المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وجوب التوبة الى الله تعالى


ام عبد المجيد
2013-05-13, 03:31 PM
بســــــــــــــم الله الرحمــــــــــــــــن الرحيم

لقد رغب الله تبارك وتعالى عباده الصالحين والمؤمنين في التوبة والانابة اليه في اكثر من موضع من القرآن الكريم كما حث رسول الله صلى الله عليه وسلم اصحابه وامته على التوبة الى الله والرجوع اليه والاستغفار من الذنوب وطلب العفو من الله عنها في احاديث كثيرة حفلت بها كتب صحاح الحديث والسنن والمسانيد .

ومن افضل اللحظات في حياة المذنب ان يذكر ذنبه بينه وبين نفسه فيرجع الى ربه باكيا نادما , راجيا عفوه وغفرانه , نادما على ما سلف , وعازما على عدم العودة الى الذنب والمعصية قائلا ( أبوء بذنبي فاغفر لي انه لا يغفر الذنوب الا انت ) .

وقد تظاهرت دلائل الكتاب والسنة واجماع الامة على وجوب التوبة الى الله تبارك وتعالى . قال تعالى في كتابه الكريم (( وتوبوا الى الله جميعا ايها المؤمنون لعلكم تفلحون )) *النور 31 * وقال ((استغفروا ربكم ثم توبوا اليه )) *هود 3* . ((ياايها الذين امنوا توبوا الى الله توبة نصوحة )) * التحريم 8* . وقال تعالى على لسان شعيب عليه السلام (( واستغفروا ربكم ثم توبوا اليه ان ربي رحيم ودود )) * هود 90* . ومدح التوابين فقال ((ان الله يحب التوابين )) *البقرة 222 * .

اما في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ففي حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال : انا كنا لنعد لرسول الله صلى الله عليه وسلم في المجلس الواحد مئة مرة يقول (رب اغفر لي وتب علي انك انت التواب الغفور ) * رواه احمد وابو داوود والترمذي * . وفي حديث ابي هريرة رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( والله اني لاستغفر الله واتوب اليه في اليوم اكثر من سبعين مرة ) *البخاري * . وقد وصى رسول الله صلى الله عليه وسلم معاذ بوصية قال فيها (وأحدث مع كل ذنب توبة , السر بالسر , والعلانية بالعلانية ) *اخرجه ابو نعيم في الحلية والبيهقي في الزهد*.

وجاء رجل الى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال : يا رسول الله احدنا يذنب ؟ فقال عليه الصلاة والسلام *يكتب عليه*فقال الرجل :ثم يستغفر منه؟ فقال عليه الصلاة والسلام *يغفر له ويتاب عليه* فقال الرجل : فيعود فيذنب ؟ فقال عليه الصلاة والسلام *يكتب عليه*فقال الرجل : ثم يستغفر منه ويتوب ؟ فقال صلى الله عليه وسلم *يغفر له ويتاب عليه ولا يمل الله حتى تملوا * الحاكم في المستدرك .
وعن ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت : جاء جبيب بن الحارث الى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله اني رجل مقراف للذنوب (اي اقترف الذنوب كثيرا) فقال عليه الصلاة والسلام (تب الى الله ياجبيب ) فقال : يا رسول الله اني اتوب ثم اعود , فقال عليه الصلاة والسلام (فكلما أذنبت فتب ) فقال : يا رسول الله اذا تكثر ذنوبي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( عفو الله عز وجل اكثر من ذنوبك يا جبيب ) *التوبة لابن عساكر * .

الحياة أمل
2013-05-14, 10:05 AM
[...
جزآك الرحمن خيرآ
ونفع بك الإسلآم والمسلمين
::/