المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لا يمكن أن يكون تقارب بين اهل السنة والرافضة


أبو اسامة العراقي
2013-05-30, 01:40 PM
لا يمكن أن يكون هناك تقارب بين أهل السنة والرافضة

معلوم لذوي الفطرة السليمة أن أساس النجاة للناس في الآخرة متعلق بعقيدة صحيحة سليمة من الشرك والبدع, فكيف يمكن التقريب بين عقيدة الحق وعقيدة الرافضة التي ذكرناها آنفًا؟ :23:

فبالله عليكم كيف يتقرب منهم عمليا بعقيدة لو أخذنا ببعض ما امتازت به ضلالاتهم وكفرياتهم لكنا في الهلاك والخسران الديني؟! فالدين جاء لنجاة العباد بما أراد رب العباد, فكيف تحصل النجاة الأخروية بدون مقدمات مبنية على عقيدة صحيحة سليمة؟ :23:

فكما يقال: صحة المقدمات تستلزم صحة نتائجها, وفسادها يؤدي لفساد نتائجها.

ولو ادعى مدع أنهم موافقون لنا في أصل الاعتقاد المنجي من عذاب الله فهذا عندهم حينئذ إما؛ من باب عقيدة التقية التي يدينون بها حال استضعافهم مع أهل السنة, أو يكونون بهذا الاتفاق العقدي معنا على مذهب الحق والصراط المستقيم، فيخرجوا حينئذ من وصف الرافضة وضلالاتهم, وعلى هذا فلا يسمى مثل هذا تقاربًا, بل ترجيعًا وعودةً وإنابةً منهم للحق المبين.

ولما تقدم أقول:

إنه لا يمكن أن يكون هناك أدنى تقارب عقدي وفكري بين أهل السنة وبين الروافض, وقد رأينا نتيجة التقارب مع الرافضة عبر التاريخ من خلال تقريب الخلفاء العباسيين للرافضة وجعلهم لهم وزراء وقادةً - كابن العلقمي ونصير الدين الطوسي, ومن خلال مصاهرتهم كما ذكرنا مع مراجل أم المأمون - فما كان من هذا التقارب إلا أن عاد بالهلكة للأمة, وكان سبب سقوط دولة اسلامية, وقيام دويلات رافضية على أشلائها.

كما تسبب هذا التقارب في افساد العقيدة, بإلزام الناس بالقول بمحدثات الأمور وبدعها وبث الشبه بين المسلمين, حتى زعزعت عقائدهم وشابها كثير من الانحرافات، كما هو القول بخلق القرآن وغير ذلك من الأفكار والعقائد التي اكتسبها أبناء الخلفاء العباسيين من أمهاتهم الفارسيات.

وما أجدر بنا في هذا المقام أن نذكر أقوال كثير من العلماء والمثقفين الذين كانوا يدعون - جهلاً بالواقع القريب والبعيد - إلى التقارب مع الرافضة, ثم لما تبين لهم الحق عادوا إليه كرسالة وعظ وتذكير وتنبيه لدعاة التقارب اليوم الذين يصرون على ما فعلوا وهم يعلمون.

قال الدكتور "مصطفى السباعي" في كتابه "السنة ومكانتها في التشريع الإسلامي": (فتحت دارًا للتقريب بين السنة والشيعة بالقاهرة منذ أربعة عقود لكنهم رفضوا أن تفتح دور مماثلة في مراكزهم العلمية كالنجف وقم وغيرها, لأنهم إنما يريدون تقريبنا إلى دينهم).

ويقول الدكتور "علي أحمد السالوس" - أستاذ الفقه وأصوله -: (بدأت دراستي بالدعوة إلى التقريب بين السنة والشيعة بتوجيه من أستاذي الجليل الشيخ "محمد المدني"، على أن التشيع مذهب خامس بعد أربعة أهل السنة؛ غير أنني بعدما بدأت البحث واطلعت على مراجعهم الأصلية وجدت الأمر يختلف تمامًا عما سمعت... فدراستي إذن بدأت بتوجيه من الشيخ "المدني" من أجل التقريب، ولكن الدراسة العلمية لها طابعها الذي لا يخضع للأهواء والرغبات) اهـ.

فإذن؛ بعد معرفة حكم الله فيهم, ومعرفة أن دين الرافضة لا يلتقي مع دين الإسلام لا بفرع ولا بأصل, وأنه أنشئ أساساً, وأقيم لهدم الدين.

نقول: إنه لا يدافع عن هؤلاء القوم وينادي ببراءتهم, ويدعوا جهارًا نهارًا للتقارب معهم ويستجدي وصالهم, ويعتذر لهم ويبرر جرائمهم:

إلا من هو جاهل غافل لا يعلم ما يقول.

أو هو أجرم وأظلم وأخون للأمة منهم, وحكمه حكمهم, بل إنه يصدق فيه قول الله تعالى: {إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون}.

وبعد ما تقدم, نقول: إن دعاة التقريب بين السنة والشيعة هم أحد رجلين:

رجل علم الحق فخان دينه وأمته, وباعها بعرض من الدنيا يسير.

وآخر جهل هؤلاء, فهو جاهل يعلم.

فكيف يا من تدعون إلى التقريب بين السنة والرافضة؛ وهم على ما هو عليه من الشرك الصراح, والكفر البواح والطعن في عرض نبينا صلى الله عليه وسلم, وسب الصحابة الكرام الذين مات عنهم النبي صلى الله عليه وسلم وهو راض عنهم؟ :23:

فوالله لوإن أهل أحد من هؤلاء طعن في عرضه, ورمي في زوجته؛ لأقام الدنيا وأقعدها, ولما استطاع أن ينظر في وجه من رماه! فما باله يرضى ذلك على عرض نبيه صلى الله عليه وسلم؟:23:

اللهم إنا نشهدك أن عرض نبيك صلى الله عليه وسلم أحب إلينا من أعراضنا, ونشهدك أن شعرةً في رأس عائشة رضي الله عنها أحب إلينا من أنفسنا وأهلينا والناس أجمعين.

ولا يفوتنا القول:

إنه كلما أطلق الرافضة شعارات العداء, وعبارات الموت والهلاك من الكفار واليهود والنصارى وغيرهم؛ كلما عرفنا أن ذلك إنما هو من باب التقية التي يدينون بها ويعتبرونها ركناً ركيناً في دينهم, وبقدر ما تكون الشعارات مدويةً أكثر؛ بقدر ما يكون كذبهم وادعاؤهم في هذه الشعارات.

الحياة أمل
2013-05-31, 07:30 AM
[...
هو كمآ قلتم
" لآ يمكن أن يكون هنآك تقآرب بين أهل السنة والرآفضة "
جزآكم الله خيرآ على هذآ الطرح
ونفع بكم الإسلآم والمسلمين
::/

بنت الحواء
2013-05-31, 12:29 PM
جزاك الله خيرا