المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الصدر يكشف المهمة الاساسية لحزب الله بسوريا


ام عبد المجيد
2013-05-28, 03:20 PM
أفادت معلومات سرية متداولة بين الأوساط الشيعية العراقية أن كتائب "حزب الله" اللبناني تتولى عمليات التطهير المذهبي ضد أهل السنة بسوريا في مناطق عدة؛ بينها ريف حمص وريف دمشق ومناطق في الساحل السوري المحيطة بمدينتي اللاذقية وبانياس.

وذكر قيادي بارز في تيار الشيعي مقتدى الصدر أمس أن رئيس النظام السوري بشار الأسد وبشراكة القيادة الإيرانية قد فوضا "حزب الله" منذ فترة قصيرة بالإشراف بالكامل على ملف الجماعات الإسلامية السنية في سوريا، ومنحه كل الصلاحيات على الأرض لتطهير مئات القرى والمدن التي تؤوي السنة، بالإضافة إلى إصدار أوامر للحزب بمعاقبة تلك القرى والبلدان على اعتبار أن الإسلاميين السنة ينتمون إليها.

وفي حديثه لصحيفة السياسية، عزا القيادي الصدري هذا التكليف من النظامين السوري والإيراني لـ"حزب الله" لتولي تطهير القرى والبلدات السنية إلى سببين رئيسيين: الأول يتعلق بأن العملية تحتاج إلى رجال عقائديين لا يفشون سر عمليات القتل الطائفي في المستقبل فيما إذا تغيرت الظروف والمعطيات وجرت عمليات تحقيق دولية, وبالتالي هناك عدم ثقة بـ"شبيحة" الأسد التي ربما تكون مخترقة أو بسبب المال يمكن أن تفشي أسرار هذه العمليات.

أما السبب الثاني؛ فيرتبط بكون "حزب الله" قوة شيعية نقية بالكامل، بخلاف الشبيحة من العناصر الأمنية والاستخباراتية السورية الذين يضمون في صفوفهم سوريين من طوائف عدة, رغم أن غالبيتها من العلويين، ولسرية عملية التطهير المذهبي وخطورتها وتداعياتها على المستوى الدولي تم الاعتماد على القوة التابعة لـ"حزب الله" حصرًا.

ويكشف تصريح القيادي الشيعي أن بشار قد بدل إستراتيجيته؛ إذ كان في السابق يحذر أتباعه من أي أعمال تجلب له أي اتهام بالضلوع في حرب طائفية، إلا أنه الآن أصبح مؤيدًا لها كأحد الخيارات المتاحة للضغط على خصومه في الداخل وفي محيطه الإقليمي لإجبار الجميع على قبول صيغة معينة لحل سياسي.

وأضاف القيادي في التيار الصدري أن حسن نصر الله وعد الأسد خلال لقاءين سريين بينهما في دمشق, الأول عقد نهاية العام الماضي والثاني عقد في فبراير الماضي, بتخليص سوريا من كل الجماعات السلفية؛ لأن الهدف من عملية التطهير المذهبي هو القضاء عسكريًّا على هذه الجماعات السنية، في إطار رؤية إستراتيجية ترى أن تدمير القواعد الاجتماعية لهذه الجماعات , سيسهم في انكفائها.

ولفت إلى أن هناك قناعة لدى إيران ونظام بشار في أن القضاء على الثورة السورية يبدأ من القضاء على الجماعات الإسلامية السنية أو توجيه ضربات مدمرة لها ميدانيًّا ومعنويًّا، وهو ما يفسر تصاعد قتل وتهجير السنة في قرى بانياس واللاذقية في الأيام الماضية.

وأشار إلى أن من بين أهم أهداف تحركات "حزب الله" لتنفيذ عمليات التطهير المذهبي في سوريا, منع تفاقم الانقسامات داخل الطائفة العلوية التي يعتمد عليها الأسد في ضمان ولاء قطاعات واسعة من الجيش والقوات الأمنية؛ لأن في جر الثورة السورية إلى مرحلة الاقتتال الطائفي الواسع تعزيزًا لقوة الموقف الميداني والسياسي للنظام السوري، على الأقل في الفترة الراهنة التي يواجه فيها خطر تسليح المعارضة السورية أو احتمال تدخل عسكري غربي محدود بسبب الاتهامات باستعمال أسلحة كيماوية.

واتهم القيادي الصدري جماعة "عصائب أهل الحق" العراقية بزعامة قيس الخزعلي بالتورط في عمليات القتل والاغتيالات الطائفية في سوريا، في ضوء معلومات تؤكد أنه أرسل ما بين 500 و600 عنصر مدرب لهذه المهمة للانضمام إلى كتائب "حزب الله" المعنية بعمليات ملاحقة الجماعات السلفية وتطهير البلدات السورية منها، وقتل السكان المؤيدين لهم.

بنت الحواء
2013-05-31, 02:41 PM
جزاك الله خيرا
بارك الله فيك ورفع قدرك
اثابك الله الفردوس الاعلى