المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اثيل النجيفي يرد على علي غيدان


العراقي
2013-05-05, 12:54 PM
عد محافظ نينوى أثيل النجيفي، اليوم الأحد، تصريحات قائد القوات البرية الفريق اول ركن علي غيدان "قلبا" لحقائق الأمور وناتجة عن "عدم مهنية"، واكد أن اتخذ موقفا ضد إدارة المحافظة من دون الاستماع إلى راي الطرف الآخر، وفيما أشار إلى أنه لم يعرف بزيارة غيدان إلا عبر وسائل الإعلام، شدد "لن نتورط مع القوات الأمنية بمجزرة كما حصل في الحويجة".
وقال أثيل النجيفي في حديث إلى (المدى برس) إن "تصريحات الفريق اول ركن علي غيدان التي أكد فيها عدم تعاون المحافظة مع الأجهزة الأمنية هي قلب لحقائق الأمور وناتجة عن عدم مهنية"، مبينا أن "غيدان اتخذ موقفا ضد إدارة المحافظة من دون الاستماع إلى راي الطرف الآخر".
وأضاف النجيفي "نحن مستعدون دائماً للتعاون مع الأجهزة الأمنية لحفظ القانون وحياة المواطنين وحقوقهم وليس التعاون مع الأجهزة الأمنية لخرق القانون والاستهانة بحقوق وأرواح العراقيين"، مؤكدا "أما إذا كانوا يريدوننا عونا لهم كأولئك الذين تورطوا معهم في مجزرة الحويجة، فذلك بعيد عنا ولن نقبله أبدا".
وعد النجيفي أن "تشبيه اللجان الشعبية بالميليشيات هو تشويه للحقيقة، فجميع القادة الأمنيين يعلمون بأننا دعونا إلى تشكيل لجان مدنية سلمية تهدف إلى تقوية المجتمع المدني تحسبا لظروف ضعف أجهزة الدولة على غرار ما حدث في أول أيام الاحتلال ولكن بطريقة أكثر فعالية"، لافتا إلى "اننا ضد أي قوة خارج اطار الدولة تحمل السلاح، ولهذا كان رأينا معارضا لإنشاء الصحوات في محافظة نينوى، لأننا نرى أنها تندرج ضمن تسمية المليشيات".
واكد النجيفي أن "قائد القوات البرية التقى بقادة القوات الأمنية في المحافظة واستمع إلى وجهة نظرهم فقط، من دون الاستماع إلى وجهة نظر الإدارة المحلية، حتى أنا لم اعرف بزيارته إلا عبر وسائل الإعلام"، مشيرا إلى أن "القادة الأمنيين منذ يوم التحاقهم بمنصبهم لم يحظروا الجلسات الأمنية التي تعقد في مجلس المحافظة".
وكان قائد القوات البرية الفريق أول ركن علي غيدان حمل خلال زيارته إلى محافظة نينوى، أمس السبت،(الرابع من أيار 2013)، الحكومة المحلية المسؤولية بـ"فسح المجال للإرهاب" باستهداف وقتل المواطنين في المدينة، واتهمها بأنها "الحكومة الوحيدة" التي لم تضع يدها مع القوات الأمنية، وفيما أكد أن "العمليات المسلحة المرتفعة هذه الأيام ستنتهي قريباً"، هدد بأن أي جهة أو تشكيل يحمل السلاح "خارج نطاق الدولة"، يعد "خارجاً عن القانون" ويعامل "معاملة الإرهاب".


--------
نقول لمحافظ الانبار احفظ ماء وجهك امام اهلك ومدينتك

و كن كمحافظ نينوى
لأن المالكي لن يدوم لكم وانتم لن تدوموا للمالكي
وسيتم محاسبتكم في الدنيا والاخرة على خيانتكم

بنت الحواء
2013-05-08, 05:20 PM
الله المستعان