المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عقل ابن آدم في قلبه وليس في رأسه ؟!


ابو الزبير الموصلي
2013-05-14, 01:39 AM
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

هذا السؤال حيرني كثيرا ..

ووضعت هذا الموضوع من باب الاطلاع والفائدة..

وإلا فقد نصحت بعدم الانشغال كثيرا في هذه المسائل..فإنه لا يترتب عليها كثير عمل
وهي من المسائل التي طال النزاع فيها
وبعضهم يرى ألا فائدة في بحثها، وجمهور أهل العلم على أن مكان العقل هو القلب..

فائدة:

شاع بين الناس أن عقل ابن آدم في رأسه .. والصواب أنه في قلبه!
قال تعالى) وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيراً مِنَ الْجِنِّ وَالْأِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا (.
وقال تعالى) أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ (.
فرد عقل الأشياء إلى القلوب التي في الصدور .. وليس في الرؤوس!
وقال تعالى) أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا (.
فرد تدبر القرآن وفقه آياته إلى القلوب .. وذمهم بأن قلوبهم مقفلة مغلقة لا تفقه شيئاً!
وقال تعالى) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ (. أي لمن كان له عقل الذي في القلب.
قال ابن حجر في الفتح: قال المفسرون: أي عقل، وعبر عنه بالقلب لأنه محل استقراره ا- هـ.
قال علي ابن أبي طالب t:" إن العقل في القلب، والرحمة في الكبد، والرأفة في الطحال، والنَّفس في الرئة ".
فإن مات القلب بالكفر والشرك مات معه العقل ولم يعد يفقه شيئاً، كما قال تعالى عن المشركين) وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ (. فنفوا عن أنفسهم أن يكون لهم عقل يعقلون به حقيقة الأشياء وغاياتها .. إذ لو كان لهم عقل لما كانوا في أصحاب السعير!
وغيرها كثير من الآيات في القرآن الكريم التي تصف المشركين بأنهم لا يعقلون .. ولا يفقهون .. ولا يعلمون.
فإن قيل: كيف نفسر هذا الشعور في الرأس عندما نقدم على حل مسألة من المسائل أو مشكلة من المشاكل ..؟!
أقول: هذا الشعور الذي نجده في الرأس .. هو عمل الذهن الذي في الدماغ .. ووظيفته تنتهي عند تفسير ظواهر الأمور دون الاهتداء إلى حقيقتها وباطنها وغاياتها، كما قال تعالى عن المشركين) يَعْلَمُونَ ظَاهِراً مِنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ (.
فالذهن الذي يقتصر عمله على ظاهر الحياة الدنيا .. يستوي فيه الكافر والمسلم .. أما العقل الذي في القلوب الذي يفقه حقيقة الأشياء وغاياتها .. ويهتدي إلى التزامها .. فهو مقصور على المؤمنين دون غيرهم ..!
فالكافر له ذهن .. وليس له عقل!
من هنا ورد النهي عن وصف الكافر بأنه عاقل .. أو أن يُقال عنه ما أعقله .. أو عنده عقل ونحو ذلك من الاطلاقات الشائعة على ألسنة عوام المسلمين .. وبعض خواصهم !!

نقلا ..لم أعرف كاتبها ..

ابو الزبير الموصلي
2013-05-14, 01:44 AM
منقول من مهند الالمعي

قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- في [الفتاوى: 9/304-305]:
(فصل : وأما قوله : أين مسكن العقل فيه ؟ فالعقل قائم بنفس الإنسان التي تعقل وأما من البدن فهو متعلق بقلبه كما قال تعالى : http://www.ahlalhdeeth.com/vb/images/icons/start.gif أفلم يسيروا في الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بهاhttp://www.ahlalhdeeth.com/vb/images/icons/end.gif وقيل لابن عباس : بماذا نلت العلم : قال : " بلسان سئول وقلب عقول " لكن لفظ " القلب " قد يراد به المضغة الصنوبرية الشكل التي في الجانب الأيسر من البدن التي جوفها علقة سوداء كما في الصحيحين عن النبي http://www.ahlalhdeeth.com/vb/images/icons/sallah.gif (إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح لها سائر الجسد وإذا فسدت فسد لها سائر الجسد) . وقد يراد بالقلب باطن الإنسان مطلقا فإن قلب الشيء باطنه كقلب الحنطة واللوزة والجوزة ونحو ذلك ومنه سمي القليب قليبا لأنه أخرج قلبه وهو باطنه وعلى هذا فإذا أريد بالقلب هذا فالعقل متعلق بدماغه أيضا ولهذا قيل : إن العقل في الدماغ . كما يقوله كثير من الأطباء ونقل ذلك عن الإمام أحمد ويقول طائفة من أصحابه : إن أصل العقل في القلب فإذا كمل انتهى إلى الدماغ . والتحقيق أن الروح التي هي النفس لها تعلق بهذا وهذا وما يتصف من العقل به يتعلق بهذا وهذا لكن مبدأ الفكر والنظر في الدماغ ومبدأ الإرادة في القلب . والعقل يراد به العلم ويراد به العمل فالعلم والعمل الاختياري أصله الإرادة وأصل الإرادة في القلب والمريد لا يكون مريدا إلا بعد تصور المراد فلا بد أن يكون القلب متصورا فيكون منه هذا وهذا ويبتدئ ذلك من الدماغ وآثاره صاعدة إلى الدماغ فمنه المبتدأ وإليه الانتهاء وكلا القولين له وجه صحيح . وهذا مقدار ما وسعته هذه الأوراق والله أعلم)ا.هـ. رحمه الله..

الحياة أمل
2013-05-15, 02:44 AM
[...
بآرك الله فيكم
ونفع بكم
::/