المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم التحدث والكلام في المساجد بإمور الدنيا


الأمل
2013-05-20, 05:50 PM
http://im32.gulfup.com/A0hTN.gif


حكـم التحــدث والكـلام في المســـاجــد بإمــور الـدنيــا
=================================


http://im33.gulfup.com/wLQuL.jpg

التحدث في المساجد إذا كان في أمور الدنيا والتحدث بين الإخوان والأصحاب في أمور ديناهم
إذا كان قليلاً فلا حرج فيه إن شاء الله ،
أما إذا كان كثيراً فإنه يكره ، فيكره أن تتخذ المساجد محلاً لأحاديث الدنيا ،
فإنها بنيت لذكر الله وقراءة القرآن والصلوات الخمس
وغير هذا من وجوه الخير كالتنفل والاعتكاف وحلقات العلم .
أما اتخاذها للسواليف في أمور الدنيا فيكره ذلك ،
لكن الشيء القليل الذي تدعو له الحاجة عند السلام على أخيه الذي اجتمع به
وسؤاله عن حاله وأولاده أو أشياء تتعلق بهذا أو بأمور الدنيا
لكن بصفة غير طويلة بل بصفة قليلة
فلا بأس بذلك
الشيخ عبدالعزيز بن باز

http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQOsbWXUQA2pTp3g0ihUMgZWXjdoE9Hd qt8NP9T5tnQVQbvE9uS2g

الكلام في المسجد ينقسم إلى قسمين :
القسم الأول : أن يكون فيه تشويش على المصلين والقارئين والدارسين ، فهذا لا يجوز ،
وليس لأحد أن يفعل ما يشوش على المصلين والقارئين والدارسين .

http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQOsbWXUQA2pTp3g0ihUMgZWXjdoE9Hd qt8NP9T5tnQVQbvE9uS2g


والقسم الثاني : أن لا يكون فيه تشويش على أحد ،
فهذا إن كان في أمور الخير فهو خير ،

وإن كان في أمور الدنيا فإن منه ما هو ممنوع ، ومنه ما هو جائز ،



فمن الممنوع : البيع والشراء والإجارة ، فلا يجوز للإنسان أن يبيع أو يشتري في المسجد ،

أو يستأجر أو يؤجر في المسجد ، وكذلك إنشاد الضالة ،
فإن الرسول عليه الصلاة والسلام قال :

(إذا سمعتم من ينشد الضالة فقولوا : لا ردها الله عليك ، فإن المساجد لم تبن لهذا) .


ومن الجائز : أن يتحدث الناس في أمور الدنيا بالحديث الصدق ،


الذي ليس فيه شيء محرم


الشيخ محمد بن صالح العثيمين



http://www.albetaqa.com/waraqat/18masajed/001/masajed0006.jpg



وينبغي على المسلم أن يحذر من الإتيان بأيّ فعل فيه إيذاء لعمّار المساجد

ومن ذلك التشويش على قارئ القرآن أو المصلي أو الذاكر لله في المسجد ،
ومن السيئات التشويش على أهل المسجد بالكلام في أمور الدنيا
لأن في ذلك إيذاء لهم وإشغال للمسلمين عن أداء طاعتهم لله على الوجه الصحيح ،
والتشويش ممنوع ولو كان بالقرآن فكيف بغيره :
أخرج أحمد بن شعيب النسائي في السنن الكبرى تحت عنوان :
ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم لا يجهر بعضكم على بعض في القرآن ،

وذلك بسنده إلى أبي حازم التمار عن البياضي


" أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج على الناس وهم يصلون وقد علت أصواتهم بالقراءة


فقال : إن المصلي يناجي ربه فلينظر ماذا يناجيه به ، ولا يجهر بعضكم على بعض في القرآن " .


وعَنْ ابْنِ مُحَيْرِيزٍ رحمه الله أَنَّهُ قَالَ : الْكَلامُ فِي الْمَسْجِدِ لَغْوٌ إلا لِمُصَلٍّ أَوْ ذَاكِرِ رَبِّهِ أَوْ سَائِلِ خَيْرٍ أَوْ مُعْطِيه .

مصنف عبد الرزاق ،
والله تعالى أعلم وصلى الله على سيدنا محمد والحمد لله رب العالمين .

الإسلام سؤال وجواب

ام عبد المجيد
2013-05-20, 10:03 PM
جــــــــــــــــــزاك الله خــــــــــــيرا

الحياة أمل
2013-05-20, 11:45 PM
[...
موضوع مهم ~ وطرح قيّم
كتب الرحمن أجرك
ويسر أمرك
::/

بنت الحواء
2013-05-25, 09:22 AM
بارك الله فيك
و
جزاك الله الجنة

الأمل
2013-06-18, 12:55 AM
جــــــــــــــــــزاك الله خــــــــــــيرا

وجزاك خيرا
شكرا أخيه على طيب مرورك

الأمل
2013-06-18, 12:56 AM
[...
موضوع مهم ~ وطرح قيّم
كتب الرحمن أجرك
ويسر أمرك
::/


اللهم آمين ولك بمثل ما دعوتي أضعافا
شكرا لطيب مرورك

العراقي
2013-06-18, 01:06 AM
بارك الله فيك على الموضوع الهام

جزاكم الله خيرا

الأمل
2014-04-24, 12:58 AM
جزاكم الله خيرا إخوتي على طيب مروركم