المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا شيخ عبد الملك السعدي! دع الأمر لأهله


عبد الله الدليمي
2013-05-29, 08:14 AM
يا شيخ عبد الملك السعدي! دع الأمر لأهله




http://www.alqadisiyya3.com/q3/images/rtee.jpg




بقلم: عبد الله الدليمي – خاص بالقادسية




قرأت في أحد مواقع الفيسبوك هذا النص المقتبس من مقال للكاتب مقداد الحمداني نشره موقع (مرسى الأخبار) (*):


"في يوم الخميس الذي سبق جمعة الفرصة الأخيرة، بتاريخ 8/3/2013م، قرر قادة الاعتصام تسمية الجمعة: جمعة الفرصة الأخيرة، وقد اعترض أحمد بن عبد الملك السعدي على التسمية، وقال بأن والده لا يرضى بذلك وغادر مكان الاجتماع، فغضب الشيخ سعيد اللافي من ذلك، وقال: ” واين هم ال السعدي هل وقفوا معنا في حر او برد هل ساعدونا في شئ"، وروى للحاضرين تفاصيل اتصاله الهاتفي بعبد الملك السعدي، حيث بيّن له بأن الأمر طال، والناس بدأت بالتذمر من مماطلة الحكومة، ومن تعطل مصالحهم من غير نتيجة تذكر، فكان جواب عبد الملك السعدي: عليكم بتهديد الحكومة بأنكم سوف تضعون مبردات في الخيم حتى يستمر اعتصامكم طيلة الصيف!! فرد عليه الشيخ اللافي وإذا لم تستجب الحكومة، فقال السعدي عليكم حينها أن تطلبوا من الناس العودة إلى بيوتهم وفض الاعتصام، وقد فعلتم ما عليكم، فقال الشيخ سعيد اللافي: وماذا عن مذكرات إلقاء القبض، فقال السعدي: فاوضوا الحكومة بإلغاء المذكرات مقابل فض الاعتصام، فقال اللافي: وماذا عن النساء في السجون، وغيرها من الطلبات، فقال السعدي: أرسلوا شخصا يتفاوض مع المالكي ".


واضاف الكاتب، ان "الحوار السابق عليه شهود كثير، منهم عدنان مشعل، رئيس اللجنة التنسيقية في الرمادي، الذي أراد التأكد من مصداقية كلام الشيخ سعيد اللافي، واتصل بنفسه بعبد الملك السعدي، وسمع منه الكلام نفسه، وقد أراد الشيخ سعيد اللافي أن يصعد المنصة ويفضح عبد الملك السعدي لولا أن بعض المشايخ رأوا بأن هذا الأمر قد يثير الفتنة الآن، وربما المطلوب هو إثارة الفتنة حتى تفشل التظاهرات، ولذلك كتموا هذا الأمر..." (انتهى).


في الحقيقة لم أستغرب مثل ذلك من الشيخ عبد الملك السعدي – قياسا على ما سبق منه من تخبطات؛ لكني أردت التثبت من صحة محتوى المكالمة الهاتفية قبل نشره والتعليق عليه. فطلبت من أحد الثقات المقربين من الشيخ الدكتور عدنان مشعل الذي ورد ذكره في المقال آنفا أن يعرض عليه الموضوع ليؤكده أو ينفيه، فكان هذا رده بالنص:


"نعم، الموضوع صحيح... كنا قبل أكثر من شهر جالسين بخيمة خاصة وكنت أحدهم مع الشيخ سعيد والشيخ عدنان وآخرون.. فكان النقاش ساخناً فاضطر الشيخ سعيد إلى أن يفصح ويبوح بموقف الشيخ عبد الملك فقال حصل بيني وبين الشيخ عبد الملك اتصال لآخذ رأيه في ما يجري في الساحة فكانت ردوده عليّ كما مذكور بالمقالة تماماً... ويردف الشيخ سعيد بقوله: فأخبرت الشيخ عدنان بموقف وردود الشيخ عبد الملك... فاستغرب الشيخ عدنان كثيراً وطلبت منه أن يتصل بشيخ عبد الملك ويسأله بنفسه عن نفس الموضوع ونفس الأسئلة التي سألته عنها، حتى لا يقول الناس هذا الكلام ممكن أن الشيخ سعيد اختلقه واتهم به الشيخ عبد الملك... فكان جواب الشيخ عبد الملك لشيخ عدنان نفس الرد.....وأضاف الشيخ سعيد: وهذا شيخ عدنان بإمكانكم التثبت منه..... فالتفتنا جميعاً إلى شيخ عدنان الذي تبسم بألم مع هز رأسه إلى أسفل تأييداً لشيخ سعيد".


