المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لو ان عمر بن الخطاب قتل عمرو بن ود العامري ؟!


عراقي من الجنوب
2013-06-01, 06:49 PM
ماذا لو ان عمر بن الخطاب رضي الله عنه هو من قتل عمرو بن عبد ود العامري؟
ماذا سيقول الشيعة وهل سيكون تفسيرهم لهذه الاية كتفسيرهم لها اليوم ؟
هذا سؤال افتراضي اود من خلاله ان يلتفت الشيعي الى كيفية تؤيل علماء الشيعة لنصوص القران الكريم وجعلها تبعا لهواهم وهذا هو الحاصل مع الكثير من الايات الكريمة
فلو كانت الاية تثني خيرا على الصحابة او فيها اثبات فضيلة لامهات المؤمنين وضعو لها تؤيل ليحرفوها عن معناها الحقيقي بغية صد ابصار اتباعهم عن رؤية الحق
والامثلة على ذلك كثيرة فأولو قوله تعالى: (لَّقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا)الفتح 18
وقالو ان رضى الله هو رضى وقتيا فقط واولو قوله تعالى: (مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ۖ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا ۖ سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ۚ ذَٰلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ ۚ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَىٰ عَلَىٰ سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ ۗ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا)الفتح 29. وقالو منهم اي بعض الصحابة فقط ثم ان البعض هم ثلاثة او سبعة على احسن الاحوال !
كما اولو قوله تعالى: (النَّبِيُّ أَوْلَىٰ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ ۖ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ ۗ وَأُولُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَىٰ بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلَّا أَن تَفْعَلُوا إِلَىٰ أَوْلِيَائِكُم مَّعْرُوفًا ۚ كَانَ ذَٰلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا)الاحزاب 6
على انه في تحريم نكاحهن فقط ! الى اخره من التأويلات الباطلة التي لم يريدو بها الا اتباع الهوى
وكنت اتسائل لو ان هذه الايات نزلت في اهل البيت حصرا اي بدل المهاجرين والانصار كلمة اهل البيت وبدل وازواجه اسم خديجة حصرا هل سيكون تفسيرهم بنفس الطريقة ؟ (رضي الله عن الصحابة اجمعين)
اما الايات التي لاتخص اهل البيت رضي الله عنهم فانهم يجعلونها عنوة في اهل البيت مثل (كهيعص)مريم 1. او يحصرونها بهم مثل اية التطهير او اية الولاية وغيرها وكذلك اتسائل لو انها نزلت في الصحابة هل سيكون تفسيرهم لها بهذه الطريقة ؟
اي لو ان بدل كلمة اهل البيت جائت كلمة نساء النبي او ان الذي كان يتصدق وهو راكع عمر بن الخطاب هل سيفسرون الايات بنفس الطريقة ؟
والاشد من ذلك انهم يفسرون ايات نزلت في المنافقين على انها في الصحابة محاولين ان يصفونهم بانهم كانو اعداء لا اصحاب للنبي صلى الله عليه وسلم ويحاولون ان يصورونهم على انهم مجموعة من الجبناء
المثبطين (اجلهم الله) والكثير الكثير من التاويلات التي ما انزل الله بها من سلطان ولايريدون بها الا ان يضلو الناس ويصدو ابصار اتباعهم عن معرفة الحق
(انَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ) النحل 105.
لفت انتباهي تفسير الشيعة لسورة الاحزاب واليكم بعض المقتطعات من موقع الشيرازي.نت

