المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قيمة الكلمة ]] ..~


ابو الزبير الموصلي
2013-05-31, 07:10 PM
قيمة الكلمة
معرفتنآ لقيمة الكلمة تجعلنآ....
نتوقف...

طويلاً عندهآ....
فلربمآ قآدت إلى مآ يسوء....

وربمآ أصلحت مآ أفسدت الأيآم ...!
ومن تأمل في صفحآت التآريخ....

يجدكلمآت قتلت أصحآبهآ ....
وأخرى فرَّقت أوصآلهآ....
وثآلثة:جمعت الخيروأبقته....

وحآفظت عليه....

وهي المأمور بهآ....

عُرفًا....

وشرعًا ....

ابو الزبير الموصلي
2013-05-31, 07:14 PM
.. يتبع .. :111:

ابو الزبير الموصلي
2013-05-31, 07:16 PM
الكلمة كالتحفة يشتغل عليها العاقل قبل أن يخرجها للناس.


وللكلمة أربعة أبعاد يجب ان تراعى:
1- الجانب العاطفي لكل كلمة، وهو مراعاة مشاعر الناس، وعدم جرحها باختيار العبارات الحسنة و الجميلة،
امتثالا لقوله تعالى: { وقولوا للناس حسنا}.


قال علي بن أبي طالب ـ رضي الله عنه :يعنى الناس كلهم.


وعن عطاء قال: للناس كلهم، للمشرك وغير المشرك .


وقال تعالى: (وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسنُ)،
و قد استنبط الأئمة من هذه الآيات قاعدة علمية سلوكية هي :ملاطفة الخلق و الصدع بالحق.



2ـ جانب المضمون، وهو مراعاة المعنى الذي نريد إيصاله، و أن يكون لفظا مؤديا لهذا المعنى في أقصى حد.


فلا نتقيد باللفظ و نضيع المضمون، فالمضمون هو الذي يعبر عن فحوى النصوص الشرعية، ووضوح المغزى يقتضي ضبط المعنى المطلق و المعنى الخاص،
و قدر الاشتباه بينهما، و بالتالي تحديد المقصد.



3ـ جانب الترابط، أي ما الذي يربط الكلمة بأختها، و الجملة بالتي تعقبها، هل العلاقة بينهم علاقة منطقية( علاقة علة بمعلول) أم مجرد اشتراك لفظي


فإن من الناس من ينساق مع السهولة اللغوية على حساب المعنى وعلاقته بالحدث أو الحالة.


ومعلوم أن ما يمكن ربطه لغويا لا يعني حتما أنه مربوط في الواقع.



الوجه الرابع أن نجعل في مقدمة الخطاب: القدر المشترك و المتفق عليه بيننا، و نؤخر المميز إلى حين صفاء النفوس، و زوال سوء الفهم، و بناء الثقة بين الطرفين.


كتبه : الشيخ مختار طيباوي

ابو الزبير الموصلي
2013-05-31, 07:17 PM
:8: إذا تكلمت بالكلمة ملكتك وإذا لم تتكلم بها ملكتها.


:8: إياك وأن يضرب لسانك عنقك .


:8: خير الخلال حفظ اللسان .


:8: رب سكوت أبلغ من كلام .


:8:رب قول أشد من صول .


:8:رب كلام يثير الحروب .


:8: رب كلمة قالت لصاحبها دعني .



وقد حثنا القرآن الكريم في أكثر من موضع على قول الحسن من اللفظ في التخاطب بيننا مراعاة للمشاعر ولمستوى المخاطب المستقبل وللغرض الذي نريد أن تؤدية الكلمة .
كما أوضح لنا القرآن أن {مَن كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعاً إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ } فاطر10 .

كما أن النبي صلى الله عليه وسلم جعل الكلمة الطيبة صدقة لقائلها
كما أمرنا صلى الله عليه وسلم بقول الخير أو التزام الصمت وحذرنا من القيل والقال وكثرة السؤال .


كتبه : الاخ عبده مروان

الحياة أمل
2013-06-03, 05:37 AM
[...
كتب الله أجركم
ورفع قدركم
::/

الأثري العراقي
2013-06-03, 05:43 AM
إذا أردتَّ سماع رأيي ؛ فإِلَيْكَهُ :
( تُحفةٌ ) ! ـ بحقٍ ـ ... ولا أزيد

محمد الحديدي
2013-06-04, 08:04 PM
جزاك الله خيرا أنت و مختار الطيباوي

بنت الحواء
2013-06-05, 03:27 PM
جزاكم الله خيرا