حلول الشيخ (الحكيمة)!


سألخص هنا أربعة الحلول التي تفتقت عنها ذهنية الشيخ عبد الملك – مع التعليق:


أولا: "عليكم بتهديد الحكومة بأنكم سوف تضعون مبردات في الخيم حتى يستمر اعتصامكم طيلة الصيف "


لا يا شيخ! تهديد باستخدام المبردات (مرة وحدة)؟! ما هذا التهور والعنف غير المبرر؟ ألا يعد ذلك إلقاءً للنفس بالتهلكة؟


لا أدري ما الذي يضير الحكومة إن وضع المعتصمون مبردات في الصحراء وواصلوا اعتصاماتهم لمدة 60 سنة جيلا بعد جيل؟


وهل معنى ذلك أنهم إذا وضعوا مكيفات National فإن سقوط الحكومة سيكون أسرع؟


ثانيا: لاحظ – عزيزي السني المسكين- أن الشيخ لم يكتف بطرح الخيار الأول (الاستراتيجي جدا)، بل مارس مهاراته "القيادية" ووضع خطة بديلة (PLAN B) مفادها أنه في حالة فشل الخيار الأول (المرعب) ولم تستجب الحكومة فـ "عليكم حينها أن تطلبوا من الناس العودة إلى بيوتهم وفض الاعتصام، وقد فعلتم ما عليكم."


الله أكبر! ينصر دينك يا شيخ على هذه الحكمة! لكنك لم تفصل في هذه المسألة الخطيرة: هل تبيح لهم نقل المبردات كاملة أم (تفصيخا)؟ وإن كان التفصيخ أولى (وأحوط وجوبا)، فهل يستحب لهم وضع لاصق على كل "ماطور" وواتر بم" يحمل اسم صاحب المبردة؟ ثم ما حكم الليف في هذه الحالة؟ هل يجوز نقله بعد الغسل أم قبله؟


ثالثا: أما الحل الذي ابتكره بشأن مذكرات القبض فهو: "فاوضوا الحكومة بإلغاء المذكرات مقابل فض الاعتصام.."


عجبا! ما هذه الهمة العالية والطموح المفرط في السمو؟ ألا ترى ياشيخنا أن في ذلك تعجيزا للخصم يحول دون نيل "الحقوق"؟


ثم لنفترض أن الحكومة وافقت على إلغاء مذكرات القبض مقابل فض الاعتصام، وماذا عن المظالم التي أخرجت الملايين إلى العراء تحت البرد والحر تاركين أسرهم ومصالحهم؟


رابعا: أما بشأن "النساء في السجون وغيرها من الطلبات" فيأتي الحل (الحارق - خارق) من الشيخ: "أرسلوا شخصا يتفاوض مع المالكي".
بس.. وعاشوا عيشة سعيدة!!


ألف مبروك - يا أهل السنة- الشيخ حل كل مشاكلكم في مكالمة هاتفية.. قوموا إلى بيوتكم يرحمكم الله.. وشايفين ألف خير. بس ما اوصيكم.. ماكو داعي للرمي.. لأنه أولا خطر عالناس، وثانيا تبذير، وثالثا فوگاكم ويرات).


