المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أم المؤمنين حفصة بنت عمر بن الخطاب رضي الله عنها وعن أبيها


ام عبد المجيد
2013-06-01, 09:39 PM
ولدت السيدة حفصة قبل بعثة النبي صلى الله عليه وسلم بخمس سنين في بيت شريف كريم , فأبوها امير المؤمنين عمر ابن الخطاب رضي الله عنه و أمها السيدة زينب بنت مظعون بن حبيب .

اسلمت حفصة مبكرا هي و زوجها خنيس بن حذافة السهمي القرشي , و هاجرت معه الى الحبشة فرارا بدينهما , ثم الى المدينة بعد ان بدأت الدعوة في الأنتشار , وشهد زوجها بدرا , و مات في غزوة أحد بعد جرح اصابه , وترك حفصة شابة لم تتجاوز عامها الحادي والعشرين .

وبعد أن انقضت عدتها ذكرها عمر عند عثمان بن عفان , ثم أبي بكر , فلم يردا عليه بالقبول , فجاء عمر الى النبي صلى الله عليه وسلم يشكو اليه اعراض أبي بكر وعثمان عن ابنته حفصة, فقال ( يتزوج حفصة من هو خير من عثمان و يتزوج عثمان من هي خير من حفصة ثم خطبها الرسول صلى الله عليه وسلم من عمر فتزوجها) ,

فلقى ابو بكر عمر ابن الخطاب فقال له : لا تجد (لا تغضب) عليّ في نفسك فان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان قد ذكر حفصة فلم أكن لأفشي سرّ رسول الله صلى الله عليه وسلم ولو تركها لتزوجتها . *ابن سعد*.

و بنى بها النبي صلى الله عليه وسلم في شعبان من السنة الثالثة للهجرة , و كان زواج النبي عليه الصلاة والسلام من السيدة حفصة أكراما لها ولأبيها وحبّا فيهما .

كانت السيدة حفصة رضي الله عنها عابدة خاشعة , تقوم الليل وتصوم النهار , لذا كرّمها الله تعالى بفضله و جعلها من نساء النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة .

سميّت بأم المساكين لرحمتها بهم و رقتها عليهم , فكانت تطعمهم و تقضي حوائجهم وتقوم على أمرهم .

شهدت السيدة حفصة رضي الله عنها انتصارات الاسلام و اتساع دولته وروت 60 حديثا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم , لما فرغ زيد ابن ثابت رضي الله عنه من جمع القرآن بأمر من ابي بكر رضي الله عنه كانت الصحف التي جمع فيها القرآن عند ابي يكر حتى توفاه الله , ثم عند عمر رضي الله عنه حتى توفاه الله , ثم عند حفصة بنت عمر رضي الله عنها , ثم أخذها عثمان رضي الله عنه فنسخها , ثم ردّها اليها فكانت في حوزتها الى ان ماتت .

توفيت السيدة حفصة رضي الله عنها حين بويع الحسن بن علي رضي الله عنهما و ذلك في جمادي الاولى سنة 41 للهجرة وقيل توفيت سنة 45 للهجرة.

الحياة أمل
2013-06-02, 06:28 AM
[...
رضي الله عنهم أجمعين
أحسن الله إليك
وبآرك فيك
::/

بنت الحواء
2013-06-05, 03:58 PM
جزاكم الله خيرا