المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يكره الزواج من المرأة ذات الجمال البارع لأنها تزهو به وتتطلع إليها أعين الفجرة


ابو الزبير الموصلي
2013-05-25, 01:51 PM
قال الإمام الهيتمي رحمه الله في تحفة المحتاج في شرح المنهاج :

نَعَمْ تُكْرَهُ ذَاتُ الْجَمَالِ الْبَارِعِ ؛ لِأَنَّهَا تَزْهُو بِهِ وَتَتَطَلَّعُ إلَيْهَا أَعْيَنُ الْفَجَرَةِ ، وَمِنْ ثَمَّ قَالَ أَحْمَدُ :
مَا سَلِمَتْ أَيْ مِنْ فِتْنَةٍ ، أَوْ تَطَلُّعِ فَاجِرٍ إلَيْهَا ، أَوْ تقوله عَلَيْهَا ذَاتُ جَمَالٍ أَيْ بَارِعٍ قط .

منقول من خالد الشافعي

ابو الزبير الموصلي
2013-05-25, 01:52 PM
قال الإمام المناوي رحمه الله في فيض القدير شرح الجامع الصغير :

ومن ثم كره نكاح ذات الجمال البارع لما ينشأ عنه من شدة التيه والإدلال والعجب والتحكم في المقال ، وقد قيل : من بسطه الإدلال قبضه الإذلال .

وقال في موضع آخر :

وقد كرهوا شدة الجمال البارع لما يحدث عنه من شدة الإدلال المؤدي إلى قبضة الإذلال

وقد قيل : آفة الجمال أي البارع الخيلاء .
وفي مغني المحتاج إلى معرفة معاني ألفاظ المنهاج للشيخ محمد الخطيب الشربيني :

قال الماوردي : لكنهم كرهوا ذات الجمال البارع ، فإنها تزهو بجمالها ، وإن الإمام أحمد قال لبعض أصحابه : ولا تغال في المليحة فإنها قل أن تسلم لك .

ابو الزبير الموصلي
2013-05-25, 01:53 PM
كما أن الجمال الفائق في حد ذاته قد يكون نقمة على الفتاة حين يسوقها إلى التبرج والسفور وإثارة الشهوات، أو الإدلال به على الزوج؛ فإن كثيراً من الجميلات متعثرات في حياتهن الزوجية؛ ولهذا لم يكن العرب الأوائل يستحبون الجمال البارع في الزوجة مخافة الفتنة بها، وشدة الإدلال، وبلوى المنافسة والتنازع، كما أن الفتاة الجميلة بقدر ما تُولِّد من الحب والميل في قلوب الرجال، فإنها - في الجانب الآخر- تولِّد من الحقد والكراهية في قلوب النساء، فليس الجمال دائماً في صالح الفتاة، ومن القواعد المعلومة أن: "النِّعمة بقدر النِّقمة".

منقول من موقع الألوكة .

ابو الزبير الموصلي
2013-05-25, 01:55 PM
منقول من خالد الشافعي
تنبيه : كلامنا منصب على الجمال البارع خلافا للجمال المقبول ، أو المعقول ، أو المتوسط .


وقد وردت بعض الأحاديث الصحيحة تتكلم عن الجمال المقبول ، أو المعقول وهي كالتالي :

5609 - خير النساء التي تسره إذا نظر و تطيعه إذا أمر و لا تخالفه في نفسها و لا مالها بما يكره .
تخريج السيوطي
( حم ن ك ) عن أبي هريرة .
تحقيق الألباني
( صحيح ) انظر حديث رقم : 3298 في صحيح الجامع .

5610 - خير النساء من تسرك إذا أبصرت و تطيعك إذا أمرت و تحفظ غيبتك في نفسها و مالك .
تخريج السيوطي
( طب ) عن عبدالله بن سلام .
تحقيق الألباني
( صحيح ) انظر حديث رقم : 3299 في صحيح الجامع .

وفي فيض القدير شرح الجامع الصغير : ( خير النساء التي تسره ) يعني زوجها ( إذا نظر ) لأن ذات الجمال عنده عون له على عفته ودينه .

ابو الزبير الموصلي
2013-05-25, 01:55 PM
ينبغي أن نوضح أن الشريعة الإسلامية إنما حثت على طلب الزوجة الصالحة ذات الدين، وكذلك الزوج الصالح صاحب الدين المستقيم ، فالدين هو المقصد الأول والرئيس ، وغيره من الصفات كالجمال والمال والحسب والنسب إنما هي تابعة ، ليست مذمومة في نفسها ، ولا هي مقصودة بالأساس ، ولكنها صفات تكميلية إذا وجدت فهي الغنيمة الكاملة ، وإذا لم توجد فالدين معيار كل خير .


منقول .

ابو الزبير الموصلي
2013-05-25, 01:56 PM
لقد سمعت الشيخ الحويني وهو يتكلم عن سارة زوجة ابراهيم عليه السلام,وكيف افتتن بها ملك مصر الذي كان من عادته أنه لا يأخذ أخت الاخ بعكس زوجة الرجل,ولكنه حينما راى سارة,وكانت بارعة الجمال,خالف عادته,وأخذها من ابراهيم عليه السلام,فلما اراد أن يمد يده اليها شلت,ثم طلب منها .. القصة بطولها.

ابو الزبير الموصلي
2013-05-25, 01:59 PM
منقول من الشيخ علي الحلبي


في ترجمة ( أبي الحسن علي بن محمد بن أحمد بن الحسن البغدادي، الواعظ ) من "سير أعلام النبلاء":

"أَنَّهُ كانَ يَحضُرُ مَجْلِسَه رِجَالٌ وَنسَاءٌ، فَكَانَ يَجعَلُ عَلَى وَجهِهِ بُرْقُعاً خوَفاً أَنْ يَفتَتِن بِهِ النَّاس مِنْ حُسن وَجْهه"!!!

العراقي
2013-05-25, 02:02 PM
بارك الله فيك اخي ابو الزبير على ما قدمت
نسأل الله ان يحفظ جميع اعراض المسلمين

ـآليآسمين
2013-05-25, 02:21 PM
نسأل الله أن يُجّملنا بزينة ـآلحيآء و أخلآق ـآلآسلآمـ
.. ابا الزبير ..
جزاك الله خيرا و بارك الله فيكـ
نسأل الله ان يُجّمل حيآتكمـ بـآلطآعآتـــ
آسعدكم الرحمن
:111: