المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نصيحة الشيخ احمد بن يحيى النجمي رحمه الله لاخوانه في بلاد التوحيد حرسها الله من كل شر


ابو الزبير الموصلي
2013-04-14, 08:46 PM
نصيحة الشيخ العلامة احمد بن يحيى النجمي لاخوانه في بلاد التوحيد حرسها الله من شر الاعداء....

يا اخواني إن دولتنا دولة مسلمة تحكم شرع الله في محاكمها
وتقيم دين الله في واقعها وتعلم التوحيد في مدارسها ومعاهدها وجامعاا.
قامت على التوحيد من أول يومها، وقضت على مظاهر الشرك في جميع
سلطاا، تقيم الصلاة وتخصص المكافآت للأئمة والمؤذنين، وتعمل كل خير
ومعروف في الداخل والخارج، وللأقليات المسلمة في كل مكان.
وكذلك ما تقوم به الدولة من اصلاحات في المشاعر المقدسة وسهر على
مصلحة الحجيج والمحافظة عليهم وإرشادهم والمحافظة على سلامتهم إلى غير
ذلك من الاصلاحات التي لا يحصيها ديوان.
فما الذي تنقمون منها وقد فعلت ما فعلت؟ ألم تسمعوا قول رسول الله
من خرج من السلطان قيد شبر فمات مات ميتة جاهلية)؟. )
من خلع يداً من طاعة جاء يوم القيامة ولا حجة له : ومن ) : وقوله
مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية)؟
أين أنتم أيها الناقمون من هذه الأحاديث الصحيحة الصريحة الكثيرة؟
أتتركون أوامر النبي الكريم الذي أوج ب الله عليكم طاعته، ورتب عليها
محبته وجنته وتطيعون من ليس بمعصوم من الخطأ والزلل؟

أين أنتم يا عباد الله من قوله تعالى : {يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله
وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم } ومن قوله تعالى : {فليحذر الذين يخالفون
عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم}.
الذي أتطيعون رؤساءكم في منازعة الأمر أهله، وتعصون رسول الله
حذركم من منازعة ولاة الأمر أمرهم كما في حديث عبادة بن الصامت (وأن
لا ننازع الأمر أهله، إلا أن ترو كفراً بواحاً معكم من الله فيه برهان)؟
فهل رأيتم عند المسئولين في دولتنا إسلاماً وتحكي ماً للشريعة وحكماً ا
أو رأيتم كفراً بواحاً وتركاً للصلاة؟
أيها الناس : احمدوا الله واشكروه على ما أنتم فيه وأنتم في نعمة عظيمة
يغبطكم عليها ويحسدكم ا القاصي والداني.
اعلموا أن الله يقول : {لئن شكرتم لأزيدنكم }، ويقول : {إن الله لا يغير
ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم}
نحن نعلم بحكم ما كانت عليه المملكة سابقاً ولاحقاً، أن الدراسة فيها
كانت ولا زالت على المنهج السلفي الذي يحرم الخروج على الولاة فما الذي
حولكم عنه؟
أليس التخطيط السري الرهيب الذي غسل أدمغتكم وقلب أفكاركم
رأساً على عقب فحصل ما حصل؟
إن المنهج الإخ واني بجميع فصائله من سرورية وقطبية وجماعة تكفير
وحزب جهاد وتحرير وغير ذلك كلها تتفق على الفكرة الحركية الحزبية
الثورية، كلهم يدعون إلى التخطيط السري والخروج المفاجئ عندما يرون
قوم قد اكتملت، وإن كانوا يدعون أم من أهل السنة والجماعة، وإن من
تتبع تصريحام في الأشرطة والصحف والمقالات والكتب يتبين له منها:

أم جميعاً متفقون على جواز الخروج على الولاة وإن كانوا مسلمين
موحدين يقيمون الصلاة ويحكمون شرع الله، وإليك هذا الخبر من كتاب
((الطريق إلى جماعة المسلمين ))( 1) قال في صفة العضو النقيب : "البند السادس،
الذي لا يستعجل الشئ قبل أوانه، فلا يستعجل الثمار قبل نضجها، لأن من
استعجل الشئ قبل أوانه عوقب بحرمانه، فنحن لا نستعجل إعطاء الصفة إلا
بمقدار النضج ولا نستعجل تنظيماً قبل وجود لوازمه، ولن نستعجل تنفيذاً لم
يأت دوره، ولن نستعجل إقامة الدولة قبل استكمال شروطها "
وقال في الصفحة التي بعدها في شروط العضو النقيب : "( 8) أن يعطي
البيعة على الطاعة في العسر واليسر والمكره والمنشط للقيادة المنبثقة عن الأنظمة
.( المعتمدة للجماعة"( 2
أتدري أخي المسلم مالذي يريد بقوله : (ولا نستعجل الثمرة قبل
نضجها) إنه يعني بالثمرة: الأتباع، ويعني بالنضج: اكتمال القوة.
ولم يكن هذا المبدأ هو مبدأ القاعدة، وأنه ترك من أتباع هذا المنهج في
الدولة السعودية وأرض الحرمين، لأن الدولة في أرض الحرمين دولة مسلمة
مائة في المائة ؛ بل إن أتباع هذا المنهج وفروعه يسيرون في نفس الطريق.

الأثري العراقي
2013-04-15, 06:16 AM
جزاك الله خير الجزاء ..
ورحم الله ـ تعالى ـ ذلك ( الجبل )
اللهم آمين

بنت الحواء
2013-04-15, 05:28 PM
جزاك الله خيرا

الحياة أمل
2013-04-16, 06:45 AM
[...
جزآه الله خيرآ ~ ورحمه
بآرك الرحمن فيكم على النقل
نفع ربي بكم الإسلآم والمسلمين
::/