(فنقض كعب عهده وبريء مما كان عليه فيما بينه وبين رسول الله صلى الله عليه وآله
وسلم فعظم عند ذلك البلاء وإشتد الخوف على المسلمين وبلغت القلوب الحناجر، وأتاهم عدوهم
من فوقهم ومن أسفل منهم حتى ظنَّ المؤمنون كل الظنّ)
(وكان عمرو ينادي بالمبارزة والمسلمون كأن
على رؤوسهم الطير لمكان عمرو بن عبدود والخوف منه، لانه كان يعد بالف فارس، وكان يسمى فارس يليل
لذا لم يجرأ أحد من المسلمين على التكلم مضافاً الى تخذيل ابن الخطاب وذكره شجاعة عمرو، كأنه يعتذر
عن المسلمين فكان ذلك سبباً في زيادة خوفهم وفي تأذي النبي صلى الله عليه وآله)
(ونادى عمرو بن عبدود: من يبارز؟ فقام الإمام علي عليه السلام فقال: انا له يا نبي الله، فقال:
انه عمرو اجلس نادى عمرو: الا رجل؟ أين جنتكم التي تزعمون أن من قتل
منكم دخلها؟ فقال النبي صلى الله عليه وآله: من يدفع عنّا هذا الكلب،
فلم يجبه أحد، فقام علي عليه السلام وقال: أنا له يا رسول الله)
(وكان السبب الأساسي في هزيمتهم هو قتل عمرو بن عبدود ونوفل)
(قال تعالى: ( وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ ـ بعلي بن أبي طالب عليه السلام ـ وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ ) الأحزاب:25) .

بل انهم يعتقدون ان مبارزة علي بن ابي طالب لعمرو بن عبد ود افضل من عمل امة محمد صلى الله عليه وسلم إلى يوم القيامة
كما هو في كتبهم ومن خلال رواتهم الكذابين والتي دست في كتب اهل السنة لو لا ان الله جعل لهذا الدين رجال ميزو للامة الخبيث من الطيب فله الحمد والمنة...
علما وباختصار ان غزوة الاحزاب او الخندق لم يحدث فيها تلاقي للجيشين كما هو واضح من اسم الغزوة بل كانت عبارة عن حشود من المشركين بلغت العشرة الاف مما دعى النبي صلى الله عليه وسلم ان يدعو لحفر الخندق بعد ما اشار عليه بذلك سلمان الفارسي رضي الله عنه واخذ الصحابة رضي الله عنهم مواقعهم على الخندق لكي لايردمه المشركين فيقتحمون المدينة وعندما وصل المشركين وحاصرو النبي صلى الله عليه وسلم واصحابه رضي الله عنهم لمدة شهر او قرابته لم يستطيع الكفار ان يقتحمو الخندق !
فتخيل مرابطة الصحابة على الخندق وتخيل مدى تحملهم وصبرهم وتوكلهم على الله

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءَتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا وَجُنُودًا لَمْ تَرَوْهَا وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا) الاحزاب9

( إِذْ جَاءُوكُمْ مِنْ فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنْكُمْ وَإِذْ زَاغَتِ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا ) الاحزاب 10

ظن المؤمنون خيرا.....

(وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَانًا وَتَسْلِيمًا) الاحزاب 22

وظن المنافقون شرا.....

(وَإِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ إِلَّا غُرُورًا)الاحزاب 12

الموقف ليس مواجهة فاما قاتل او مقتول او نصر او فرارا ولكن الامر اعظم بل هو تحديد للمصير, فالاحزاب خلف الخندق واليهود الغادرين من الداخل والمنافقين المثبطين بينهم فتخيلو موقف الصحابة رضي الله عنهم فنبيهم صلى الله عليه وسلم بينهم
وهم يحبونه اكثر من انفسهم ثم نسائهم قد يصبحن جواري للمشركين واولادهم عبيدا واموالهم وديارهم غنائم لهم, كل هذا قد يدور في الحسبان لو تخيلت نفسك بين الصحابة او في موقف مشابه... وبعد الحصار الذي بان فيه الخبيث من الطيب ارسل الله سبحانه ريحا هزمت الاحزاب كما هو في الاية رقم 9 من سورة الاحزاب والاية رقم 25

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءَتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا وَجُنُودًا لَمْ تَرَوْهَا وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا)الاحزاب9

(وَرَدَّ اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِغَيْظِهِمْ لَمْ يَنَالُوا خَيْرًا وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ وَكَانَ اللَّهُ قَوِيًّا عَزِيزًا) الاحزاب 25

