المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كَانُوا يَسْتَحِبُّونَ أَنْ يَتَمَثَّلُوا بِهَذِهِ الأَبْيَاتِ عِنْدَ الفِتَنِ


ابو الزبير الموصلي
2013-05-17, 11:00 AM
قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه :

بَابُ الفِتْنَةِ الَّتِي تَمُوجُ كَمَوْجِ البَحْرِ

وَقَالَ ابْنُ عُيَيْنَةَ: عَنْ خَلَفِ بْنِ حَوْشَبٍ: كَانُوا يَسْتَحِبُّونَ أَنْ يَتَمَثَّلُوا بِهَذِهِ الأَبْيَاتِ عِنْدَ الفِتَنِ، قَالَ امْرُؤُ القَيْسِ:

الحَرْبُ أَوَّلُ مَا تَكُونُ فَتِيَّةً ... تَسْعَى بِزِينَتِهَا لِكُلِّ جَهُولِ
حَتَّى إِذَا اشْتَعَلَتْ وَشَبَّ ضِرَامُهَا ... وَلَّتْ عَجُوزًا غَيْرَ ذَاتِ حَلِيلِ
شَمْطَاءَ يُنْكَرُ لَوْنُهَا وَتَغَيَّرَتْ ... مَكْرُوهَةً لِلشَّمِّ وَالتَّقْبِيلِ

ابو الزبير الموصلي
2013-05-17, 11:01 AM
منقول من خالد الشافعي

(كانوا) أي السلف (يستحبون أن يتمثلوا بهذه الأبيات عند) نزول (الفتن. قال امرؤ القيس) بن عابس الكندي (الحرب أول ما تكون فتية) أي شابة (تسعى) أي الحرب في حال ما هي فتية أي في وقت وقوعها تغرّ من لم يجرّبها حتى يدخل فيها فتهلكه (بزينتها لكل جهول) والبزة اللباس الجيد ، (حتى إذا اشتعلت وشب ضرامها) أي اتقد وارتفع اشتعالها (ولّت) حال كونها (عجوزًا غير ذات حليل) أي لا يرغب أحد في تزوّجها .
(شمطاء) بالنصب نعت لعجوزًا والشمط بفتح الشين المعجمة اختلاط الشعر الأبيض بالشعر الأسود (ينكر لونها) أي تبدلت بحسنها قبحًا (وتغيرت) حال كونها (مكروهة للشم والتقبيل). لأنها في هذه الحالة مظنة للبخر فوصفها به مبالغة في التنفير منها والمراد أنهم يتمثلون بهذه الأبيات ليستحضروا ما شاهدوه وسمعوه من حال الفتنة فإنهم يتذكرون بإنشادها ذلك فيصدهم عن الدخول فيها حتى لا يغتروا بظاهر أمرها أولاً.

الكتاب: إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري / منقول بتصرف
المؤلف: أحمد بن محمد بن أبى بكر بن عبد الملك القسطلاني القتيبي المصري، أبو العباس، شهاب الدين (المتوفى: 923هـ) .

الحياة أمل
2013-05-18, 10:47 PM
[...
نعوذ بالله من الفتن
مآ ظهر منهآ ومآ بطن
بآرك الرحمن فيكم على النقل
::/

هدايا القدر
2013-05-18, 11:15 PM
-

بارك الله فيك وجزيت كل خير
يعطيك العافية


,.

بنت الحواء
2013-05-25, 10:36 AM
بارك الله فيك
و
جزاك الله الجنة