المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ضوابط وقواعد يحتاجها المسلم في زمن الفتن


سعيد المدرس
2013-05-12, 07:28 PM
01 :لا تتبع العاطفة وقيِّدها بالشرع

02 : التثبت في النقل وعدم التعجل

03 : إيَّاك والجهل واحرص على العلم والتعلم


04 : عند الاختلاف، إياك والصغار والزم الكبار

05 : إياك والأمور الحادثة والزم السنة

... 06 : إياك أن تقترب من الفتنة وابتعد عنها

07 : منع الفتنة أسهل من رفعها

08 : احذر الهوى عندما تأخذ بالفتوى وخذ بما أضاءه الدليل

09 : إن كنت عامياً لا تأخذ الفتوى بالتشهي وقلِّد الأعلم

10 : إيَّاك والتقلب واثبت على الدين بنور القرآن والسنة

11: لا تنازع النصوص بما تريد واجعل ما تريد على وفق
النصوص

12 : احذر الفرقة والزم الجماعة

13 : إياك والظلمة والشر والعذاب والزم العدل وأهله والخير وأهله

14 : لا تتطلب الفتن واستعذ بالله من شرها

15 : لا تغتر بزخرفة الفتن وانظر إلى حقيقتها ببصيرة المؤمن

16 : احذر الغلو والزم الاعتدال

17 : احذر العقوق وأدي الحقوق

18 : احذر قصر النظر واعرف الحق بأصله وأثره

من شرح كتاب الفتن وأشراط الساعة من صحيح الإمام مسلم،

الشريط24 – للشيخ سليمان بن سليم الله الرحيلي حفظه الله .

ياسر أبو أنس
2013-05-12, 10:07 PM
بارك الله فيك أخي سعيد المدرس

نقاط مهمة في حياة الإنسان المسلم الملتزم

جزاك الله خير على النقل الطيب

العراقي
2013-05-12, 10:17 PM
10 : إيَّاك والتقلب واثبت على الدين بنور القرآن والسنة
12 : احذر الفرقة والزم الجماعة

هذا من اهم ما تفضلت به
لو ثبت المسلم على الدين وعلى القاعدة الرصينه فلا يهمه شيء
الاسلام يقول كذا وكذا ... لا ينبغي ان اتبع اقوال فلان واشتت نفسي بشيء قد يوردني المهالك

والتزام الجماعة امر عظيم
و احب ان انقل لي ولكم حديث من باب التذكير والتواصي بالثبات :
قال حذيفة بن اليمان : كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير ، وكنت أسأله عن الشر ، مخافة أن يدركني
فقلت : يا رسول الله ، إنا كنا في جاهلية وشر ، فجاءنا الله بهذا الخير ، فهل بعد هذا الخير من شر ؟
قال : ( نعم ) .
قلت : وهل بعد ذلك الشر من خير ؟
قال : ( نعم ، وفيه دخن ) .
قلت : وما دخنه ؟
قال : ( قوم يهدون بغير هديي ، تعرف منهم وتنكر ) .
قلت : فهل بعد ذلك الخير من شر ؟
قال : ( نعم ، دعاة على أبواب جهنم ، من أجابهم إليها قذفوه فيها ) .
قلت : يا رسول الله صفهم لنا
قال : ( هم من جلدتنا ، ويتكلمون بألسنتنا ) .
قلت : فما تأمرني إن أدركني ذلك ؟
قال : ( تلزم جماعة المسلمين وإمامهم ) .
قلت : فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام ؟
قال : ( فاعتزل تلك الفرق كلها ، ولو أن تعض بأصل شجرة ، حتى يدركك الموت وأنت على ذلك ) .

الراوي: حذيفة بن اليمان المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7084
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
قال أبو عبيد وغيره : ( الدخن ) بفتح الدال المهملة والخاء المعجمة ، أصله أن تكون في لون الدابة كدورة إلى سواد
قالوا : والمراد هنا ألا تصفو القلوب بعضها لبعض ، ولا يزول خبثها ، ولا ترجع إلى ما كانت عليه من الصفاء .
قال القاضي : قيل : المراد بالخير بعد الشر أيام عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه .
قوله بعده : ( تعرف منهم وتنكر ) المراد : الأمر بعد عمر بن عبد العزيز ، رضي الله عنه .
قوله صلى الله عليه وسلم : ( ويهتدون بغير هديي ) الهدي : الهيئة والسيرة والطريقة .
قوله صلى الله عليه وسلم : ( دعاة على أبواب جهنم من أجابهم إليها قذفوه فيها ) قال العلماء : هؤلاء من كان من الأمراء يدعو إلى بدعة أو ضلال آخر كالخوارج والقرامطة وأصحاب المحنة .

وفي حديث حذيفة هذا لزوم جماعة المسلمين وإمامهم ، ووجوب طاعته ، وإن فسق وعمل المعاصي من أخذ الأموال وغير ذلك فتجب طاعته في غير معصية .

وفيه معجزات لرسول الله صلى الله عليه وسلم وهي هذه الأمور التي أخبر بها ، وقد وقعت كلها .

الحياة أمل
2013-05-13, 04:09 AM
[...
بآرك الرحمن فيكم على هذآ الطرح النآفع
وفقكم الله لكل خير
::/

ابو العبدين البصري
2013-05-14, 07:12 PM
بارك الله فيك.

ابو العبدين البصري
2013-05-14, 07:24 PM
بارك الله فيك.

سعيد المدرس
2013-05-14, 07:59 PM
وإياك أخي المفضال...كلناخدم لديننا العظيم