ولا ادري كيف صور الرافضة المواجهة بين عمرو بن ود العامري وبين الصحابة وجعلوها هي الفيصل بين الفريقين وهي سبب الخوف وهي وهي وهي !!! ثم جعلو الصحابة كأن على رؤوسهم الطير مخافة عمرو؟!
ياشيعة ياعقلاء يامثقفين شغلو عقولكم وميزو الحق من الباطل ... الموقف كان اكبر واعظم من مبارزة عمرو بن عبد ود العامري .....
عمرو الرجل الذي قيل انه بلغ الثمانين من العمر وقد روي انه عاصر عنترة بن شداد, عمرو الذي منعته جراحه في بدر من ان يشارك في معركة احد, يخاف منه الصحابة الذين وصفهم الله تعالى انهم اشداء على الكفار !
(مالكم كيف تحكمون) القلم 36
من قصائد حسان بن ثابت رضي الله عنه :
أمسى الفتى عمرو بن عبد يبتغي بجنوب يثرب غارة لم ينظر
فلقد وجدت سيوفنا مشهورة و لقد وجدت جيادنا لم تقصر
و لقد رأيت غداة بدر عصبة ضربوك ضربا غير ضرب المخسر
أصبحت لا تدعى ليوم عظيمة يا عمرو أو لجسيم أمر منكر
بحارالأنوار ج : 41 ص : 98
هؤلاء الصحابة الذين عملو بجد من اجل نصرة دين الله سبحانه وتعالى ونصرة نبيه صلى الله عليه وسلم ....
عن أنس رضي الله عنه قال : جعل المهاجرون والأنصار يحفرون الخندق وينقلون التراب وهم يقولون : نحن الذين بايعوا محمدا على الجهاد ما بقينا أبدا يقول النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو يجيبهم : اللهم لا عيش إلا عيش الآخره فاغفر للأنصار والمهاجره .متفق عليه .

الم يرفعو راية لا اله الا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم الم يهاجرو ويجاهدو باموالهم وانفسهم في سبيل الله؟
( وَالَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ آوَوْا وَنَصَرُوا أُولَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ )الانفال 74

______________________________
______________________________

اعود الان الى سؤالي الافتراضي

كيف سيفسر الشيعة هذه الاية لو ان عمر بن الخطاب رضي الله عنه هو من قتل عمرو بن عبد ود العامري ؟

(وَرَدَّ اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِغَيْظِهِمْ لَمْ يَنَالُوا خَيْرًا وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ وَكَانَ اللَّهُ قَوِيًّا عَزِيزًا) الاحزاب 25
وقوله: (وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ) أي: لم يحتاجوا إلى منازلتهم ومبارزتهم حتى يجلوهم عن بلادهم، بل كفى الله وحده، ونصر عبده، وأعزَّ جنده؛ ولهذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا إله إلا الله وحده، صدق وعده، ونصر عبده، وأعزَّ جنده، وهزم الأحزاب وحده، فلا شيء بعده".
تفسير بن كثير

علما ان ستة من المسلمين قد قتلو في هذه الغزوة منهم سعد بن معاذ رضي الله عنه بعد ان اصيب بسهم في الاكحل, كذلك قتل عشرة من المشركين
ويهوديا قتلته صفية بنت عبد المطلب رضي الله عنها
ولكن هذه المواجهات المنفردة والتي اغلبها كان بالنبال لم ترقى الى المواجهة المباشرة اوالمعركة بين الفريقين كما هو في غزوة بدر وغيرها من غزوات النبي صلى الله عليه وسلم.

اظن ان مفسرين الشيعة سيقولون : وبما ان الاية تقول (وكفى الله المؤمنين القتال) وبما انه قد ثبت ان عمر بن الخطاب قد قاتل وقتل عمرو بن ود العامري فهذا دليل على ان عمر بن الخطاب ليس من المؤمنين .... او قل هكذا ..... وبما انهووو قد ثبته انه عمر بن الخطاااب قد قتل عمرو بن ود العامريييي فهذا دليلوووووووون بان عمر بن الخطاااب ليس من المؤمنييييييييييييين ... يرد عليه الموالين: صلوااااااااااااااااااااااااااااات.

:d

تحياتي

بنت الحواء
2013-06-05, 04:00 PM
جزاكم الله خيرا