المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل أكلت البطيخ الأخضر أو الأصفر مع الرطب ؟


ابو الزبير الموصلي
2013-05-24, 09:08 PM
قال الإمام أبو داود رحمه الله في سننه :

حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ نُصَيْرٍ، حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ، حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ الله عَنْهَا، قَالَتْ: كَانَ رَسُولُ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " يَأْكُلُ الْبِطِّيخَ بِالرُّطَبِ فَيَقُولُ : نَكْسِرُ حَرَّ هَذَا بِبَرْدِ هَذَا، وَبَرْدَ هَذَا بِحَرِّ هَذَا " اهـ .

قال شيخنا عبد المحسن العباد حفظه الله في شرح سنن أبي داود :
وهذا من جنس أكل الخيار مع التمر، أعني أن البطيخ فيه برودة والتمر فيه حرارة ، فحرارة التمر تكسر ببرودة البطيخ والعكس.
وفيه الجمع بين شيئين في الأكل ، وكونه يتناولهما معاً من أجل أن ما في هذا من حرارة تذهب
ببرودة الآخر اهـ .

قلت : إسناده حسن ،
والحديث بوب عليه الإمام الترمذي رحمه الله في سننه فقال :
بَابُ مَا جَاءَ فِي أَكْلِ البِطِّيخِ بِالرُّطَبِ ،
وقال الإمام أبو داود رحمه الله في سننه :
باب فِى الْجَمْعِ بَيْنَ لَوْنَيْنِ فِى الأَكْلِ ،
وقال الإمام البيهقي رحمه الله في الشعب : الجمع بين لونين إرادة للتعديل بينهما ،
وقال الإمام البغوي في شرح السنة : بابُ الجمْع بيْن الشّيْئيْنِ فِي الأكْلِ .

وهل البطيخ الذي كان يأكله النبي عليه الصلاة والسلام مع الرطب هو البطيخ الأخضر أو الأصفر < الشمام > ؟ .
والأحاديث الصحيحة الواردة في ذلك :
1 / عَنْ عَائِشَةَ - رضى الله عنها - قَالَتْ كَانَ رَسُولُ الله -صلى الله عليه وسلم- يَأْكُلُ الْبِطِّيخَ بِالرُّطَبِ فَيَقُولُ « نَكْسِرُ حَرَّ هَذَا بِبَرْدِ هَذَا وَبَرْدَ هَذَا بِحَرِّ هَذَا ».
2 / عَنْ أَنَسٍ قَالَ : رَأَيْتُ رَسُولَ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَجْمَعُ بَيْنَ الرُّطَبِ وَالْخِرْبِزِ .

والأقوال في المسألة كالتالي :
1 / أكل الخربز < أي الشمام > مع الرطب ، وهذا الذي رجحه ابن حجر وغيره .
2 / أكل البطيخ الأخضر مع الرطب ، وهذا الذي رجحه ابن تيمية ، وابن القيم ،وغيرهما .
3 / أحيانا كان يأكل الخربز < أي الشمام > مع الرطب ، وأحيانا يأكل البطيخ الأخضر مع الرطب ، وهذا الذي رحجه السندي وغيره .
ولعل القول الثالث هو الأقرب إلى الصواب فيما يظهر لي لأنه يجمع بين الأدلة الواردة في ذلك ، والله تعالى أعلم .

قال الإمام السندي رحمه الله في شرحه على سنن ابن ماجة :
قِيلَ الْمُرَاد بِهِ الْبِطِّيخُ الْأَخْضَر وَهُوَ بَارِد ، وَرُدَّ بِأَنَّهُ جَاءَ فِي حَدِيث أَنَسٍ الْجَمْع بَيْن الرُّطَب وَالْخِرْبِزِ وَهُوَ بِكَسْرِ الْخَاء الْمُعْجَمَة اِسْم لِلْأَصْفَرِ ، قُلْت : وَلَا يَلْزَم مِنْ ذِكْر الْخِرْبِزِ فِي حَدِيث أَنَسٍ أَنْ يُحْمَلَ الْبِطِّيخ فِي حَدِيث سَهْلٍ عَلَيْهِ فَيَجُوز أَنْ يُحْمَل الْبِطِّيخ عَلَى الْأَخْضَر وَبِالْجُمْلَةِ فَهَذِهِ الرِّوَايَة تَحْتَمِل الْوَجْهَيْنِ .

بنت الحواء
2013-05-25, 09:03 AM
بارك الله فيك
و
جزاك الله الجنة