المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خطيب الزهراء


ام عبد المجيد
2013-05-24, 11:16 PM
نحن الان في الاندلس , جنة الارض , في قرطبة عاصمة الدنيا , في العصر الذي لم تعرف الاندلس , في جاهليتها الاولى ,
ثم في أسلامها أمس , ثم في نصرانيتها اليوم , عصرا أزهى منه ولا أبهى ولا أكرم ولا أعظم ,
عصر الملك أعظم ملوك الاسلام في عصره , أمير المؤمنين عبد الرحمن الناصر , باني الزهراء.

لقد جمعت الدنيا بعظمتها وبهائها في الاندلس , وجمعت الاندلس في قرطبة
وجمعت قرطبة ذلك اليوم في القصر , الذي ألبس من روعة البناء , وجلال الفرش , وعظمة السلطان ما لا يصفه قلم
وأعد لأستقبال وفد قيصر الذي قدم من القسطنطينية يريق على عتبة الناصر ولاءه ويلتمس تأييده .

وتطلعت نفوس الخطباء الى الكلام في هذا المقام , وتمنى كل عالم وخطيب , أن يشير اليه الخليفة بالرد على خطبة رئيس الوفد
فلم ينل ذلك واحد منهم , وناله الامام أبو علي القالي البغدادي ضيف الاندلس , ومؤلف الامالي .

وقام ابو على ليتكلم فارتج عليه وانقطع فما قدر على كلمة وكاد يضطرب الامر ,
واذا بشاب يقوم من بين العلماء فيقف على المنبر , دون القالي بدرجة ويرتجل خطبة ,
لم يسمع الناس مثلها هزّ فيها القلوب ولعب بالعواطف وملك المشاعر وجاء بشيء عجب ونبه الخليفة الى مكانه ,

فسأل ابنه الحكم عنه , فقال : هذا منذر ابن سعيد البولطي ,
قال : لأرفعن منه فأنه لذلك أهل . فولاه القضاء وخطابة المسجد الجامع ,

ثم لما بنى مدينة الزهراء , اعجوبة الفن المعماري التي لم يبن مثلها ملك ولا امير , والتي لو بقيت لكانت الحمراء الى جنبها كوخ من الاكواخ ,
ولما اكمل مسجدها ولاه خطابته .... وكان الخليفة قد استغرق في الاشراف على بنائها حتى قالوا انه اضاع صلاة الجمعة مرة ,
وبنى فيها قاعة جعل قرامدها من الذهب والفضة وغرم فيها ما لا يوصف , وحشد الناس لأفتتاحها الرسمي ,
وجعل ابتداء حفلات الافتتاح بصلاة الجمعة , وكان الخطيب منذر ابن سعيد فصعد المنبر ,
فبدأ الخطبة بداية عجيبة بقوله تعالى
(أتبنون بكل ريع آية تعبثون , وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون , واذا بطشتم بطشتم جبارين , فاتقوا الله واطيعون , واتقوا الذي امدكم بما تعلمون , أمدكم بأنعام وبنين وجنات وعيون اني أخاف عليكم عذاب يوم عظيم ) .

ووصل ذلك بكلام جزل وقول فصل ذم فيه السرف والترف واضاعة اموال الامة في زخرفة القصور
ووصله بقوله ودموعه تنحدر من لحيته : والله يا امير المؤمنين ما ظننت ان الشيطان اخزاه الله يتمكن منك هذا التمكن حتى انزلك منازل الكافرين فجعلت قرامد بيتك من الذهب والفضة والله تعالى يقول
( ولولا ان يكون الناس أمة واحدة لجعلنا لمن يكفر بالرحمن لبيوتهم سقفا من فضة ومعارج عليها يظهرون ,ولبيوتهم ابوابا وسررا عليها يتكئون , وزخرفا , وان كل ذلك لمّا متاع الحياة الدنيا والأخرة عند ربك للمتقين ) .

ووصله بقوله تعالى (أفمن أسس بنيانه على شفا جرف هار فنهار به في نار جهنم , والله لا يهدي القوم الظالمين , لا يزال بنيانهم الذي بنوا ريبة في قلوبهم الا ان تقطع قلوبهم والله حكيم عليم ) .

وما زال في مثل هذا حتى نسي الناس الخليفة ونسوا الاحتفال وصغت القلوب الى الله وصفت النفوس لله وارتجّ المسجد بالبكاء .
فلما قضيت الصلاة انصرف الخليفة مغضبا
وقال لأبنه : أرأيت جرأته علينا , والله لا صليت خلفه الجمعة ابدا
. قال له ابنه الحكم : وما يمنعك من عزله ؟
فرجع الخليفة الى نفسه وقال : ويحك أمثل منذر ابن سعيد في فضله وورعه وعلمه يعزل في ارضاء نفس ناكبة عن سبيل الرشد ؟
اني لأستحي من الله ان أجعل بيني وبينه اماما غيره ولكنه قسم سبق ,
فأمر بنقض الذهب والفضة من القصر .

وهاكم موقف آخر من مواقفه مع الناصر :
أراد الناصر ان يبني قصرا لأحدى نسائه وكان بجوار المكان دار صغيرة وحمام لأيتام تحت ولاية القاضي فطلب شراءه
فقالوا : انه لا يباع الا بأذن القاضي ,
فسأله بيعه فقال : لا , الا باحدى ثلاث حاجة الايتام او رهن البناء او غبطة الثمن .

فارسل الخليفة خبراء قدروها بثمن لم يعجب القاضي فأباه وأظهر الخليفة العدول عنهما والزهد فيهما , وخاف القاضي ان يأخذهما جبرا ,
فأمر بهدم الدار والحمام وباع الانقاض بأكثر من ما قدر الخبراء , وعزّ ذلك على الخليفة
وقال له : وما دعاك الى ذلك ؟

قال أخذت بقوله تعالى ( أما السفينة فكانت لمساكين يعملون في البحر فاردت ان اعيبها وكان وراءهم يأخذ كل سفينة غصبا ).
لقد بعت الانقاض بأكثر مما قدرت للدار والحمام وبقيت للأيتام الارض فلان اشترها بما تراه لها من الثمن .

قال الخليفة : انا اولى ان انقاد الى الحق فجزاك الله عنا وعن امتك خيرا .

يا أيها السادة :
اذا اردتم ان تعرفوا من اين جاءته هذه الهيبة في الصدور , وهذه الجلالة في النفوس , وهذه المنزلة العظيمة عند الخليفة والناس ,
فاعلموا انها ما جاءت الا من اخلاصه لله , وخوفه منه , وعبادته لله , واتصاله به , ان من خاف الله خافه كل شيء ,
ومن كان مع الله جعل الخلق كلهم معه , ومن أطاب مطعمه ومشربه استجاب الله دعاءه .

الحياة أمل
2013-05-25, 02:15 AM
[...
موضوع رآئع
جزآك ربي كل خير
وبآرك فيك حيث كنت
::

بنت الحواء
2013-05-25, 10:46 AM
بارك الله فيك
و
جزاك الله الجنة