المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رسول الله خير الخلق يلقى :: من الأعداء في الدنمرك نابا


ـآليآسمين
2013-04-21, 10:42 PM
:111:

رسول الله خير الخلق يلقى *** من الأعداء في الدنمرك نابا
وأمته الجريحة في شتات *** تراه على صحيفتهم سِباباً

فلا تقوى على التأديب ثأراً *** سوى التنديد بالأقوال نابا
وما عبنا التجهم من حديث *** ولكن حبّذا الأقوى اقتضابا

تفطرت السماء وخرّ صخرُ *** وأرعدت الغيوم صدىً غضابا
وهمّ الأخشبان بدكّ قومٍ *** أساؤوا للحبيب هوىً كِذابا

فلو فعلوا الذي فعلوه قدْماً *** وكان العهد في الماضي مهاباً
رأيتَ الأسْدَ في الداء هبّتْ *** تردّ العزّ للهادي غلاباً

هنالكَ سهمُ حمزةَ صار برقاً *** وسيف ابن الوليد غدا لهاباً
وثمة رمح وحشيٍّ قنيص *** لمن شتم الرسول عَدًا وعابا

أيغدو الوهن فينا اليوم يسري *** وقد أغثى بنا الوادي حبابا
فنلقى العجم في خترٍ ووَجرٍ *** أهانوا الدين والنسل العرابا

وهمّوا بالرسول ولم ينالوا *** سوى الآثام تمحقهم يبابا
ترى ماذا جنى المختار طه *** إزاء الناهشين له عقاباً؟!

ألم يكُ في البرية خير إنسٍ *** رحيم عادل يتلو الكتابا؟
ويعفو في سماح عن أناسٍ *** له كانوا خصوماً أو ذئاباً!!

ويرفق بالأسارى لو سألتم *** هدى التاريخ تلقون الجوابا
هلموا للزمان سلوه حقاً *** عن الأخلاق والتزموا الصوابا

شمائله الزكية قد تسامتْ *** إلى العلياء تخترق السحابا
وناطحت النجوم هدىً وصارتْ *** ثرياتٍ جميلاتٍ شهاباً

وأخرجنا من الظلمات طرّاً *** إلى الأنوار حيث الأنس طابا
كفاكِ صحيفة الدنمـرك هزءاً *** وحسبكِ ما فتحتِ اليوم باباً

سننفذ منه في ألمٍ وحنقٍ *** ببركان سنسكبه انسكاباً
أراكِ الآن في ضحكٍ وزهوٍ *** وقهقهة تنادين الشرابا

مهٍ "يولاندُ" ربّ البيت يصغي *** ويمهلُ ما اجترحتِ غداً حساباً
ستلقين الجزاء المرّ دهراً *** فتحترمي المآذن والقبابا

كذاك القول للنرويج مثلٌ *** "مغازيناتُ " لم ترع الجنابا
وأيمُ الله يأتي اليوم غرّ *** يعم الدين في الأرجا رحاباً


الكـاتب : عمر طرافي البوسعادي

:111:

الحياة أمل
2013-04-22, 03:05 AM
[...
صلى الله عليه وسلم
مآذكره الذآكرون الأبرآر ~ وغفل عنه الغآفلون
بآرك الرحمن فيك على هذه الأبيآت الجميلة
أسعدك ربي ~ ووفقك لكل خير
::/

بنت الحواء
2013-04-24, 08:08 PM
بارك الله فيك

نسائم الهدى
2013-04-24, 08:27 PM
رائع

جزاك الله خير

ـآليآسمين
2013-04-27, 10:15 AM
عليه الصلاه والسلامـ
رضى الله عنكن و آسعد قلبكن ع جميل مروركن
لــ روحكن ـآليآسمين
:111: