المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشهيـــــــــــــد


ام عبد المجيد
2013-05-26, 11:39 PM
بســـــــــــــــــم الله الرحمن الرحيــــــــــــــــم
وردت كلمة الشهيد ومشتقاتها في القرآن الكريم (55) مرة . ومعناها اللغوي : الحاضر .
وأما في الاصطلاح فهو : من قتل في سبيل الله صابرا محتسبا مقبلا غير مدبر وللعلماء اقوال كثيرة في حق الشهيد يرويها ابن حجر في كتاب الجهاد في كتابه (فتح الباري) منها :
- لأن الشهيد حي فكأنما روحه شاهدة اي حاضرة .
- لأن الله يشهد عند خروج روحه ما اعدّ له من الكرامة بالقتل .
- لأن الله وملائكته يشهدون له بالجنة ويشهد له بالامان من النار.
_ لأن الملائكة تشهد له بحسن الخاتمة .
_ لأن الانبياء يشهدون له بحسن الاتباع .
_ لأن الله يشهد له بحسن النية .

وأما الفخر الرازي فيقول : بأن الشهيد هو الفعيل بمعنى الفاعل , وهو يشهد بصحة دين الله تعالى تارة بالحجة والبيان وأخرى بالسيف والسنان ..
ويقال للمقتول في سبيل الله شهيد , لأنه بذل نفسه في نصرة دين الله , ولشهادته له بأنه هو الحق وما سواه هو الباطل .* مفاتيح الغيب للرازي *.

وأما القرطبي فيقول في التذكرة : الشهداء هم العدول وأهل العدالة في الدنيا والآخرة وهم القائمون بما أوجب الحق سبحانه عليهم في الدنيا .

مرتبة الشهيد :
في القرآن الكريم قال تعالى (ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبييّن والصّدّيقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا . ذلك الفضل من الله وكفى بالله عليما ) *النساء* . وهنا بين الله تعالى أن منزلة الشهداء هي الثالثة بعد الانبياء والصديقين فلله درها من منزلة .
قال البيضاوي مفسرا مقام الشهداء هنا ( الشهداء الذين أدى لهم الحرص على الطاعة والجد في اظهار الحق حتى بذلوا مهجهم في اعلاء كلمة الله ) .

آيات كريمات عن الشهادة والشهيد :
كثيرة هي الآيات الكريمة التي تحدثت عن الصفوة المختارة من عباد الله تعالى الذين جادوا بالارواح في الدنيا ليرتقوا في الآخرة الى بلاد الافراح ومراقي الفلاح ......
منها قوله تعالى ( ولا تحسبنّ الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون . فرحين بما آتاهم الله من فضله )*آل عمران* .
وقوله تعالى (لا يستوي القاعدون من المؤمنين غير أولي الضرر والمجاهدون في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم فضّل الله المجاهدين بأموالهم وأنفسهم على القاعدين درجة وكلا وعد الله الحسنى وفضّ الله المجاهدين على القاعدين أجرا عظيما . درجات منه ومغفرة ورحمة وكان الله غفورا رحيما ) *النساء* .
درجات ...... مغفرة ...... رحمة ....... اللهم لا تحرمنا الشهادة في سبيلك .

ماورد من الاحاديث عن الشهادة والشهيد :
السنة أوردت أحاديث كثيرة في مناقب الاستشهاد والشهداء وهذا قبس من النور الوضاء :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ان للشهيد عند الله سبع خصال :
- يغفر له في أول دفعة من دمه .
- ويرى مقعده من الجنة .
- ويحلى حلة الايمان .
- ويجار من عذاب القبر .
- ويأمن من الفزع الاكبر .
- ويوضع على رأسه تاج الوقار , الياقوتة منه خير من الدنيا وما فيها , ويزوج اثنتين وسبعين زوجة من الحور العين .
- ويشفع في سبعين انسان من أقاربه . *رواه احمد والطبراني* .

وعن راشد ابن سعد رضي الله عنه عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أن رجلا قال : يا رسول الله ما بال المؤمنين يفتنون في قبورهم الا الشهيد ؟ قال : كفى ببارقة السيوف على رأسه فتنة . *رواه النسائي _ صحيح* .

كرامة المجاهدين والشهداء :
طريق الجهاد مزروع بالاشواك , كثير العقبات متنوع الصعوبات محفوف بالمكاره والشدائد , لكنه سبيل قليل من البشر في مصاف السابقين ومع النبيين والصالحين وهم علية القوم , وصفوة الخلق بعد الانبياء والصديقين , انه طريق الشهداء , وهذا بعض ما اعد الله لأولئك الصفوة :
1- لهم اعظم الاجر :
قال نبينا صلى الله عليه وسلم ( موقف ساعة في سبيل الله خير من قيام ليلة القدر عند الحجر الاسود )
*رواه ابن حبان في صحيحه والبيهقي* .
وقال عليه الصلاة والسلام (مقام الرجل في سبيل الله أفضل من عبادة ستين سنة ) *رواه الطبراني والحاكم_ صحيح* .
2- عملهم جار وهو افضل الاعمال :
قال نبينا عليه الصلاة والسلام ( رباط يوم وليلة خير من صيام شهر وقيامه , وان مات جرى عمله الذي كان يعمل , وأجري عليه رزقه وأمن من الفتّان ) * رواه مسلم *, وفي رواية الطبراني زاد (وبعث يوم القيامة شهيدا ) . ننوه على قوله صلى الله عليه وسلم (أجري عليه رزقه ) ان الشهادة افضل مشروع تجاري لمن يخشى فوات الرزق .
3- محجوبون عن النار :
قال نبينا صلى الله عليه وسلم (من رابط يوم في سبيل الله جعل الله بينه وبين النار سبع خنادق كل خندق كسبع سماوات وسبع أرضين ) *رواه الطبراني* .
اللهم انا نسألك الشهادة في سبيلك

العراقي
2013-05-27, 12:43 AM
نسأل الله ان يجعلنا من الشهداء

بارك الله فيك على التذكير بهذا الفضل العظيم
وفيه حث للناس على عدم الركون والتهاون في الجهاد
فان عاش سيعيش منتصرا , وان مات فهو شهيد وله من الفضل ما لا يعلمه الا الله

الحياة أمل
2013-05-27, 04:43 AM
[...
هي منزلة سآمية
ودرجة عآلية
من سألهآ الله بصدق ~ بلغه الله منآزل الشهدآء
ولو مآت على فرآشه !

بآرك الرحمن فيك على جميل طرحك
حفظك الله من كل سوء
::/

بنت الحواء
2013-05-27, 08:39 PM
جزاك الله خيرا
بارك الله فيكم ووفقكم وسدد خطاكم