أهكذا بكل بساطة، وبعد كل هذه الجهود، تريد من المعتصمين أن يعودوا إلى بيوتهم بخفي حنين؟! ثم هل سيكون المعتصمون قد فعلوا ما عليهم فعلا بمجرد الخروج إلى العراء وملء الفضاء بالهتافات والخطب والدبكات؟



وماذا عن خيارات المعتصمين التي حددوها؟ إلم يعجبك منها أي خيار؟


أليس المنتظر منك – وأنت العلامة والمرجع – أن تدل الثائرين على هدف استرايتجي ينقل حراكهم خطوة إلى الأمام بدلاً من هذه الأهداف الآنية الجزئية الترقيعية، والتي - وإن تحققت - فلا ضمان للحفاظ عليها بدون الإقليم؟


لقد صدعت رؤوس المعتصمين وأنت تحثهم على الابتعاد عن "الطائفية" والمحافظة على سلمية اعتصامهم والتقرب إلى "الله" بالوطنية، وقد فعلوا.. أفتدعوهم اليوم إلى فض الاعتصام بدلاً من تصحيح البوصلة وإرشادهم إلى السبل الكفيلة بتحقيق الأهداف؟


أختم مقالي بندائين للشيخين سعيد والسعدي:


يا شيخ سعيد! أظن، بعد هذه المكالمة المؤلمة مع الشيخ السعدي وبعد فترة نصف سنة تقريبا من تخبطه، أن الأوان قد آن لك ولغيرك من قادة الاعتصامات وجماهيرها أن تدركوا أنه ليس أهلاً لهذا الدور الذي أقحم نفسه فيه.



لكني أتفهم رجوعك إليه وربطه بالجماهير لأنه في نظرهم مرجع لا يجب تجاهل (توجيهاته).. أما وقد تبين لك خلو وفاضه من أي صفة قيادية أو حنكة سياسية فيجب وضع حد للتعويل عليه لكي لا يزداد تخبطا فيعبث بمصير هذه الملايين الثائرة.


ثم إن من الواضح - من خلال أسئلتك للشيخ وهواجسك التي نقلتها له - أنك أوعى منه بأضعاف، رغم أنه يكبرك بأضعاف.*


أما للشيخ عبد الملك، فأقول: بالله عليك يا شيخ.. المرحلة لا تحتمل الارتجالات والتصرفات الفردية غير المدروسة. ولا يغرنك لقب أو مسمى أضفاه الناس عليك في ظل غياب مستحقه.



دعك في تخصصك لكي يستفيد من علمك من لا يملك إنترنت ولا يعرف Google .. وليس بمتناوله إلا هاتف وقناة تظهر عليها، ليتصل بك في أمر يخص الطلاق أو البيوع أو المواريث أو دماء الحيض والنفاس.. أما دماء أهل السنة فليست من اختصاصك.



اتق الله فينا ودع الأمر لأهله... ورحم الله امرءا عرف قدر نفسه.

ابو الزبير الموصلي
2013-05-29, 08:33 AM
جزاك الله خيرا كلام في كبد الموضوع اسال الله ان يفتح عليك ويوسع لك

أبو اسامة العراقي
2013-05-30, 12:30 AM
الحذر الحذر ممن يسير خلف السعدي وامثاله,فهم الذين يلبسون مسوح نصوح ليصدوا عن عز اهل هذا الدين,ووالله لولا انهم قد وورطوا بهذه العمامة لما لبسوها,

العراقي
2013-05-30, 01:51 AM
بارك الله فيك
نسأل الله ان يهيء لنا من امرنا رشدا
وان يهدي الشيخ السعدي وقادة اهل السنة لما فيه خير المسلمين

كلنا نعلم ان موقع الشيخ عبدالملك حالياً يحتاج الى ان يكون الشخص عالم ديني كبير وان تكون له دراية ومعرفة واسعه بالسياسه
والشيخ عبدالملك ليس له اي خبرة في السياسة
والمصادر التي تخبره بالامور والتطورات كلها محل ريبه ( دون الخوض في تفاصيل هذه المصادر فكلنا يعرف من هم المؤثرون على الشيخ )

وفقكم الله للخير

عبد الله الدليمي
2013-05-30, 08:12 AM
الأخوين العزيزين الموصلي والعراقي: شكر الله لكما تفاعلكما ومساندتكما.. بوركتما

بنت الحواء
2013-05-31, 02:33 PM
جزاك الله خيرا
بارك الله فيك ورفع قدرك
اثابك الله الفردوس الاعلى