المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من لطائف ...قيل لاعرابي..متجدد


ابو الزبير الموصلي
2013-04-11, 09:27 PM
قيل لأعرابي : أتحب أن تموت إمرأتك؟
قال :لا
قيل: لمَ







...................
........................
............................
..............................
...............
.
قال : أخاف أن أموت من الفرح.

ابو الزبير الموصلي
2013-04-11, 09:31 PM
افضل, دعاء

افضل دعاء

قيل لإعرابي : أتحسن الدعاء لربك..؟

فقال : نعــم

قيل: فادع

... ...

فقــال: اللهم إنك أعطيتنا الإسلام من غير أن نسألك

فلا تحرمنا الجنة ونحن نسألك

ابو الزبير الموصلي
2013-04-11, 09:33 PM
قيل لأعرابي من العاقل فقال : الفطن المتغافل

ابو الزبير الموصلي
2013-04-11, 09:51 PM
قيل لأعرابي : لقد أصبح رغيف الخبز بدينار!


*


*
فأجاب :

والله ما همني ذلك


ولو أصبحت حبة القمح بدينار

أنا أعبد الله كما أمرني

وهو يرزقني كما وعدني…

ابو الزبير الموصلي
2013-04-11, 09:52 PM
أوقد أعرابيّ ناراَ يتّقي بها برد الصحراء في الليالي القارسة، ولما جلس يتدفّأ ردّد مرتاحاَ: اللهم لا تحرمنيها لا في الدنيا ولا في الآخرة.

ابو الزبير الموصلي
2013-04-11, 09:57 PM
تزوّج أعرابيّ على كبر سنه، فعوتب على مصير أولاده القادمين، فقال: أبادرهم باليتم قبل أن يبادروني بالعقوق.

ابو الزبير الموصلي
2013-04-11, 09:59 PM
ألحَّ سائلٌ على أعرابيّ أن يعطيه حاجةً لوجه الله، فقال الأعرابيّ: والله ليس عندي ما أعطيه للغير.. فالذي عندي أنا أولى الناس به وأحقّ! فقال السائل: أين الذين كانوا يؤثرون الفقير على أنفسهم ولو كانت بهم خصاصة؟ فقال الأعرابيّ: ذهبوا مع الذين لا يسألون الناس إلحافا.

ابو الزبير الموصلي
2013-04-11, 10:02 PM
دعا أعرابيّ في طريق مكة فقال: هل من عائدٍ بفضل، أو مواسٍ من كفاف؟، فأُمسكَ عنه فقال: اللهم لا تكلنا إلى أنفسنا فنعجز، ولا إلى الناس فنضيع؟.

الحياة أمل
2013-04-12, 07:54 AM
[...
مآشآء الله
موضوع مُبهج ~ وطرح جميل
قصص وحوآدث ونوآدر !
شكرآ لكم لطيب نقلكم
جزآكم الرحمن خيرآ
::/

الحياة أمل
2013-04-12, 07:57 AM
||~ مشآركة في الموضوع !

كآن أعرآبيآن يطوفآن بالبيت ،
فقآل أحدهمآ : اللهم هب لي رحمتك واغفر لي ،
فإنك تجد من تعذبه غير، ولآ أجد من يرحمني غيرك .
فقآل له صآحبه : أقصد قصد حآجتك ولآ تغمز بالنآس !

ابو الزبير الموصلي
2013-04-13, 08:57 AM
*- حكى بعضهم قال: كنت في سفر فضللت عن الطريق، فرأيت بيتاً في الفلاة، فأتيته فإذا به أعرابيّة، فلما رأتني قالت من تكون؟ قلت ضيف. قالت أهلاً ومرحباً بالضيف، انزل على الرحب والسعة. قال فنزلت فقدمت لي طعاماً فأكلت، وماءً فشربت، فبينما أنا على ذلك إذ أقبل صاحب البيت. فقال من هذا ؟ فقالت ضيف. فقال لا أهلاً ولا مرحباً، ما لنا وللضيف، فلما سمعت كلامه ركبت من ساعتي وسرت، فلما كان من الغد رأيت بيتاً في الفلاة فقصدته فإذا فيه أعرابيّة فلما رأتني قالت من تكون؟ قلت ضيف. قالت لا أهلاً ولا مرحباً بالضيف، ما لنا وللضيف، فبينما هي تكلمني إذ أقبل صاحب البيت فلما رآني قال من هذا ؟ قالت ضيف. قال مرحباً وأهلاً بالضيف ثم أتى بطعام حسن فأكلت، وماء فشربت، فتذكرت ما مر بي بالأمس فتبسمت. فقال مم تبسمك فقصصت عليه ما إتفق لي مع تلك الأعرابيّة وبعلها، وما سمعته منه ومن زوجته، فقال لا تعجب ان تلك الأعرابيّة التي رأيتها هي أختي، وان بعلها أخو إمرأتي هذه، فغلب على كل طبع أهله.

ـآليآسمين
2013-04-13, 02:39 PM
طرحـ قيمـ وثمين ـآلمحتوى
ابو الزبير
باركـ الله فيكـ ونفعنآ بـ جهودكـ ـآلقيمة
نسأل الله أن يباركـ في طرحكـ ويزيدكـ علمآ وإيمآنآ
دمتمـ للـ آبدآع عنوآنآ
:111:

بنت الحواء
2013-04-24, 06:06 PM
بارك الله فيك
سلمت يمينك

مناي رضا الله
2013-05-07, 06:07 PM
جزاكم الله خير