجب عليهم أن يصححوا عقائد الناس ، وأن يعلموا الناس دينَ الله ـ عز وجل ـ ، لا يُشاركون ؛ ولكنهم ينشغِلون بما ينفع الناسَ في دينِهم ، ويصدهم عن الباطل الذي يعيشون ، أهل السنة في العراق ينبغي أن يُسلَّحون بالتوحيد ، وأن يُرَضَّعوا حب السُّنة ، ويُلَقِّنوا أولادهم كُره الروافض ، وأن يعلموهم العقيدة الصحيحة

فنحن لا نعتب على سياسي او شيخ عشيره
النصح والارشاد الديني هو مهمة طلبة العلم والفاهمين بامور الدين

بارك الله فيكم

الحياة أمل
2013-04-03, 03:42 PM
[...
فتوى مهمة ~ من شيخ جليل
نسأل الله أن يوحد صف المسلمين
ويجمع كلمتهم على الحق والدين
بآرك الله في الشيخ على هذآ التبيآن
وجزآكم الرحمن خيراً على النقل
::/

الأثري العراقي
2013-04-03, 05:40 PM
جزاكما الله خيراً .. وبارك الله فيكما

أبو عائشة أشرف الأثري
2013-04-03, 08:45 PM
أن لا يُظهروا معارضة للذي يجري ؛ حتى لا يُخذِّلوا أهل السنة ، أو لا يظهروا أنهم مُخذِّلون لأهل السنة ، والواجب عليهم أن يصححوا عقائد الناس ، وأن يعلموا الناس دينَ الله ـ عز وجل ـ ، لا يُشاركون ؛ ولكنهم ينشغِلون بما ينفع الناسَ في دينِهم ، ويصدهم عن الباطل الذي يعيشون ، أهل السنة في العراق ينبغي أن يُسلَّحون بالتوحيد ، وأن يُرَضَّعوا حب السُّنة ، ويُلَقِّنوا أولادهم كُره الروافض ، وأن يعلموهم العقيدة الصحيحة .

جزاهُ الله خيرا

بنت الحواء
2013-04-04, 09:44 PM
جزاكم الله خيرا

الأثري العراقي
2013-04-05, 05:35 AM
وجزاكم الله بأفضل منه ..

الأثري العراقي
2013-04-14, 05:38 AM
يُرفع ؛ للأهمية ...