المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لطائف الكلم في العلم


ابو الزبير الموصلي
2013-04-05, 10:41 AM
الحمدُ لله والصَّلاةُ والسَّلامُ على رَسولِ الله ، وعلَى آلِه وصَحبِه ومَن اقْتفَى أثرَه واهتَدى بهُداه ، أمَّا بعدُ ..

فمِن جميلِ مشاريعِ الشَّيخِ بكر أبو زيد ـ وأسكنَه فسيحَ جنَّاتِه ـ مشروعُه : « الإِسفارُ عن النَّظائرِ في الأَسفارِ » ..

يقولُ الشَّيخُ : « فقد كُنت مُنذُ زمنٍ بعيدٍ وأمدٍ غيرِ قريبٍ أستعرضُ ما تَحصَّل لي مِن كُتبِ السَّلفِ قِراءةً وتَـتَـبُّعًا وبحثًا وتحقيقًا في مَواطِنَ مُتكاثِرةٍ ،
وفي هَذا الـمسيرِ ، وتِلكُم الدُّلجةِ أُقـيِّـدُ ما وَجدتُ مِن ضمِّ النَّظيرِ إلى نَظيرِه مـمَّا لـم يُسبَـقْ لجامعٍ ـ فيما أعلمُ ـ تسطيرُه ،
وأُقـيِّـدُ ما وجدتُ مِن اللَّطائفِ ، وما وَجدتُ من بَديعِ الفوائدِ ، وعَزيزِ المطالبِ ،
فاجتمعَ لديَّ طائفةٌ نفيسةٌ مِنها ، وسَمَّيتُ هَذهِ التَّذكرَة : « الإِسفار عن النَّظائرِ في الأَسفار » اهـ

وقد اشْتملَ هذا المشروعُ العظيمُ على مجاميعَ جليلةٍ جميلةٍ ـ في عشرينَ بابًا مِن أبوابِ العِلمِ ـ
مِنهَا ما تمَّ طبعُه في حياةِ الشَّيخِ ، ومِنهَا ما زَالَ مخطوطًا ـ عجَّلَ الله لـه الفَرَج ـ .




ومِن لَطيفِ ما طُبعَ ونُشِرَ مِن ذلك : المجموعُ المسمَّى : « لَطائِفُ الكَلِمِ في العِلمِ » ..

قالَ الشَّيخُ في مُقدِّمتِه بعدَ الحمدِ والصَّلاةِ :
« فلمَّا رأيتُ أهلَ العِلمِ على اخْتِلافِ مَشاربِهم : مُفسِّرينَ ، مُحدِّثينَ ، فُقهاءَ ، لِسانِيِّينَ ، أُدباءَ ... ، يُطرِّزونَ مَنطِقَهم بكلماتِ العُلماءِ الجامعةِ في مُحادثاتِهم ، ومُحاوَراتِهم ،
وفي تَضاعيفِ مُؤلَّفاتِهم ، بل كانَ سِمةً لِلكتابِ في مُحرَّراتِهم ومُراسَلاتِهم » .
قالَ : « لِذلك رَأيتُ أن أَنتخِبَ مِنها ، وأَلتَقِطَ مِن غيرِهَا ( لَطائِفَ الكَلِمِ في العِلمِ ) الَّتي يَكثُر تَداوُلُـها ، وتَطريزُ الحديثِ بهَا » اهـ




ومـمَّا أورَد في مجموعِه مِن لَطائفِ الكَلِمِ :
أُحِبُّ الحقَّ وأُحِبُّ فُلانًا مَا اجْتمعَا ، فَإِذا افْترَقا كانَ الحقُّ أحبَّ إليَّ مِن فُلانٍ .
إذَا زَلَّ العالِـمُ ، زلَّ العالَـمُ .
إنَّما يُشكَلُ ما يُشكِلُ .
أَولَى الأَشياءِ بِالضَّبطِ أسماءُ النَّاسِ ؛ لأنَّه شيءٌ لا يَدخلُه القِياسُ ، ولا قَبلَه شيءٌ يَدلُّ عليهِ ، ولا بَعدَه شيءٌ يَدلُّ عليهِ .
خَرْقُ الإِجماعِ خُرْقٌ .
السُّـنَّـةُ مِنهَاجِي ، ومِنهَا أَجِي .
كلُّ البِدَعِ كانَت بتأويلٍ ، إلَّا ( الرَّفضُ ) فكانَ بوَضعِ زِنديقٍ .
ما كُتِبَ قـرَّ ، وما حُـفِظَ فَـرَّ .


