المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ( والله لئن لم ترجع لأروحنّ لك بمروحة من المرابطين )


ام عبد المجيد
2013-05-26, 09:44 AM
أرسل "ألفونسو السادس" حاكم "قشتالة" وزيرًا يهوديًا على رأس وفد إلى إِشْبِيلِيّة لأخذ الجزية كالمعتاد،
فذهب الوفد إلى المعتمد على الله بن عباد
وحين أخرج له الجزية وجد الوزير اليهودي يقول له متبجحًا: إن لي طلبًا آخر غير الجزية

فتساءل (المعتم...د على الله) عن هذا الطلب :23:
وفي صلف وغرور وإساءة أدب أجابه الوزير اليهودي بقوله: إن زوجة "ألفونسو السادس" ستضع قريبًا، وألفونسو السادس يريد منك أن تجعل زوجته تلد في مسجد قرطبة.

تعجب المعتمد على الله وسأله عن هذا الطلب الغريب الذي لم يتعوده
فقال له الوزير اليهودي في ردّ يمثل قمّة في التحدي ولا يقل إساءة وتبجحًا عن سابقه: لقد قال قساوسة "قشتالة" لألفونسو السادس إنه لو ولد لك ولد في أكبر مساجد المسلمين دانت لك السيطرة عليهم.

فأخذت الغيرة المعتمد على الله، فرفض هذا الطلب المزري ووافق على دفع الجزية فقط،
فما كان من الوزير اليهودي إلا أن أساء الأدب وسبّه في حضرة وزرائه. وبنخوة قام المعتمد على الله وأمسك بالوزير اليهودي وقطع رأسه،
ثم اعتقل بقية الوفد، ثم أرسل رسالة إلى ألفونسو السادس مفادها أنه لن يدفع الجزية ولن يحدث أن تلد زوجتك في مسجد قرطبة.

جنّ جنون ألفونسو السادس، وعلى الفور جمع جيشه وأتى بحدّه وحديده،
فأحرق كل القرى حول حصن إِشْبِيلِيّة الكبير، وحاصر البلاد، وطال الحصار
فأرسل إلى المعتمد على الله: إن لم تفتح سأستأصل خبركم.
طاول "المعتمد على الله" في التحصن خوفًا من نتيجة فكّ هذا الحصار، وفي محاولة لبثّ الهزيمة النفسية في قلوب المسلمين
والفتّ في عضدهم أرسل ألفونسو السادس رسالة قبيحة أخرى إلى المعتمد على الله بن عباد
يقول فيها: إن الذباب قد آذاني حول مدينتك، فإن أردت أن ترسل لي مروحة أروح بها عن نفسي فافعل.

يريد وبكل كبرياء وغرور أن يخبره أن أكثر ما يضايقه في هذا الحصار هو الذباب أو البعوض، أما أنت وجيشك وأمتك وحصونك فهي أهون عندي منه.
فأخذ "المعتمد على الله بن عباد" الرسالةَ وقلبها وكتب على ظهرها ردًا وأرسله إلى "ألفونسو السادس"...
لم يكن هذا الردّ طويلًا، إنه لا يكاد يتعدى السطر الواحد فقط :23:
وما إن قرأه "ألفونسو السادس" حتى تَمَلّكهُ الخوف والرعب والفزع وأخذ جيشه، ورجع من حيث أتى.. :23::23:

فحين أرسل "ألفونسو السادس" رسالته المهينة إلى "المعتمد على الله بن عباد" يطلب منه متهكمًا مروحةً يروّح بها عن نفسه،
أخذها "المعتمد على الله" وقلبها ثم كتب على ظهرها:

والله لئن لم ترجع لأروحنّ لك بمروحة من المرابطين.

طوبى للغرباء
2013-05-26, 11:34 AM
لاتكون العزة والغلبة لنا الا بالتمسك بكتاب الله وسنة نبيه
عليه السلام
وبارك الله بك اختي الكريمة ام عبدالمجيد

الحياة أمل
2013-05-27, 06:40 PM
[...
وإن مرت بالمسلمين مرحلة من الضعف
لكنهآ لآ تدوم بحمد الله
فالإسلآم عزيز ~ ومن تمسك به طآله من عزه
بآرك ربي فيك على جميل انتقآءك
أسعدك الرحمن في الدآرين
::/

بنت الحواء
2013-05-27, 10:19 PM
جزاكم الله خيرا ونفع بكم
بارك الله فيكم