ومن كان قد وقف على شيء من هذه اللطائف من إخواننا مما لم يورده الشيخ في مجموعه ، فليتحفنا به ..
وجزاكم الله خيرا ..

ابو الزبير الموصلي
2013-04-05, 10:42 AM
وإذَا تَكَلَّمَ المَرْءُ في غَيْرِ فَنِّهِ؛ أَتَى بِهَذِهِ العَجَائِبِ.
قالَهُ ابْنُ حَجَرٍ العَسْقَلانيُّ في «الفَتْحِ 3/584».

ابو الزبير الموصلي
2013-04-05, 10:43 AM
ومِن اللَّطائفِ ما ذَكرَه الدُّكتورُ الطَّناحيُّ
فِي كِتابِه ( فِي اللُّغةِ والأَدَبِ : 2/529 ) فقَالَ :
« وَكَانُوا يَقُولونَ لنَا أيضًا :

« لَا تَكسِر الصَّحاحَ و لَا تَفتَح الخِزَانَـةَ »

يُريدونَ ( الصَّحاحَ ) لِلجَوهَرِي ، و أنَّه بفَتحِ الصَّادِ ،
و ( خِزانَـةَ الأَدَبِ ) لِلبَغدَادِيِّ ، وأنَّها بِكَسرِ الخَاءِ » اهـ

ابو الزبير الموصلي
2013-04-05, 10:45 AM
ومِـمَّا ذكرَه الشَّيخُ بكرٌ في مَجمُوعِه :
« الرِّوايةُ عن حَرامٍ حَرامٌ .
قالها الأئمَّةُ : الشَّافعيُّ وابنُ مَعينٍ والجوزجانيُّ في حَرامِ بنِ عُثمانَ .
قولُ ابْنُ الضَّائعِ ضائعٌ .
يعني : قولَه بعَدَم الاحتِجاجِ بالحديثِ النَّبويِّ في اللُّغةِ .
( خِزانَةُ الأَدَبِ : 1/9ـ 19 ) » اهـ





قلت : ومِثلُه ما يُروَى عن أبي مُسهِر الغسَّانيِّ قولُه :

« أَحَادِيثُ بَـقِـيَّـة ، لَيْسَتْ نَقِـيَّـة ، فَـكُنْ مِنهَا علَى تَـقِـيَّـة »

يَقصِدُ به بَـقِـيَّـةَ بنَ الوَليدِ الحمصيِّ( ت 197 ) ،
وهو ثِقةٌ ، لكنَّه كان يُدلِّسُ عن الضُّعفَاءِ .

ـآليآسمين
2013-04-05, 11:26 PM
مآ شاء الله .. آحسنتـ آلطرحـ آخي .. باركـ الله فيكـ
ومن لطآئفـ ـآلكلآمـ في ـآلعلمـ ..

** {علم التفسير رئيس العلوم الشرعية ورئيسها }
السعادة العظمي محمد الخضر حسين ((ص ؛14))

**{العلم باللسان عند العرب كالعلم بالسنن عند أهل الفقه }
الشافعي الرسالة (( ص؛ 42))


** {ما تولي وتعزل}
أي : حرف ما تولي حرف حيث وإذا الجزم ، وتعزل إن وأخواتها عن النصب والرفع .
((نهاية الآمل للسيوطي ، ص ؛ 64))


** {من اشتغل بالحواشي ما حوي شي}
((الفكر السامي للحجوي ، ص ؛ 2/163))

**{لا يدرك الضالع شأو الضليع }
((المقامات ؛ للحريري))

** {وكان من العلوم بحيث يقضي & له في كل فن بالجميع}
قاله : ابن حجر في عزالدين ابن جماعة . ((إنباء الغمر 7 / 242 )) ا.هـ


من النظائر للعلامة الفقيه ؛ بكر بن عبدالله أبوزيد .

الحياة أمل
2013-04-06, 01:02 AM
[...
مآشآء الله ...
متصفح جميل ~ وبالعلم منير
أثآبكم الرحمن ~ ويسر لكم طريق الجنآن
موفقين لكل خير
::/

بنت الحواء
2013-04-11, 08:31 PM
جزاك الله خيرا

مناي رضا الله
2013-05-14, 09:25 PM
جزاك الله خير